بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

الصحابة والتابعين والإمام مالك يؤتون الأدبار وعند مالك أحل من شرب الماء البارد


وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد
أكرر دوما للإخوة مسألة أن الإخوة يعير بعضهم البعض بما لدى الفريقين معا فيما يروون
وها أنا أرى أن أتباع الشيخ يتكلمون عن إتيان المرأة في كذا , وينسبون هذا الى أن فلان عالم أباح وفلان عالم قال به
علما أنك لو دخلت مواقع الإفتاء لديهم سترى الكم الهائل ممن يسأل علماء المواقع تلك وأنهم قد فعلوا كذا وكذا ووالله أمور يندى لها الجبين
وهذا الحال عند الجميع ولن أخُص مذهبا دون مذهب ,
على كل حال الله يهدي هذه الأمة لما يجمعها وننتهي من هذه المهاترات السقيمة
نبدأ بوضع بعض ما رأينا مما يرويه الإخوة السنة عامة في كتبهم حول موضوع إتيان المرأة في الكذا


المصدر الأول – صحيح البخاري – قول بن عمر في تفسير الآية الشريفة   { نسائكم حرث لكم }



المصدر الثاني - الإتقان في علوم القرآن - الإمام السيوطي - الجزء الأول صفحة 210




المصدر الثالث - المغني - بن قدامة - الجزء الثامن - صفحة 131




المصدر الرابع - لسان الميزان  ابن حجر - الجزء الرابع - صفحة 204



المصدر الخامس - كتاب الأم - الجزء السادس - صفحة 443




المصدر السادس - فتح الباري - ابن حجر - الجزء التاسع - صفحة 681





المصدر السابع - تغليق التعليق - ابن حجر العسقلاني - المجلد الرابع - الجزء السابع - صفحة 180




المصدر الثامن - مواهب الجليل لشرح مختصر خليل - الجزء الخامس - صفحة 24




المصدر التاسع - أحكام القرآن - ابن العربي المالكي - الجزء الأول - صفحة 238




المصدر العاشر - أحكام القرآن - الجصاص ( الحنفي ) - الجزء الثاني - صفحة 39




المصدر الحادي عشر - تفسير الطبري - الجزء الثالث - صفحة 753


المصدر الثاني عشر - البيان والتحصيل - الجزء الثامن عشر - لأبي الوليد ابن رشد القرطبي - صفحة 178




المصدر الثالث عشر - المحلى - ابن حزم الأندلسي - صفحة 643






المصدر الرابع عشر  - المحلى - ابن حزم الأندلسي - صفحة 1691




المصدر الخامس عشر - المجموع شرح المهذب - الإمام النووي - الجزء السابع - صفحة 409



المصدر السادس عشر - مختصر اختلاف العلماء - الجزء الأول - صفحة 343





المصدر السابع عشر - أحكام القرآن - ابن الفرس الأندلسي - الجزء الأول - صفحة 296



المصدرالثامن عشر - المحرر الوجيز - تفسير بن عطية - صفحة 197




المصدر التاسع عشر - تفسير القرآن العظيم - ابن كثير - صفحة 281




المصدرالعشرون - إختلاف الفقهاء - ابن جرير الطبري - صفحة 304




المصدر الحادي والعشرين - العُجاب في بيان الأسباب - ابن حجر العسقلاني - صفحة 376




المصدر الثاني والعشرين - عمدة القاري - الجزء الثامن عشر - صفحة 116



المصدر الثالث والعشرين - شرح معاني الآثار - الطحاوي - الجزء الثالث - صفحة 116



المصدر الرابع والعشرين - مختصر المزني في فقه الشافعية - صفحة 234



المصدر الخامس والعشرين - المغني - ابن قدامة - الجزء الخامس - صفحة 168



المصدر السادس والعشرين - الدر المنثور - السيوطي - الجزء الثاني - صفحة 612




المصدر السابع والعشرين - تاريخ بغداد - الخطيب البغدادي - الجزء السابع - صفحة 639




المصدر الثامن والعشرين - تهذيب الكمال في أسماء الرجال - المزي - الجزء السادس والعشرين - صفحة 101 و 102 و 108



المصدر التاسع والعشرين - ميزان الإعتدال - الذهبي - الجزء الأول - صفحة 287




المصدر الثلاثون - تهذيب التهذيب - ابن حجر العسقلاني - الجزء التاسع - صفحة 341

نسخة أخرى








يتبع


























هناك 7 تعليقات:

  1. أمس في الساعة ‏05:03 مساءً‏ ·

    زواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف
    الشيعة والرافضة ورد شبهاتهم حول الصحابة وأمهات المؤمنين وزعمهم تحريف القرآن
    « مرجع (الفرقة الناجية ) يسيئ الى فاطمة الزهراء رضي الله عنها | زواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف | هل هذا صحيح ؟ »

    زواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف
    الشيعة والرافضة ورد شبهاتهم حول الصحابة وأمهات المؤمنين وزعمهم تحريف القرآن


    حوارزواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف

    زواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف

    زواج المتعة بين الزنا والزواج الشرعى : أوجه الشبه والاختلاف

    زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه
    زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه
    تلاحظ لى أن الإخوة فى المنتدى ومحاوريهم من الشيعة يطيلون الحديث فى مسألة زواج المتعة ، فينما نجد الأعضاء الشيعة يصفونه بأنه زواج شرعى ويسوقون أدلة على هذا - بناءً على مذهبهم الذى يعتنقون - بينما نرى الإخوة من أهل السنة يردون عليهم بأدلة تنقض تلك بل وعلى لسان سيدنا علي زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه نفسه.
    والآن وطالما الحال على هذا الوصف ، فأنا دعو الطرفين بصفتى مراقب ومقترح للفكرة لا بصفتى محاور ، أن ننظر إلى الموضوع من وجة نظر محايدة ، وأن نقف على بعد متساوٍ من الطرفين. لنستجلى الحق بدليل عقلى ، لا شرعى ، طالما أن كلا الفريقين يرى أن الشرع يؤيد مذهبه.
    الفكرة هى أن نطرح مسألة زواج المتعة ونقربها لأحد طرفيها المتناقضين : الزواج ، الزنا. فننظر بأيهما يكون الشبه فيلحق به.
    وبمزيد من الشرح - وأعتذر لضعف أسلوبى عن البيان - أن نقوم بوصف أوجه الشبه أو الاختلاف بين زواج المتعة وبين الزواج العادى ، وبين زواج المتعة وبين الزنا ، فإذا غلب العدد لأحدهما ألحقناه بما شابهه ، بالزواج أو بالزنا.
    فما رأيكم أصلحكم الله؟
    دور الإخوة السنة أن يسردوا لنا وجه الشبه بين زواج المتعة والزنا.
    بينما ينحصر - على المقابل - دور الشيعة فى أن يسردوا وجه الشبه بين زواج المتعة وبين الزواج العادى.
    ونحسب - ودائماً ما يقال أن لغة الأرقام لا تكذب - إلى أى الطرفين يميل زواج المتعة فنصفه به ، فإما زواج ، وإما زنا.
    فليتفضل الإخوة بوضع أفكارهم كل فكرة فى سطر ومرقمة : 1 ، 2 ، 3 ..... وإذا زاد أحد أعضاء الفريقين عن زميله الآخر من نفس الفريق يستكمل التعداد. حتى ننتهى من أفكار جميع الفريقين ثم نقوم بحسبة حيادية فى نهاية المطاف. ويصدر الحكم بلغة الأرقام ، وبدليل عقلى.
    وفقكم الله لإظهار الحق ،وإبطال الباطل.
    تفضلوا .......
    زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه وسارعوا إلى مغفرة من ربكم زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه والاختلاف زواج المتعة الزنا والزواج الشرعى أوجه الشبه


    افتراضي
    اخي الانصاري اشكرك علا هذا الطرح الجميل
    1_زواج المتعه محدد بوقت وزنا كذلك
    2-زواج المتعه لايشترط الاشهار او وجود ولي الامر وزنا كذلك
    3-اذا انجبت المتمتعه لا يعترف بولدها وزانيه كذلك
    4-المتمتع بها ليس لها أي حقوق وزانيه كذلك
    5-المتعه محرمه شرعا وزنا كذلك
    6-زواج المتعه يخلط الانساب فلا يعرف ابن من هذا وكذلك الزنا
    7-المتعه بكثره تسبب امراض خطيره حيث ان المرأه يكون عندها شيفره خاصه ببزوجها وكثر التبديل يسبب امراض لذلك امر الله النساء بالعده لتتخلص من اثار هذه الشيفره وزنا ينقل الامراض
    هذا ما عندي وشكرا لكم؛؛
    see غير متواجد حالياً رد مع اقتباس


    ردحذف
    الردود
    1. نرجو ترك القص واللصق من منتديات النواصب بشكل اعمى لكي لا تثبت لنا انك من الصم البكم العمي اصخاب كل ناعق

      حذف
    2. أصحاب *

      حذف

  2. 11 - الغاية من الدائم انشاء اسرة بينما المتعة اشباع شهوة
    12 - المهر: في الدائم مهر وفي المتعة أجرة ( كالزانية)
    13 - الدائم تستحق المرأة المهر وفي المتعة يخصم منها بقدر غيابها
    14 - في الدائم عدة طلاق والمتعة لا عدة فيها (45 يوما) والله اعلم من أين جاؤوا بها
    15 - المعتدة لها نفقة وفي المتعة لا نفقة لها
    16 - الدائم تعتد عدة الوفاة والمتعة لا عدة فيها
    17 - المطلقة ثلاثا تحلل أما المتعة فلا تحليل فيها
    18 - يشترط الإسلام أو تكون من أهل الكتاب أما المتمتعة فيجوز حتى مع المجوسية ( ؟؟؟؟)
    19 - وجوب الخلو من الزوج والمتعة ليس له أن يسأل
    20 - لا يجوز الزواج بالزانية وفي المتعة جائز
    21 - الدائم تسمى زوجة والمتعةو تسمى مستاجرة
    22 - التمتع: لا يجوز اشتراط عدم الجماع بينما المتعة يجوز المتعة غير الجنسية
    23 - الظهار : يلحقها ظهار والمتمتعة لا يلحقها
    24 - يلحقها لعان والمتعة ليس فيها
    هذه اهم الفروق التي نعتقد أنها تجعل المتعة زنا مؤكد
    ولذلك طرحنا عليهم رد هذه المقارنة اللاحقة فتهربوا لقناعتهم أن المتعة هي فعلا زنا ولكنهم لا يريدون الإقرار بذلك

    الزاني لا يخطب الفتاه وكذلك المتمتع
    الزاني لا يشهر فعله وكذلك المتمتع
    الزاني يدفع أجر الممارسه وكذلك المتمتع

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح البخاري - كتاب الحج - باب : فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما إستيسر من الهدي
      1603 - حدثنا : ‏ ‏إسحاق بن منصور ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏النضر ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏أبو جمرة ‏ ‏قال : سألت ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏(ر) ‏ عن ‏ ‏المتعة ‏ ‏فأمرني بها وسألته ، عن ‏ ‏الهدي ‏ ‏فقال : ‏ ‏فيها جزور أو بقرة أو شاة أو شرك في دم قال : وكان ناساً كرهوها فنمت فرأيت في المنام كان إنساناً ينادي حج ‏ ‏مبرور ‏ ‏ومتعة ‏ ‏متقبلة ، فأتيت ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏(ر) ‏ ‏فحدثته فقال : الله أكبر سنة ‏ ‏أبي القاسم ‏ (ص) ‏ قال : وقال ‏ ‏آدم ‏ ‏ووهب بن جرير ‏ ‏وغندر ‏ ‏، عن ‏ ‏شعبة ‏: ‏عمرة متقبلة وحج ‏ ‏مبرور. ‏ ‏

      صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة البقرة : باب فمن تمتع بالعمرة إلى الحج



      ‏4246 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏يحيى ‏ ‏، عن ‏ ‏عمر إن أبي بكر ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏أبو رجاء ‏ ‏، عن ‏ ‏عمران بن حصين ‏ ‏(ر) ‏ ‏قال : ‏أنزلت ‏ ‏آية المتعة ‏ ‏في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ولم ينزل قرآن يحرمه ولم ينه عنها حتى مات قال ‏ ‏رجل ‏ ‏برأيه ما شاء.

      قلت الرجل هو عمر بن الخطاب

      *****

      إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة البقرة - باب فمن تمتع بالعمرة إلى الحج - رقم الصفحة : ( 34 )

      [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

      - قوله : ( باب فمن تمتع بالعمرة إلى الحج ) : .... تقدم شرحه وأن المراد بالرجل في قوله هنا قال رجل برأيه ما شاء هو عمر. ‏



      صحيح البخاري - كتاب النكاح - باب نهى رسول الله (ص) عن نكاح المتعة آخراً

      4826 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏غندر ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي جمرة ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏إبن عباس ‏سئل عن متعة النساء ‏‏فرخص فقال له مولى له : إنما ذلك في الحال الشديد وفي النساء قلة ‏ ‏أو نحوه ‏ ‏فقال ‏إبن عباس : ‏‏نعم.

      الاستنتاج : بحسب تفسير العقل الوهابي للمتعة نستنتج ما يلي
      1- رسول الله ص أحل الزنا للمسلمين والعياذ بالله في فترات زمنيه متفرقه مع ادعاء بعض الصحابه انه توفي ولم يحرمها
      2- بعض الصحابه رخص بالزنا والعياذ بالله كابن عباس
      3- ان الذي حرم المتعة هو عمر ابن الخطاب وليس الرسول

      فهل يجرأ وهابي على نسب ترخيص الزنا للنبي ص والعياذ بالله ام سيدعون ان البخاري كذب على النبي ؟ ولهم حرية اختيار الطريقه التي يريدون هدم مذهبهم بها .

      حذف
    2. المتعة حلال في القران ويقولون حرمها عمر سيدهم / فهل هناك اية على العرفي او المسيار او المطيار وا السياحي او غيره من انواع الزواج عندهم ؟؟؟؟؟

      ثم ماهذا الاستهتار بالقران والسنة النبوية الشريفين ؟؟ مرة ياخذون من القران ومرة من السنة ولا ندري ماهذه العقيدة الفاشلة التي ليس لها من قرار


      وعلى كل حال ان كنتم من اتباع السنة فهاتوا برهانكم على زواج السياحي والعرفي والمسيار
      نقبله وان كان الحديث ضعيفا

      وان كنتم من اتباع القران فهاتوا برهانكم نقبله وان كانت الاية منسوخة

      حذف
  3. وحسب ما يبدو ان هذا الامعة الوهابي الملثم كعادتهم ملثمين الا عوراتهم فهي مكشوفة دائما
    يبدو انه جديد على الحوار وطريقة الحوار واتانا بالنسخ واللصق كأشياخه الافتراضيين .......... شر البلية ما يضحك

    ردحذف