بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

ما قصة حيض الأرنب - هل تحيض الأرنب وهل الأرنب من الحشرات

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وبعد

يتناقل بعض الأشخاص مقطعا وهم يستهزأون بقولٍ صدر من قِبل أحد العلماء الشيعة , وكالمعتاد لم يقوم الإخوة أتباع الشيخ بالبحث لمعرفة صحة ما يستهزأون به وهل يوجد لديهم أو لا
نضع لإخواننا أتباع الشيخ هذه الصفحة لبيان جهل من ينقلون عنه أو يحملون عنه الأسفار بعد أن قدر الله تعالى له أن يفضح جهله بنفسه , أو سيقول أن هؤلاء العلماء الذين سننقل أقوالهم جهلة ؟!!!
فهم ينقلون شيئا يرونه مضحكا وغريبا وهو حيض الأرنب , هذه بعض المصادر السنية 


المصدر الأول - المجموع - الإمام النووي - الجزء الثاني - صفحة 379


المصدر الثاني - كتاب المبسوط - السرخسي - الجزء الثالث - صفحة 147





المصدر الثالث - غذاء الألباب شرح منظومة الآداب - محمد بن أحمد بن سالم السفاريني - الجزء الثاني - صفحة 210






المصدر الرابع - مسند أبي حنيفة - أبو نعيم الأصبهاني 




المصدر الخامس - النهاية في غريب الحديث - ابن الأثير الجزري - صفحة 313




وهذا لبيان أن تسمية الأرنب بالحشرة لدى إخواننا السنة أيضا ولكنهم لا يعلمون فيتبين أن قولنا بأن الأرنب حشرة وتحيض هو قول السنة ايضا


ولتسهيل الأمر أضع المصادر هنا أيضا ليكون الموضوع متكامل







 يتبع



والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 06 - 02 - 2015


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق