بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

أين القبلة


وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد
يذهب بعض الحمقى الى التهاتر في مثل هذه الأمور , فيأتون بصورة لسجدة شكر مثلا أو سجود عند إستماعهم للقرآن الكريم وووجوب السجود في مواضع معينة في كتاب الله
وكما نعرف أن ذلك لا يحتاج أن تتوجه للقبلة فيه وتسجد حيثما أنت
مقابل هذا , نرى أن هذه الصور أدناه هي أثناء أداء صلاة جماعة ويشترط فيها التوجه الى القبلة
فهي صلاة واجبة أو مستحبة
ولست ممن يؤاخذ أحدا بشيء لكن أضع هذه لبيان أن الجميع يستطيع أن يتهاتر بهذه الأمور
لكن مالذي يستفاده هؤلاء من وراء هذه الأمور , صدقا لا أعلم والله
فلا يؤاخذني إخواني السنة بهذا الذي سأضعه فقط لبيان أن هناك من يقع في الخطأ ولا ارى شخصيا اي إشكال في هذا
والله تعالى اعلم وهو من وراء القصد

هذه بعض الأمثلة على ذلك نبدأ بصور من
صلاة العيد في مصر 




وهذه صورة أخرى



الآن نضع للإخوة جميعا الصورة التي يتناقلها البعض وينسبها للشيعة وهي ليست للشيعة
علما أنه لا يوجد في الصورة اي إشكال كما سنرى في المقطع الفلمي الخاص بتلك الصورة
فلم يكن هؤلاء يصلون أصلا , إنما سجود لسبب ما
فمع أختلافنا من تلك الفرقة ( الجماعة الإسلامية الأحمدية ) في بعض الأمور التي يقولون بها
لكن الإنصاف لإنفسنا قبل أن يكون أنصافا لغيرنا




ولا أنفي هنا أنه عدم وجود صور لسجود عند المسلمين الشيعة مثل ما رأيناه من الأحمدية
لكن الأمر هو مجرد سجود لشيء ما كأن يكون سجدة واجبة من باب إستماع كتاب الله أو سجود في موضع دعاء يستوجب فيه السجود وكله لا يشترط به التوجه للقبلة , والله أعلم
والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 25-2-2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق