بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

الأنبياء لا يورثون - لماذا يرفض الشيعة الحديث الذي لدى السنة - وما صحة هذا الحديث لدى الشيعة

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته

وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد


وبعد
لطالما رأينا بعض الإخوة السنة يستشهدون بحديث ( الأنبياء لم يورثوا ) ويستشهدون به نقلا عن كتاب للسيد الخميني رحمه الله
ولكنهم لا يعلمون أنه ليس نفس الحديث الذي أستشهد به شيخهم أبو بكر على سيدة نساء العالمين السيدة الزهراء عليها وأبيها وبعلها وبينها الصلاة والسلام
فهذا الحديث الذي بين أيدينا يخص العلماء ولا علاقة له بها بأبي وأمي , وفيه توريث العلم والحديث ,
ولا بأس , لنجاريهم فيما يذهبوا إليه
فهل ورثت السيدة الزهراء العلم والحديث وأخذ إخواننا السنة عامة منها
فهل يعتبر الإخوة السنة أنها منبع الحديث والعلم لديهم أم أنهم أخذوا من غيرها ؟
قطعا أخذوا من غير المنهل العذب وحرموا أنفسهم من المعين الصافي ونبذوا الكوثر وآلها خلف ظهرانيهم
نضع بين يدي الإخوة الكرام هذه الروايات التي يتناقلها الإخوة إياهم وسنضع لاحقا الرواية التي أستعملها أبو بكر لغصب حق سيدة نساء العالمين




يتبع


والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 19 - 05 - 2017

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق