بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

هل كان ابن أبي الحديد المعتزلي سنيا أم شيعيا ؟

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين

خاطرة
أحببت أن أشارك إخواني من السنة والشيعة بها
{ سألتني أبنة أخي وهي طفلة صغيرة ترى ما يحصل من مهاترات بين الإخوة المسلمين من السنة والشيعة ,,,,,, يا عم من هم السنة وكيف تراهم ؟؟؟!!!,,,, فأسرع قلبي يسابق لساني ليجيبها
{ يا عمي والله لا أرى السنة و الشيعة إلا كعيناي اللتان أُبصِر بهما , فأحدهما عيني اليمنى والآخر منهما عيني اليسرى فهل يحب أحدنا أن يفقد أيا منهما ؟؟؟,,,,, يا عم هم إخواننا في دين الله الواحد ونختلف مع بعضنا البعض كما يختلف الأشقاء }
فرأيت البسمة على شفتيها والفرحة تعلو محاياها بما سمعت فحمدت الله تعالى على ما أنعم علينا من أخوة الإسلام } ( 19-7-2013 )

قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


وبعد
لطالما سمعنا رفض أتباع الشيخ خاصة لسُنية مذهب أحد أهم أعلامهم العلامة عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن الحسين المعروف بابن أبي الحديد المعتزلي
ومع أن هكذا علما يجب أن يفتخر به هؤلاء لا سيما إذا قارناه بشيوخ إسلامهم على مر العصور , لكنهم يرفضون أن يتسمى بالتسنن والسبب في عدم رغبتهم الإعتراف بأن هذا العلم من أعلامهم السُنة موالاته ومحبته لإهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام
والمعلوم أن كل من في قلبه هكذا مودة لأطهر بيت خلقه الله تعالى يُنعت بالرفض تارة وبالتشيع أخرى , وهذه من نِعم الله تعالى على من والى أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام ( الشيعة أو ما يسمون جهلا من قِبل هؤلاء بالروافض - ولو لعرفوا عِظم هاتين الكلمتين لما سمونا بهما )
فهذه النعمة أن يُنسب كل من في قلبه حبا لإهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام للتشيع ,فهذه من أعظم الشهادات من الخصم أن شيعة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام قد أُشربوا عشق وحُب هذا البيت العظيم وأهله
وما الإمام الشافعي من طعنهم فيه منا ببعيد , حين أُتهم بالرفض فرد بالأبيات المشهورة تلك عنه حيث قال هاتفا بأعلى صوته في وجه هؤلاء 



وإذ أعتذر من جميع العُقلاء السنة والشيعة الذين يشاهدون أننا نُفسِر الماء بعد جهدٍ بماء , حيث أنه لا يوجد عاقل يعتقد أن المسلمين السنة المعتزلة هم من الشيعة , لكن نضع هذه الصفحة لجهلة أتباع الشيخ عسى أن يوقظ العقل الذي أودعه الله تعالى فيهم وآثروا أن يركنوه على الرف 
وكان آخر ما أهدانا من قول أحد هؤلاء الذين يتصدون لحرب أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام فأدعى بعد أن بينا له أن رواية ينقلها لمن يحملون عنه الأسفار هي سُنية الأصل ونسبها واضح جلي الى هذا العلامة السُني المعتزلي , أو على وجه الدقة لشيخه الذي ينقل عنه أبن أبي الحديد في كتابه شرح النهج
فحاص يمنة ويسرة يريد أن يرفض هذا الأمر بإن رمى هذا العلم من أعلامهم بالتشيع , وليته كان منا فنتشرف بإن يكون من الموالين فهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام
فجاء بصفحات لعلماء شيعة يشيرون الى أن أبن ابي الحديد على التشيع , ولم أُسهِب فيها ولم أُدقق لإنه لا يقبل بذلك الأمر إلا من لم يطلع على حقيقة هذا العالم المعتزلي
لذا بينا لذاك الشخص , أننا سنُعطيه بيان مذهب أبن أبي الحديد من لسانه , فأطلق نكتة لم أسمع بمثلها في حياتي الى هذه اللحظة
حيث قال بالحرف الواحد


فستكون هذه الصفحة إن شاء الله تعالى ردا على مثل هذا الشخص أعلاه وننصحه ومن على شاكلته بالرفض لهكذا علما من أعلام الأمة الإسلامية , بإن يفتخروا بمثله وينبذوا مشائخ " الإسلام " التي ملأ الغِل قلوبها على أفضل بيت عرفته البشرية وتريد أن تستمر بإرواء تلك البذرة القبيحة التي بذرها النهج الأموي في الأمة الإسلامية

وهذا كلام ابن أبي الحديد من لسانه عن ما يراه في مذهب الشيعة الإمامية وكيف أنه لا ينسب نفسه إليهم


المصدر الأول - شرح نهج البلاغة - أبن أبي الحديد المعتزلي - الجزء الأول صفحة 98




المصدر الثاني - شرح نهج البلاغة - أبن أبي الحديد المعتزلي - الجزء الثاني صفحة 261






المصدر الثالث - شرح نهج البلاغة - أبن أبي الحديد المعتزلي - الجزء الثالث  صفحة 65



المصدر الرابع - شرح نهج البلاغة - أبن أبي الحديد المعتزلي - الجزء العاشر صفحة 276


فأسألكم بالله هل مما ترون من قول له بحق الشيعة ورفضه القول بوجود الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام الذي يقول به الشيعة يكون الرجل شيعيا ؟
فنراه يؤكد على قوله ويضع بين ( , , ) قوله ( إذا خلقه الله تعالى ) بعد قوله في ( آخر الوقت ) , ثم يأتي قائل ويقول هو شيعي

الى هنا هذا بعض ما يوجد عنده في كتابه من ضمن الكثير , وضعنا بعضا منه حاليا فقط , على أن نُكمله متى قدر الله تعالى لنا ذلك 
وكما قلنا لذاك الشخص - سنزيد له فيها إن شاء الله 



يتبع

والله تعالى أعلم
والحمد لله رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 11-1-2015





















هناك تعليق واحد:

  1. احسنت على هذه الوثائق
    بارك الله بك يا راقي

    ردحذف