بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

اعرف الشيعة الروافض بدقائق - هذا ما يفعله الشيعة منذ الولادة حتى الممات

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد

ماذا يفعل المسلمون الشيعة

يقوم بعض الأشخاص بنقل روايات تجعلهم يبيحون تكفيرنا على إعتبار أنه لا يوجد عندكم أيها الشيعة شهادتي الإسلام
فعليه أنتم لستم مسلمين
ولا أدري هل يعيش هؤلاء في القرون الوسطى أم في الكهوف
ومع هذا نعطي هذه التي سنوقف ذلك الشخص مسؤولا عنها في حال كفر إخوانه المسلمين الشيعة ( هو أو غيره  (

جعلتها على شكل سيرة ذانية لفعل المسلم الشيعي منذ ولادته حتى مماته
تحياتي
والله ولي التوفيق
==============

هذا الآن فقط بشكلٍ مؤقت ليعلم من يتهمنا بتلك القضية حول الشهادتين ماذا يفعل بنفسه
وأهم شيء سيتذكر هذا الشيء في كل صلاة يقف فيها بين يدي الله تعالى
ولأن الأمر على عُجالة ( ودوما أفعل ذلك فمعذرة )  

فسأضع الجواب على أمل وضع الروايات التي يستشهد بها هؤلاء الإخوة من أتباع فكر الشيخ فقط على إخوانهم المسلمين الشيعة

سأجعل هذه السيرة الذاتية على شكل أسئلة  

1- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند ولادة مولود لديهم ؟
2- ماذا يقول المسلمون الشيعة في الآذان والإقامة للصلاة ؟
3- ماذا يقول المسلمون الشيعة داخل الصلاة في تشهدهم والذي لا تقبل صلاة بدونه ؟
4- ماذا يقول المسلمون الشيعة في أدعيتهم ؟
5- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند زيارة قبر نبيهم في المدينة المنورة ؟
6- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند تلقينهم للميت ؟
7- ماذا يقول المسلمون الشيعة في الصلاة على الميت ؟

أتصور هذه مراحل مهمة للإنسان فهي من الولادة مرورا بحياته اليومية من صلاة ودعاء ثم الى وفاته 
لنرى الآن كيف يُخرِجنا هؤلاء "الأدعياء" من دين الله تعالى ونحن نفعل هذا من الولادة حتى الممات ( ولا أقصد هذه الشخص ( من أتباع الشيخ الذي نقل لنا عن هؤلاء الأدعياء  , فهو مجرد ناقل وليسوا كلهم يقولون بقوله مما رايت الى الآن (
والله المُستعان على ما يصفون
1- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند ولادة مولود لديهم ؟
• علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من ولد له مولود فليؤذن 
• في أذنه اليمنى بأذان الصلاة 
• وليقم في اليسرى فإنها عصمة من الشيطان الرجيم .
• المصدر ( كتاب الكافي للشيخ الكليني الجزء السادس صفحة 24 )
============

2- ماذا يقول المسلمون الشيعة في الآذان والإقامة للصلاة ؟
• باب عدد فصول الأذان والإقامة ، 
ووصفهما والسنة فيهما وما بينهما من الأقوال 
والأفعال 
• والأذان والإقامة خمسة وثلاثون فصلا : 
• الأذان ثمانية عشر فصلا ، 
• والإقامة سبعة عشر فصلا . يقول المؤذن في الأذان : " الله أكبر " ، ثم يقف ، 
• ويقول مثلها : " الله أكبر " ، ثم يقف ، 
• ثم يقول : " الله أكبر " ، ويقف ، 
• ويقول : " الله أكبر " فذلك أربعة فصول . 
• ثم يقول : " أشهد أن لا إله إلا الله " ويقف ، 
• ثم يقول : " أشهد أن لا إله الله " مثل الأول 
• ثم يقول : " أشهد أن محمدا رسول الله " ، ويقف ، 
• ثم يقول : " أشهد أن محمدا رسول الله " ،
• ثم يقول : " حي على الصلاة " 
• ثم يقول : " حي على الصلاة " ، 
• ثم يقول : " حي على الفلاح " ، ويقف على الحاء 
• ويقول مرة ثانية : " حي على الفلاح " ، 
• ثم يقول : " حي على خير العمل " ، ويقف على اللام ، 
• ثم يقول مرة أخرى : " حي على خير العمل " ، ويقف  كما فعل  في المرة الأولى 
• ثم يقول : " الله أكبر " ويقف ، ولا يحرك الراء بالرفع ، 
• ثم يقول مرة أخرى : " الله أكبر " 
• ثم يقول " لا إله إلا الله " ، ويقف على الهاء ، ولا يحركها بالرفع للإعراب ، 
• ثم يقول مرة أخرى : " لا إله إلا الله " 
كما قال في الأولى من غير تحريك الهاء بالإعراب 
• فإذا فرغ من الأذان على ما شرحناه فليجلس بعده جلسة خفيفة ، يتوجه فيها إلى القبلة ، 
• ويذكر الله تعالى ثم يقوم فيقيم الصلاة ، وإن شاء أن يسجد بينهما سجدة فعل ، والسجدة أفضل من الجلسة إلا في الأذان للمغرب ، فإنه لا يسجد بعده ، ولكن يجلس جلسة خفيفة ، أو يخطو نحو القبلة خطوة ، تكون فصلا بين الأذان والإقامة . 
• وإذا سجد الإنسان بين الأذان والإقامة فليقل في سجوده :
• " لا إله إلا أنت  ربي ، سجدت لك خاضعا خاشعا ، فصل على محمد وآل محمد ، واغفر لي ، وارحمني ، وتب علي ، إنك أنت التواب الرحيم ".
=========
 وإذا أراد أن يقيم الصلاة فليقل :
• " الله أكبر ، الله أكبر " . 
• " أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله " .
• " أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله " . 
• " حي على الصلاة ، حي على الصلاة " . 
• " حي على الفلاح ، حي على الفلاح " . 
• " حي على خير العمل ، حي على خير العمل " .
• " قد قامت الصلاة ، قد قامت الصلاة " . 
• " الله أكبر ، الله أكبر " . 
• " لا إله إلا الله " مرة واحدة . 
• المصدر ( كتاب المقنعة  للشيخ المفيد صفحة 100 )
===============

3- ماذا يقول المسلمون الشيعة داخل  الصلاة في تشهدهم والذي لا تقبل صلاة بدونه ؟
عن أبي عبد الله عليه السلام قال : 
• التشهد في الركعتين الأولتين 
• الحمد لله 
• اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• واشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صل على محمد وآل محمد 
• وتقبل شفاعته في أمته وارفع درجته .
المصدر (منتهى المطلب للعلامة الحلي الجزء الأول صفحة 294 )
============
• ما رواه في الكافي عن سورة بن كليب قال : " سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن أدنى ما يجزئ من التشهد 
• فقال الشهادتان " . 
======
• ما رواه الشيخ في الموثق عن عبد الملك بن عمرو الأحول عن أبي عبد الله (عليه السلام ) قال :
• " التشهد في الركعتين الأولتين : 
• الحمد لله 
• أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• وأشهد أن محمدا عبده ورسوله 
• اللهم صل على محمد وآل محمد وتقبل شفاعته في أمته وارفع درجته  " .
• ======== 
• ما رواه عن زرارة في الصحيح قال : " قلت لأبي جعفر ( عليه السلام )
• ما يجزئ من القول في التشهد في الركعتين الأولتين ؟ 
• قال إن تقول : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . 
• قلت فما يجزئ من تشهد الركعتين الأخيرتين ؟ قال الشهادتان " . 
• =========
• ما رواه عن أحمد بن محمد بن أبي نصرقال : 
• " قلت لأبي الحسن ( عليه السلام ) جعلت فداك التشهد الذي في الثانية يجزئ أن أقول في الرابعة ؟ 
• قال نعم "
• =========
• ما رواه عن محمد بن مسلم في الصحيح قال :
• " قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) التشهد في الصلاة ؟ قال مرتين . 
• قال قلت وكيف مرتين ؟ 
• قال إذا استويت جالسا 
• فقل : " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• وأشهد أن محمدا عبده ورسوله " 
• ثم تنصرف . 
• قال قلت قول العبد " التحيات لله والصلوات الطيبات لله " ؟ 
• قال هذا اللطف من الدعاء يلطف العبد ربه " .
المصدر ( الحدائق الناضرة للمحقق البحراني الجزء الثامن صفحة 441 )

=========
• محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن الحجال ، عن ثعلبة بن ميمون ، عن يحيى بن طلحة ، عن سورة بن كليب قال : 
• سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن أدنى ما يجزئ من التشهد ، 
• فقال : الشهادتان . 
المصدر (الكافي للشيخ الكليني الجزء الثالث صفحة 337 )
============
4- ماذا يقول المسلمون الشيعة في أدعيتهم ؟
هذان مثالان فقط
•  )باب( * 
• ( من قال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ) * 
• علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن سعيد ، عن أبي عبيدة الحذاء ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال :
• من قال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• و أشهد أن محمدا عبده ورسوله . 
• كتب الله له ألف ألف حسنة .
• المصدر (كتاب الكافي للشيخ الكليني الجزء الثاني صفحة 518 )
==========
دعاء آخر عسى ينفع الله تعالى به الأخت الكريمة والمسلمين من السنة والشيعة أجمع
• علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن موسى بن بكر عن أبي إبراهيم ، ( عليه السلام ) كان كتبه لي في قرطاس :
• " اللهم أردد إلى جميع خلقك مظالمهم التي قبلي ، صغيرها و كبيرها في يسر منك وعافية وما لم تبلغه قوتي ولم تسعه ذات يدي ولم يقو عليه بدني ويقيني ونفسي  فأده عني من جزيل ما عندك من فضلك ثم لا تخلف علي منه شيئا تقضيه من حسناتي ، يا أرحم الراحمين ، 
• أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله 
• وأن الدين كما شرع 
• وأن الاسلام كما وصف 
• وأن الكتاب كما انزل 
• وأن القول كما حدث 
• وأن الله هو الحق المبين ذكر الله محمدا وأهل بيته بخير وحيا محمدا وأهل بيته بالسلام " .
• المصدر ( كتاب الكافي للشيخ الكليني الجزء الثاني صفحة 555 )
============
5- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند زيارة قبر نبيهم في المدينة المنورة ؟
• ثم تأتي قبر النبي (صلى الله عليه وآله) فتسلم على رسول الله(صلى الله عليه وآله) 
• ثم تقوم عند الأسطوانة المقدمة من جانب القبر الأيمن عند رأس القبر ، 
• وأنت مستقبل القبلة ومنكبك الأيسر إلى جانب القبر ومنكبك الأيمن مما يلي المنبر ، فإنه موضع رأس النبي ( صلى الله عليه وآله ) وتقول : 
• اشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، 
• وأن محمدا عبده ورسوله ، 
• واشهد انك رسول الله ، 
• وانك محمد بن عبد الله . 
• واشهد انك قد بلغت رسالات ربك ، 
• ونصحت لامتك ، 
• وجاهدت في سبيل الله ، 
• وعبدت الله حتى اتاك اليقين بالحكمة والموعظة الحسنة ، 
• وأديت الذي عليك من الحق ، 
• وانك قد رؤفت بالمؤمنين وغلظت على الكافرين ، 
• فبلغ الله بك أفضل شرف محل المكرمين ، 
• الحمد لله الذي استنقذنا بك من الشرك والضلالة . 
• اللهم اجعل صلواتك وصلوات ملائكتك المقربين وعبادك الصالحين وأنبيائك المرسلين ، 
• وأهل السماوات والأرضين ، 
• ومن سبح لك يا رب العالمين من الأولين والآخرين 
• على محمد عبدك ورسولك ، 
• ونبيك وأمينك ، 
• ونجيك وحبيبك ، 
• وصفيك وخاصتك ، 
• وصفوتك وخيرتك من خلقك . 
• اللهم واعطه الدرجة والوسيلة من الجنة ، 
• وابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون .
===============
6- ماذا يقول المسلمون الشيعة عند تلقينهم للميت ؟
( باب ) * ( تلقين الميت  *( 
 علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حماد ، عن الحلبي ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : 
• إذا حضرت الميت قبل أن يموت 
• فلقنه شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• وأن محمدا عبده ورسوله  .
==================
7- ماذا يقول المسلمون الشيعة في الصلاة على الميت ؟
 ) باب ) * ( الصلاة على المؤمن والتكبير والدعاء) *  
• عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن محمد بن أورمة ، عن زرعة بن محمد ، عن سماعة ، قال : سألته عن الصلاة على الميت ، 
• فقال : تكبر خمس تكبيرات تقول أول ما تكبر : 
• " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له 
• وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، 
• اللهم صل على محمد وآل محمد وعلى الأئمة الهداة 
• واغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان 
• ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ، 
• اللهم اغفر لاحيائنا وأمواتنا من المؤمنين والمؤمنات 
• وألف قلوبنا على قلوب أخيارنا
• واهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم " 
• فإن قطع عليك التكبيرة الثانية فلا يضرك تقول : 
• " اللهم عبدك ابن عبدك 
• وابن أمتك أنت أعلم به مني 
• افتقر إلى رحمتك
• واستغنيت عنه ، 
• اللهم فتجاوز عن سيئاته 
• وزد في إحسانه 
• واغفر له وارحمه 
• ونور له في قبره 
• ولقنه حجته 
• وألحقه بنبيه ( صلى الله عليه وآله ( 
• ولا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده " 
• تقول هذا حتى تفرغ من خمس تكبيرات .
هذا الرد على عجالة لمن يتهمنا بأننا لا نشهد الشهادتين ويُكفرنا على أساسه
وليس لي أن أقول إلا هذه أمامك وستشهد عليك يوم المحشر
فتبوء بتكفيرك إيانا وتكون ممن باعد دينه بدنيا غيره
• اللهم لك الحمد على ما أنعمت
• اللهم لا تُمِتنا حتى ترضى عنا 
• اللهم أحينا حياة محمدا وآل 
• وأمتنا ممات محمد وآل محمد
• وأحشرنا محشر محمدا وآل محمد

اللهم إني والمسلمين الشيعة من قبلي نشهد لك بالوحدانية فأنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك 
وأن محمدا سيدي ومولاي عبدك ورسولك خاتم الأنبياء والرسل 

أشهد أن لا إله إلا الله     وأشهد أن محمدا رسول الله

هذا ما عليه شيعة أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام

اللهم إني أتقرب إليك في هذا اليوم بهذا العمل أصالة عن نفسي ونيابة عن جميع شيعة أمير المؤمنين الموالين والمواليات فتقبله اللهم بأحسن القبول
اللهم أغفر لعبدك الفقير المسكين المستكين الراجي عفوك ورحمتك ابن النجف ووالديه وما ولدا وسائر المسلمين والمسلمات أجمع من السنة والشيعة 
لاسيما من مات على حب محمد وآل محمد 
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
والله ولي التوفيق
والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
أخوكم ابن النجف

ملاحظة : إن أعتذر ذلك الشخص الذي يتهمنا بذلك وبسببه وضعنا له هذا فسنقبل إعتذاره عملا بأمر أئمتنا عليهم الصلاة والسلام حيث قالوا

( وإن شتمك رجل عن يمينك وتحول إلى يسارك فاعتذر إليك فاقبل عذره   (
فكيف بهذا الشخص وهو لم يشتم
فوجوب قبول العذر ألزم








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق