بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

تنزيه فراش النبي من إفك كل دَعي


وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته

وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين


قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف


ستكون هذه الصفحة بحول الله تعالى وقوته للرد على هؤلاء الذين يتهمون الشيعة بالتعدي على عِرض النبي صلى الله عليه وآله وسلم بما فيهم زوجه عائشة وإسقاط الشعار الذي يتشدقون به من إنهم يدافعون عن أمهات المؤمنين 

والله ولي التوفيق


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وبعد
أضع هذا القول كخلاصة الى حين الشروع في الموضوع وبيان ما عليه المسلمين الشيعة من تنزيه لفراش
كل الأنبياء ولا سيما فراش خير خلق الله وخاتم أنبياءه ورسله حبيب قلوبنا المصطفى الأحمد أبي القاسم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم
هذا بعض الشيء عن ما يخص قولنا في فراشه في عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبعض الشيء عن ما يُقال عنها

المصدر - ليالي بيشاور - ولنعتبر هذا المصدر مصدرا مؤقتا يختصر الأمر كله حتى نشرع في وضع المصادر الحديثية والروائية 


يتبع
والله تعالى من وراء القصد
وهو تعالى أعلم
والله ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 6-11-2015
23 من شهر محرم الحرام 1437




هناك تعليقان (2):

  1. +-+الشيعه لا تتهم فراش النبي - على العكس القوم من يتهم فراش النبيولا توجدعندهم حصانه للنبي واله والعياذ بلله

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      أحسنت أخيتي الكريمة
      وبإذن الله ستشاهدين كيف سيسقط هذا الشعار المزيف الذي يرفعوه والذي يستغفلون به الجهلة منهم
      فقط بعض الوقت ونشرع بالكتابة فيه إن شاء الله تعالى
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف