بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

هل نتهم الإخوة السنة بتحريف القرأن والعياذ بالله بما يتهمون المسلمين الشيعة به ( وآل محمد على العالمين )

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين

قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز

أن أكثرهم للحق كارهون

فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم
وبعد
لطالما نعق أتباع الشيخ ملقلقين بموضوع تحريف القرآن متهمين به المسلمين الشيعة , وأمتنعنا شخصيا ( ونستمر بذلك الموقف ) من الرد على بهتان تلك الشرذمة من باب الخوف على كتاب الله تعالى وأن لا نكون معولا يخدش كتاب الله تعالى أو يسيء إليه بما يجعل أعداء الإسلام وكتاب الله تعالى يفرحون بهذا النزاع حول شيء ثبت حفظه من الله تعالى
نضع الآن هذا الرد ( الحجر المصقول ) لمن أتهم المسلمين الشيعة بما تروج له تلك الشرذمة من بهتان للسيد القزويني وانه قائل بالتحريف والعياذ بالله
ومع أن السيد القزويني قام بنفسه بالرد على هؤلاء بمقطع سنحاول أن ترفعه في وقت لاحق , فمازالت تلك الشرذمة تنعق بذلك
تبين الصفحات أدناه أن هذا القول كان موجودا في الكتب السنية المعتمدة لديهم ولكن يد التحريف طالت البعض من تلك الكب التي كانت تنقل ذلك القول
ومن الأمثلة على ذلك التحريف , ما جاء في بعض الكتب أدناه من شهادة لما كان في تفسير الثعلبي , وتنوع الشهادات من مؤلفين لا توجد صلة بينهم تؤكد وقوع ذلك التحريف , كما وقع في الكثير من كتبهم منها صحيح مسلم وغيرها مما بيناه في الصفحة الخاصة بالموضوع , وهذا رابط الصفحة أدناه 











والله تعالى أعلم
والحمد لله تعالى رب العالمين
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 30 - 03 - 2016
مولد السيدة فاطمة الزهراء عليها وأبيها وبعلها وبنيها الصلاة والسلام


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق