بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

رواية رؤية النبي لإمرأة - المرأة تقبل بصورة شيطان والعياذ بالله

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وبعد

يقوم بعض المنتمين الى المدرسة الوهابية بمحاولات يريدون من ورائها أن يطعنوا بمذهب أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام بأي شيء يقع بين أيديهم من دون أن يتبينوا صحة ما ينقلون
وهذا مثال لأحد حملة الأسفار , جاء كما نرى بهذه الرواية أدناه وأتهم الشيعة بالطعن في رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
ويُفترض أن من لديه الغيرة والحمية على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما يدعي حامل الأسفار ذاك , وهو كاذب بهذا قطعا لما نرى من قدح في أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام بكرة وعشية , فيتوجب عليه أن يكيل بنفس المكيال الذي أتهم فيه المسلمين الشيعة
فيتوجب عليه أن يقول أن السنة يطعنون في رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بما سيرى من رواية صحيحة لدى المذهب السني ومصادرها في كتب الإخوة السنة أكثر من أن تحصى , لذا سأقتصر على بعض المصادر المعتبرة ولمن يريد الإستزادة فليبحث مليا وسيجد أنها بالعشرات
هذه الرواية التي في كتب الإخوة السنة كما قلنا صحيحة ومن أهم من أخرجها في كتبهم الإمام أحمد بن حنبل ومسلم النيسابوري في صحيحه وابو داود في سننه وغيرهم كثير مما لا يحصى في صفحة الموضوع هذه
أما في الجانب الشيعي , فالرواية في بضعة مصادر ولعل أهم كتاب بينهن هو كتاب الكافي وبين العلامة المجلسي في كتابه مرآة العقول تخريحها وبين ضعفها
وقد بينا ضعف أحد رواتها بسبب إضطراب مذهبه وهو المعلى بن محمد البصري الثقة عنده , وربما كان هذا هو السبب لقبول والده العلامة المجلسي الأول بالرواية على أنها صحيحة , مع بيان ملاحظة حولها , ولا أعلم شخصيا سبب التضعيف الذي قال به العلامة المجلسي الأبن في تضعيفه لها في كتاب مرآة العقول
ففي أسوء الظروف وعلى فرض صحتها وهي كما سنرى ليست صحيحة سواء بتضعيف العلامة المجلسي أو كما بيناه من ضعف الراوي , فتكون الرواية لديهم ولدينا
فبماذا يطعن هؤلاء , لكني أجزم أنه لم يعلم بأنها لديهم بهذا الإثبات , أو أنه يعلم وطعن بالشيعة وفي هذه الحالة لا يفعل ذلك إلا الحمقى حاشا القارئ
وكما نرى أنه أتهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بال ( ب ص ب ص ة ) والعياذ بالله وحاشاه من ذلك بأبي وأمي
فلعنة الله تعالى على كل من يطعن بخير خلق الله تعالى 
نضع الآن الروايات السنية الصحيحة وتضعيف الرواية الشيعية

والله تعالى أعلم

أولا نضع إتهام ذاك الأحمق للنبي صلى الله عليه وآله وسلم بالكذا والعياذ بالله



الرواية من بعض مصادرها السنية 




مصدر الرواية الشيعية وبيان ضعفها



وهذا كلام العلامة المجلسي الأول حول الرواية 



يتبع 

والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 09 - 09 - 2016




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق