بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

كذبة وهابية يحاول مشائخ الوهابية تمريرها على أتباعهم قبل الآخرين كذبا وزورا

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته

وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد


يروج بعض الوهابية كذبة لدفع هذا المُسمى عنهم , ولا أعلم السبب وراء ذلك أو لماذا يستقبحون هذه التسمية فيحاولون أن ينفوها عنهم وقد دسوها في موقع ( الويكبيديا ) المشهور وأشاروا الى المصدر وكذبوا في ما وضعوه فيه ويجب التنبيه لهذه الكذبة والطلب من الموقع تصحيح ما جاء فيه
ولا أرى شخصيا أي إشكال فيها , فهي مجرد إشارة إليهم كمكون يتبع فكر أحدهم ( هنا هو الشيخ محمد بن عبد الوهاب ) ,
فقام أحد مشائخهم بإختراع كذبة حوار مع أحد علماء المغرب وبحضور عدد من المشائخ والذي لم يذكر منه إلا أسم المحاور له ورمز له بأسم ( عبد الله ) ,
ولا أدري السبب وراء ذلك ولماذا لم يذكر أسماء من كان في جلسة العلماء هذه خصوصا انه لم يكن يتكلم في شيء خارج عن النطاق العلمي كما يقول
ومع هذا فلنحسن الظن ونقول أنه صادق في ما زعم وأن جلسة الحوار هذه حقيقة
وقد بدأت الجلسة بالإستشهاد بكتاب ( المعيار ) الذي زعم الشويعر أن الوهابية هم فرقة من الإباضية والدليل على ذلك أن اللخمي - وهو أحد العلماء الذين أستشهد بكلامه منه - قد ذكرهم فيه
ويريد ان يصل الى نتيجة ان مسمى الوهابية أو هذه الفرقة التي وصفوها بالضلال قد وُجِدت قبل أن يولد مؤسس مدرستهم ( الشيخ محمد بن عبد الوهاب ) بكذا قرن وما يقارب عشرين جدا بين اللخمي وبين صاحب الدعوة الجديد
ولكنه تجاهل أن من أطلق مسمى الوهابية ونسبوه الى شيخهم محمد بن عبد الوهاب هم علماء الجوار وليس من المغرب العربي , وأيضا ما يشهد به حفيد الشيخ على من ذكرهم ممن أطلقوا عليهم هذه التسمية وسنضع المصادر التي تبين ذلك بحول الله تعالى

وسنشاهد أن الشيخ الشويعر قد دلس على كتاب المعيار وزعم أن مفردة ( الوهابية ) موجودة فيه , وقال ( الوهابيون ) وسنرى أن هاتان المفردتان لا وجود لهما على الإطلاق , وربما في موقع واحد ستجدون في عنوان أحدى الفتاوى كلمة ( وهابي ) وسيتبين أن التسمية مغلوطة لكثرة ما أستعملوا في الكتاب لفظ ( الوهبي ) و ( الوهبية ) فما علاقة الوهابية كتسمية بهم والشيخين ( اللخمي والسيوي ) قد ذكرا تسمية الوهبي والوهبية فقط ولم يأتيا على ذكر مفردة الوهابي والوهابية في متون فتاويهم
وسنضع البينة على ذلك من ثلاث أجزاء لهما من كتاب ( المعيار ) بأجزاءه الثاني والعاشر والحادي عشر بعد أن نضع ما وضعه الشويعر في كتابه ( تصحيح خطأ تاريخي حول الوهابية )
والله تعالى اعلم
هذا أولا ما موجود في موقع ويكبيديا الذي يستشهد به الوهابية ويسنسخون منه وهو مكذوب

وهذا أيضا مما ينقله الوهابية وهو كذب 


وهذا من كتاب الشويعر وكذبه واضح فيه , فلا وجود لمسمى الوهابيون في كتاب المعيار ولا ذكر للوهابية على الإطلاق







كتاب المعيار الذي يشير إليه الوهابية على انه مصدرهم المعتمد , وهذه ثلاث أجزاء تذكر أسم الوهبية والوهبي ولا تذكر الوهابية فيه ولا حتى الوهابي في متون فتاوى المعنين ( فقط تسمية باب ( وهابي ) والمتن يقول وهبية

   




وهذه الكتب تبين من اين جاءت تسمية الوهابية التي ينتمي إليها أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب المتواجدين في الجزيرة العربية والذين لا علاقة لهم بالوهبية الذين كانوا في المغرب 

ويبين ادناه أنهم حنابلة ويتبعون محمد بن عبد الوهاب








والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 28 - 07 - 2017

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق