بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

ما ورد في الأثر عن الخمر وعمر - وكان يكسره بقليل من الماء

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين


قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ






المصدر الأول - المصنف - للصنعاني - الجزء التاسع - صفحة  206





رفض أحد الإخوة إرسال الزهري في الرواية أعلاه التي في مصنف عبد الرزاق الصنعاني , لذا نعطيه رواية تشبهها سندا واعني ( عبد الرزاق عن معمر عن الزهري )

صحيح مسلم - صفحة 484




المصدر الثاني - نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار - العيني - الجزء السادس عشر صفحة 89


وهذه صورة لتخريج الرواية الخاصة بالسطيحتين من موقع الدرر السنية ورابط مباشر للتخريج تحت الصورة


لرؤية تخريج الأثر من موقع الدرر السنية مباشرة - اضغط هنا رجاءا



بعد أن قمنا بوضع الموضوع أعلاه أعترض أحد أتباع الشيخ بهذا وطلب أن نضعه ليراه من يريد أن يستغفلهم به , ونضعه لنفي بوعد قطعناه له

وكما رأينا ان من نقلنا عنه قد وثق من يتهمه هؤلاء وسنضع ترجمة زيد بن جدعان بحول الله تعالى وقوته وبعض الأثر الذي صححه المحققين مما يرويه جدعان





يتبع

والله تعالى أعلم
والحمد لله رب العالمين
والله ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 17-3-2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق