بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

هل كان إمام الرافضة الحسن بن علي بن أبي طالب مذلا للمؤمنين ؟!

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد


الصفحة قيد العمل بها فهي ليست منتهية وتفتقر الى الترتيب فارجو أن لا يؤاخذني الإخوة عليها
بغداد في 8-12-2013
وبعد
يقوم البعض من إخواننا السنة والإخوة من أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب خاصة بإتهام إخوانهم المسلمين الشيعة بإنهم ممن يطعن بإمامهم الثالث ( القائلين بعصمته ) الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم الصلاة والسلام
فتارة يأتون برواية أن الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام كان مطلاقا مزواجا ( وقد رردنا عليها بفضل الله تعالى في المدونة بالدليل في الموضوع أدناه )


وتارة أخرى بإتهامهم ( الشيعة ) أنهم يطعنون بالإمام الحسن عليه الصلاة والسلام ويقولون أنه كمذلا للمؤمنين ( والعياذ بالله )
ولما سألناهم عن الدليل الذي يتهموننا فيه سواء في هذا الموضوع الذي نحن بصدد الخوض فيه أو ما قبله , فهم يأتون برواية ( أو روايات ) من دون التدقيق في سندها ولا متنها , وماهو قول الشيعة بها أو الإعتقاد بها
فيأتيك مثلا برواية من بحار الأنوار الذي لا أظن أن هناك كتابا يضاهيه بعدد أجزائه , فهي تقريبا مائة ونيف جزء , ويريد أن يقول أن كل ما في هذه الأجزاء هو صحيح ويقول به الشيعة , وهذا يقينا من عدم رجاحة في العقل مع الأسف ...
فتصور كتاب من ما يقارب الخمسمائة صفحة وفيه مئات الأحاديث يكون كل مافيه صحيحا ؟
فكيف إذا كان هذا الكتاب ليس جزءا واحد بل مائة ونيف جزء كما أسلفنا ؟ ومع هذا يأتي ويقول خذ يا رافضي هذه الرواية ويبدأ بسيل من التعليقات عليها
وهذا فقط مثال على التعاطي مع الروايات عند هؤلاء الإخوة هدانا وإياهم الله تعالى وهو ما يقوم به إخواننا الموالين أيضا مع كل الأسف
بالعودة الى هذا الموضوع فقد جائنا بعض الإخوة بهذه الرواية من خلال عرض الكثير من مصادرها ووضع الروابط لها
ولا ننكر وجودها كرواية في كتبنا قط , ومع ما تحويه الكتب الحديثية من غث وسمين لكني لم أذهب للتدقيق بمدى صحتها من عدمه , وسلمت للأخ الناقل للرواية على أنها صحيحة حتى وإن لم تكن صحيحة , كي لا يكون الرد عليه بتضعيف السند وما شابه ,
وأحببت أن أرد على هذا البهتان الذي يرموننا به من خلال فهم الرواية نفسها وتوضيح ما فيها بطريقة علمية ( حسب وجهة نظري )

فسألت الأخ إياه بأن نقرأ الرواية معا بعد أن وضعناها أمامنا عن أسم الشخص الذي قال ذلك القول
فجائني رده بأن القائل هو ( سفيان بن ابي ليلى )
فقلت له فالقائل بذلك القول هو شخص واحد ؟!
فأجاب بوجود غيره ممن قالها أيضا,
فقلنا أن القائل في كل رواية هو شخص واحد , وإختلاف الإسم لم يكن يعني تكرار القول منهم فيكون القائلون به كثر 
فالمعنى أن القائل في كل الروايات هو شخص واحد مع إختلاف التسميات
فتارة نرى أن القائل هو سفيان وفي رواية أخرى نرى أن القائل هو سليمان بن الصرد وأخرى أن القائل هو مالك بن ضمرة أو حجر بن عدي
فإن قلنا أنها حصلت من أكثر من شخص واحد فلا يتعدى الأمر أن القائلين بها هم هؤلاء الثلاثة حسب ما أتانا من أسماء
وفي بعضها سنرى أنه يقول أصحابه أو يقول شيعته , ولكن في الأغلب هي شخص واحد بدليل الرواة وقيام رجلا منهم من بنيهم كما سنرى في بعض الروايات التي سنعرضها للإخوة القراء
وبعد أن أتفقنا مع أخونا السائل على أن القائل بالعموم هو شخص واحد سألناه عن سبب إتهمام عموم إخوانه المسلمين الشيعة على مر العصور الى يوم يبعثون بشيء والقائل هو شخص واحد والأهم من ذلك كله هو أنه تم بحضور الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام نفسه
فذهب يمينا وشمالا وقام بإحضار روايات من مصادر أخرى لا علاقة لها بما نحن فيه من رواية , وهذا خلاف العقل السليم
فرد أحد الإخوة المحاورين بهذا الرد
=======
إذا اذهب الى مراجعكم وقول لهم لا تنقلوها في كتبكم حتى لا تعمم علينا نحن كلنا فانا لا أخذ بأقوالكم التي مثلها
وكما تريدنا ان لا تأخذ كلام شخص واحد بذنبكم جميعا
فلماذا تأخذون بكلام شخص واحد من السنة وتعممون ان السنة كلهم مثله
ممكن ان نقولها وتفعل ما ذكرت
==========
وبالعودة الى الأخ المتصدي للحوار فقد قمت بسؤاله هذا السؤال
لماذا عممتها على كل المسلمين الشيعة والقائل هو شخص واحد وبحضور صاحب الأمر المعني ( الإمام الحسن بن علي عليه الصلاة والسلام ) قبل ألف وأربعمائة سنة,
·اللهم إلا إن تركت كتاب الله تعالى وراء ظهرك
متناسيا قول الشارع المقدس حيث قال عز من قائل أن

{ كل نفس بما كسبت رهينة }
{ ولا تزر وازرة وزر أخرى }

فلك ذلك وقتئذ ( أقصد أن يتهمنا جميعا بقول ذلك الرجل )
ومع إصراري على الأخ الكريم هداني وإياه الله تعالى بأن يجيبني على السؤال أعلاه , فلم أحظى بأي جواب مع الأسف
وبعد إنتظار لبعض الوقت جاء هذا الرد منه
======
الذين قاموا بنقل تلك الروايات هل نقلوها من باب نقل ما حدث بين الحسن ومن اتهمه بمذل المؤمنين
ام نقلوها لانهم يعتقدون بها ؟؟؟؟؟؟؟؟
أكتفي بهذا القدر ولي رد عليك غدا ان شاء الله
========
فتأملنا خيرا بما سيحمله لنا الغدُ , لعلّنا نحصل على جواب مقنع وعقلاني بعد طول الإنتظار هذا وما صاحبه من صبر وإلحاح على سؤالنا الذي طرحناه عليه لخمس مرات عن سبب تعميم ذلك القول على جميع الشيعة والقائل كما قلنا كان شخصا واحدا فقط !

فيأتي الرد من الأخ في اليوم التالي على الشكل التالي
نبدأ نسخ قول الأخ من هنا
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
قبل أن تحتج علينا بآية من كتاب الله عليك ان تعلم إما أن تأخد بما جاء في القرآن كله أو ترح نفسك من الإستدلال به
قول الله ( ولا تزر وازرة وزر أخرى )
ليتكم معشر الشيعة وضعتم هذه الآية في محلها وطبقتموها بحذافيرها على من قتل الحسين رضي الله عنه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
لذلك أكرر وأعيد وسأظل مصرا ولن يقنعني أحد على أن الروافض يرون في الحسن رضي الله عنه أنه ( مذل للمؤمنين )
حتى وإن لم يقولوها بألسنتهم فقد جسدوا هذه المقولة فعلا
=====
أنتهى نسخ كلامه
وصدقا جاء هذا الرد كالصاعقة على رأسي , فقد مر عليّ خلال السنين التي قضيتها هنا إخوة سنة كرام سواء السنة العاديين أو أتباع فكر الشيخ ,
وكم آلمني أن أرى أن مثل هذا الأخ الكريم خُلقا يمثل هؤلاء الإخوة الذين أفنوا الوقت الكثير للذب عن منهجهم بطريقة علمية , سواء رضينا بها أو لم نرضى , لكن لإنصافهم فقد كانوا يردون بطريقة علمية لا مثل التي نراها من الأخ الكريم
هنا أضع ملاحظة للإخوة الذين سيمرون على هذه الصفحة
بأنه في حال رغبة أي أخ أن يرد بأي رد علمي على ما عجز عنه الأخ الكريم - الذي أعطى ما بوسعه ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها - فليتفضل وسنضع رده هنا بكل أمانة بدون أي قيد أو شرط إلا ما ذكرنا من شرط الجواب العلمي
بعد كل هذا الذي رأيناه وكي لا نطيل أكثر على الإخوة القراء , فأحب أولا أن بين لإخواني سبب إصراري على الأخ بالأسئلة ( عليه وعلى غيره ممن حضورنا وأدلوا بدلوهم بأقل من ردود الأخ ) فأخترنا أفضلها - وإن رآى هؤلاء الإخوة الذين حاورناهم أن رده أفضل فليأت به ونضعه له إن شاء الله تعالى بكل رحابة صدر
فرأينا بالمحصلة أن الأجوبة على سبب إتهامنا هي هذه ( حتى يأتينا جوابا آخر )

1- الذين قاموا بنقل تلك الروايات هل نقلوها من باب نقل ما حدث بين الحسن ومن اتهمه بمذل المؤمنين , ام نقلوها لانهم يعتقدون بها ؟؟؟؟؟؟؟؟
2- أن الإخوين يتهموننا بأننا نؤاخذهم بقول رجل واحد
3 - وأن أذهبوا وقولوا لمراجعكم لاتنقولها حتى لا تُعمم علينا
فعجبي أن يستمر هؤلاء الإخوة بمؤاخذتنا بأفعال من يلتقون ولا يرجِعون الى كتبنا ويرون ما نقول
فقد قال باب علم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
( الحق لا يُعرف بالرِجال , إعرف الحق تعرف أهله )
فأن يؤاخذ إخواننا السنة مثلا جميع الشيعة بقول يصدر من ابن النجف بحقهم فهذا هو الذي نتكلم فيه أصلا في هذا الموضوع
فلا نقبل أن يؤاخذ الجميع بفعل الشخص الواحد ,
فالذي يقول بذلك القول يكون حجة عليه ومن يقول بذلك القول الصادر من ذلك الشخص يسري عليه ما على ذلك القائل من إلزام له به
وإلا فكل يسري عليه قول الله تعالى حيث قال عز من قائل

وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (13) سورة الإسراء
أما أنك يا أخي السني تريد أن تؤاخذني بفعل أو قول غيري فهو باطل شرعا وعرفا وعقلا
ويقدر كلا منا أن يفعل معك نفس الشيء ويتهمك بما فعل شخصا ما , لكن من يخشى الله لا يقدر أن يفعل هذا الفعل القبيح
ومن يفعل ذلك من أي مذهب أو دين فلا يكون ممن يفعل ذلك من منطلق مذهبي أو ديني , وإنما يفعل ذلك من جهل بالدين والمذهب أصلا , أعاذ الله أمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من تترك دينها وتفعل فعل هذا القبيح متانسين ما أستشهدنا به من آيٍ كريم
والله المستعان على ما تصفون

الآن وبعد أن حصرنا الرد بما أسلفنا أعلاه وبعد أن رددنا على النقطة الثانية بمؤاخذة البعض منا لبعض بقول الواحد
نرد على النطقتين الأولى والثالثة وهي
1 - الذين قاموا بنقل تلك الروايات هل نقلوها من باب نقل ما حدث بين الحسن ومن اتهمه بمذل المؤمنين , ام نقلوها لانهم يعتقدون بها ؟؟؟؟؟؟؟؟
2- وأن أذهبوا وقولوا لمراجعكم لاتنقولها حتى لا تُعمم علينا
الجواب على القول الأول
فنقول أن عند إخواني السنة نفس هذه الروايات وبحذافيرها وفي كتب عديدة ( سأضعهن أدناه )
وبعضا منها صحيح كما سنثبت للإخوة من خلال عرض رجال الرواية ولن يحتاج الإخوة الى أي جهد فقد كفيتهم إن شاء الله بإختصار الطريق عليهم

فإن ثبت ما أقول في أعلاه فيكون جواب النقطة الثانية بأن إذهبوا الى مراجعكم وقولوا لهم ساري المفعول على من قال ذلك القول
فتفضل أخي المسلم السني إذهب الى علمائك وقل لهم لماذا تنقلون هذه الروايات وكيف تصححوها , 
اللهم إلا إن كنتم ( أقصد العلماء ) مقتنعين بها , كما يتهمنا الإخوة في أقوالهم أعلاه
وإلا فباء البعض منا تجر وباء الآخرين لا تجر وتكون قسمتكم قسمة ضيزى
فإن آخذتمونا بالرواية فقط لأنها في كتبنا , آخذناكم بنفسها كونها في كتبكم وإن آخذتمونا بقول رجل واحد فلي رد سأضعه هنا فقط لتوعية العقلاء من إخواني السنة ولا علاقة له بموضوعنا أصلا
لكن أقصد به لو طبقنا نظرية الأخوة بمؤاخذة جميع المسلمين الشيعة أو أتباع الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام في وقته فنطبق نفس المقياس على كل من صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والمسلمين أجمع من ذلك الوقت الى قيام الساعة ( ونحن منهم ) بهذا الحديث أدناه
7684- في أصحابي اثنا عشر منافقا منهم ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط ( حم م ) عن حذيفة . قال الشيخ الألباني :( صحيح ) انظر حديث رقم : 4235 في صحيح الجامع 
فهل يقبل الإخوة أهل السنة أن نقول أنهم منافقون بشهادة خير خلق الله تعالى الذي يقول أن في أصحابه أثنا عشر منافقا 
فيقول العاقل منهم كيف ذلك والله تعالى قد رضي عنهم في كتابه الكريم
فنقول ماذا نفعل , هذا الذي يقول به الإخوة السنة حين يطبقون تلك الرواية التي لم تأتي على أساس شهادة من الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام بل أتت تنقل لنا عن قيام شخصا واحد ( وليس أثنا عشر ) بقول ذلك الشخص للإمام الحسن عليه الصلاة والسلام تلك الكلمة وبحضوره
فنهاه عن قولها ولم يقل لهم أقطعوا رأسه أو أسبوا نسائه ,
مع العلم أن بعض الروايات تنقل إعتذاره للإمام وغيرها بمخاطبته بأبي وأمي
فأُحذر إخواني المسلمين أجمع وبكل مذاهبهم , أن أتقوا الله في بعضكم البعض وإياكم أن تعتدوا فالله تعالى لا يحب المعتدين
ومهما أعتدى عليك المقابل لك فأصبر وأحتسب فوالله لن يضيع لك حق إذا صمتت على الإعتداء خوفا من خشية الله تعالى 
وكن إذا ذُكرت بقول الله تعالى ممن يطيع خصوصا في محل لا يقبل أي تأويل
فهذا الجبل يتصدع ويخشع من خشية الله فهلا فعلنا هذا يا أخي المسلم
ولا يهمك أن تعتبر عند ذلك الشخص مهزوما أو يعتبر أنه أنتصر عليك , فوالله عار الدنيا ولا نار الآخرة , أن تُهان ( عند من يحسب أنه بطاعة الله يعتبرها ذاك المقابل لك إهانة ) في الدنيا وأنت مطيعا لله تعالى أفضل ألف مرة من أن تربح بعصيان الله تعالى 

هذا والله تعالى أعلم وهو تعالى من وراء القصد وهو أعلم بما تخفي الصدور

يتناقل بعض أتباع الشيخ من الوهابية هذه الرواية ليقولوا أن الإمام الحسن عليه وأخيه وجده وذويه الصلاة والسلام قد بايع الباغي على الخلفاء معاوية , وكما نرى أنها رواية ضعيفة , وينقلون كذلك هذا النص من موقع للسيد الخوئي رحمه الله تعالى وكما نرى أن الكلام ليس للسيد الذي توفي عام 1992 والجواب عام 2014





عرض الأدلة من كتب إخواننا السنة التي تقول بنفس الرواية بإذلال المؤمنين والعياذ بالله
نضع أولا رواية صحيحة السند من أحد الكتب المعتبرة وهو كتاب المصنف لأبن أبي شيبة وسأضع بالتسلسل الروايات التي تشبهها من ناحية سند الرجال لكي نختصر على الإخوة البحث في صحتها 
المصنف لأبن أبي شيبة - الجزء السابع صفحة 476


      وقد أشرنا تحت أسماء الرواة ليسهل على الإخوة تتبعهم وأنقلها أيضا من موقع ( جامع الحديث النبوي ) الذي أعتمدته في تخريج رجال الرواية أضغط هنا للذهاب للموقع

مُصَنَّفُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ >> كِتَابُ الْفِتَنِ >> مَنْ كَرِهَ الْخُرُوجَ فِي الْفِتْنَةِ وَتَعَوَّذَ عَنْهَا(كَرِهْتُ أَنْ أَقْتُلَهُمْ طَلَبَ الْمُلْكِ أَوْ عَلَى الْمُلْكِ " *)

36691 حَدَّثَنَا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ ، قَالَ حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ ، قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو رَوْقٍ الْهَمْدَانِيُّ ، قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو الْغَرِيفِ ، قَالَ : كُنَّا مُقَدَّمَةَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفًا بِمَسْكَنٍ مُسْتَمِيتِينَ تَقْطُرُ سُيُوفُنَا مِنَ الْجِدِّ عَلَى قِتَالِ أَهْلِ الشَّامِ وَعَلَيْنَا أَبُو الْعَمْرِو , قَالَ : فَلَمَّا أَتَانَا صُلْحُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ وَمُعَاوِيَةَ كَأَنَّمَا كُسِرَتْ ظُهُورُنَا مِنَ الْحُزْنِ وَالْغَيْظِ , قَالَ : فَلَمَّا قَدِمَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْكُوفَةَ قَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ مِنَّا يُكَنَّى أَبَا عَامِرٍ

فَقَالَ : السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا مُذِلَّ الْمُؤْمِنِينَ ,

فَقَالَ : " لَا تَقُلْ ذَاكَ يَا أَبَا عَامِرٍ ,

وَلَكِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَقْتُلَهُمْ طَلَبَ الْمُلْكِ أَوْ عَلَى الْمُلْكِ " *
وهذا تخريج الرجال من نفس الموقع

الأسود بن عامر شاذان
اسم الراوى
-الأسود بن عامر-
عدد المرويات
1007
الاسم المختصر
الأسود بن عامر شاذان
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
208
الاسم بالكامل
الأسود بن عامر شاذان أبو عبد الرحمن الشامي
اسم الشهرة
-شاذان-
الكنية
-أبو عبد الرحمن-
اللقب
-شاذان-
النسب
-شاذان-
معلومات أخرى

طبقة الراوى
21 ( 200 – 210 هــ )
أقوال العلماء
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif

صدوق صالح
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
قال حنبل بن إسحاق : سمعت أبا عبد الله يقول : أسود بن عامر ثقة ، قلت ثقة ؟ قال : و زاد
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
كان صالح الحديث
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
قال عثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين : لا بأس به
  
زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة
اسم الراوى
-زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة-
عدد المرويات
2781
الاسم المختصر
زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
172
الاسم بالكامل
زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة الجعفي أبو خيثمة الكوفي أخو حديج بن معاوية والرحيل بن معاوية
اسم الشهرة

الكنية
-أبو خيثمة-
اللقب

النسب

معلومات أخرى

طبقة الراوى
18( 170 إلى 180 هـ )
أقوال العلماء
كان حافظا متقنا ، وكان أهل العراق يقدمونه في الإتقان على أقرانه .
ثقة متقن صاحب سنة ، تأخر سماعه من أبى إسحاق
ثقة إلا أنه سمع من أبى إسحاق بعد الاختلاط .
قال أبو الحسن الميمونى ، عن أحمد بن حنبل : كان من معادن الصدق .
قال صالح بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه : زهير فيما روى عن المشايخ ثبت بخ بخ ، وفى حديثه عن أبى إسحاق لين ، سمع منه بأخرة .
ثقة ثبت إلا أن سماعه عن أبى إسحاق بأخرة
الحافظ ، ثقة حجة
ثقة ثبت .
ما بالكوفة مثله .
كان زهير أحفظ من عشرين مثل شعبة


عطية بن الحارث الهمدانى
اسم الراوى
-عطية بن الحارث-
عدد المرويات
748
الاسم المختصر
عطية بن الحارث الهمدانى
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
0
الاسم بالكامل
عطية بن الحارث أبو روق الهمداني الكوفي
اسم الشهرة

الكنية
-أبو روق-
اللقب

النسب

معلومات أخرى

طبقة الراوى

أقوال العلماء
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
ليس به بأس
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
ذكره في كتاب الثقات
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
قال أبو حاتم : صدوق
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
ليس به بأس
عبيد الله بن خليفة الهمدانى
اسم الراوى
-عبيد الله بن خليفة-
عدد المرويات
30
الاسم المختصر
عبيد الله بن خليفة الهمدانى
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
0
الاسم بالكامل
عبيد الله بن خليفة أبو الغريف الهمداني المرادي الكوفي
اسم الشهرة

الكنية
-أبو الغريف-
اللقب

النسب

معلومات أخرى

طبقة الراوى

أقوال العلماء
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم ، عن أبيه : كان على شرطة علي ، وليس بالمشهور ، قلت : هو أحب إليك أو الحارث الأعور ؟ قال : الحارث أشهر ، وهذا شيخ قد تكلموا فيه ، من نظراء أصبغ بن نُباتة .
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
ذكره في كتاب الثقات
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
صدوق ، رمى بالتشيع
http://www.sonnaonline.com/Images/Buttons/squer.gif
قال أبو حاتم : تكلموا فيه

      كان ذاك تخريج أول رواية وبينا صحتها
الآن رواية ثانية صحيحة لكي نثبت أنها لم تكن رواية منفردة وأيضا نبين تخريجها للإخوة وبيان صحتها سندا

الرواية الثانية

الْمُسْتَدْرَكُ عَلَى الصَّحِيحَيْنِ لِلْحَاكِمِ >> كِتَابُ مَعْرِفَةِ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ >> وَمِنْ فَضَائِلِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ(لَمْ أَذِلَّ الْمُؤْمِنِينَ ، وَلَكِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَقْتُلَهُمْ فِي طَلَبِ الْمُلْكِ)

4799 حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ ، ثنا الْأَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ شَاذَانُ ، ثنا زُهَيْرُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ، ثنا أَبُو رَوْقٍ الْهَمْدَانِيُّ ، ثنا أَبُو الْعَرِيفِ، قَالَ : كُنَّا فِي مُقَدِّمَةِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفًا تَقْطُرُ أَسْيَافُنَا مِنَ الْحِدَّةِ عَلَى قِتَالِ أَهْلِ الشَّامِ ، وَعَلَيْنَا أَبُو الْعُمُرِ طَهْ ، فَلَمَّا أَتَانَا صُلْحُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ وَمُعَاوِيَةَ كَأَنَّمَا كُسِرَتْ ظُهُورُنَا مِنَ الْحَرَدِ وَالْغَيْظِ ، فَلَمَّا قَدِمَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْكُوفَةَ

قَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ مِنَّا يُكَنَّى أَبَا عَامِرٍ سُفْيَانُ بْنُ اللَّيْلِ ،

فَقَالَ : السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا مُذِلَّ الْمُؤْمِنِينَ ،

فَقَالَ الْحَسَنُ : " لَا تَقُلْ ذَاكَ يَا أَبَا عَامِرٍ ، لَمْ أَذِلَّ الْمُؤْمِنِينَ ، وَلَكِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أَقْتُلَهُمْ فِي طَلَبِ الْمُلْكِ " *

محمد بن يعقوب أبو العباس الأصم الأموي
اسم الراوى
-محمد بن يعقوب بن يوسف بن معقل بن سنان-
عدد المرويات
13285
الاسم المختصر
محمد بن يعقوب أبو العباس الأصم الأموي
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
346
الاسم بالكامل
محمد بن يعقوب بن يوسف بن معقل بن سنان أبو العباس الأصم الأموي مولاهم المعقلي النيسابوري المؤذن الوراق
اسم الشهرة
-أبو العباس الأصم-
الكنية
-أبو العباس-
اللقب

النسب

معلومات أخرى

طبقة الراوى
35 ( 340 الى 350 هـ )
أقوال العلماء
ثقة صدوق
عباس بن محمد بن حاتم بن واقد الدورى
اسم الراوى
-عباس بن محمد بن حاتم بن واقد-العباس بن محمد بن حاتم بن واقد-
عدد المرويات
2406
الاسم المختصر
عباس بن محمد بن حاتم بن واقد الدورى
سنة الميلاد
0
سنة الوفاة
271
الاسم بالكامل
عباس بن محمد بن حاتم بن واقد الدوري أبو الفضل البغدادي مولى بني هاشم خوارزمي الأصل
اسم الشهرة
-عباس الدوري-
الكنية
-أبو الفضل-
اللقب

النسب

معلومات أخرى

طبقة الراوى
28 ( 270 الى 280 هـ )
أقوال العلماء
لم أر في مشايخي أحسن حديثًا من عباس الدوري .
قال عبد الرحمن بن أبى حاتم الرازى : سمعت منه مع أبي ، وهو صدوق ، سئل أبي عنه ، فقال : صدوق .
قال محمد بن مخلد الدورى : سمعت أبا بكر محمد بن عبد الله بن عتاب بن مربع قال : سمعت يحيى بن معين ، وسأله يحيى بن الخطاب أن يحدثه فقال : ليس أحدث ، فقال : له : هو ذا تحدث ، قال : من ؟ قال : عباس الدوري ، قال : صديقنا وصاحبنا.
الأسود بن عامر شاذان
*مر ذكره آنفا فوق في الرواية الأولى فلا داعي للتكرار*
اسم الراوى
-الأسود بن عامر-
زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة
*مر ذكره آنفا فوق في الرواية الأولى فلا داعي للتكرار*
اسم الراوى
-زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن زهير بن خيثمة-
عطية بن الحارث الهمدانى
*مر ذكره آنفا فوق في الرواية الأولى فلا داعي للتكرار*
اسم الراوى
-عطية بن الحارث-
عبيد الله بن خليفة الهمدانى
*مر ذكره آنفا فوق في الرواية الأولى فلا داعي للتكرار*
اسم الراوى
-عبيد الله بن خليفة-

وهذه بقية المصادر
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
1-  تاريخ الإسلام - الذهبي - الجزء 4 - صفحة 6
 وقال أبو روق الهزاني : ثنا أبو الغريف قال :
لما رد الحسن إلى الكوفة وبايع معاوية ،
قال له رجل منا يقال له أبو عامر :
·      السلام عليك يا مذل المؤمنين ،
·      فقال : لست بمذل المؤمنين ولكني كرهت أن أقتلكم على الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
2-  تاريخ الإسلام - الذهبي - الجزء 4 - صفحة 39
 . زهير بن معاوية : ثنا أبو روق الهزاني ، ثنا أبو الغريف قال : كنا في مقدمة الحسن اثني عشر ألفا تقطر سيوفنا من الجدة عليه ، فقال الشاميون : فلما أتانا صلح الحسن لمعاوية كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ ، قال :
وقام سفيان من الليل إلى الحسن فقال :
السلام عليك يا مذل المؤمنين ،
فقال : لا تقل ذاك ، إني كرهت أن أقتلكم في طلب الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

3-  تاريخ بغداد - الخطيب البغدادي - الجزء 10 - صفحة 305
وأخبرنا ابن الفضل ، أخبرنا عبد الله بن جعفر ، حدثنا يعقوب بن سفيان ، حدثنا العباس بن عبد العظيم ، حدثنا أسود بن عامر ، حدثنا زهير بن معاوية ، حدثنا أبو روق الهزاني ، حدثنا أبو الغريف
قال : كنا مقدمة الحسن بن علي اثنى عشر ألفا بمسكن مستميتين ، تقطر أسيافنا من الجد علي قتال أهل الشام ، وعلينا أبو العمرطي فلما جاءنا صلح الحسن بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ ،
فلما قدم الحسن بن علي الكوفة قال له رجل منا ،
يقال له أبو عامر سفيان بن ليلى - وقال ابن الفضل سفيان بن الليل - :
السلام عليك يا مذل المؤمنين.
قال فقال : لا تقل ذاك يا أبا عامر ،
لست بمذل المؤمنين ، ولكني كرهت أن أقتلهم على الملك ، واللفظ لحديث الحكيمي .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
4-  تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - الجزء 13 - صفحة 279
[ * * * * ] وأخبرنا أبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ، أنا إبراهيم بن مخلد بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا محمد بن أحمد بن إبراهيم الحكيمي نا عباس بن محمد نا اسود بن عامر نا زهير بن معاوية نا أبو روق الهمداني نا أبو الغريف قال
كنا مقدمة الحسن بن علي اثنا عشر آلفا بمسكن مستميتين تقطر أسيافنا من الجد على قتال أهل الشام وعلينا أبو العمرطة فلما جاء صلح الحسن بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ فلماا  قدم الحسن بن علي الكوفة
قال له رجل منا يقال له أبو عامر سفيان بن ليلى وقال ابن الفضل  سفيان بن الليل
السلام عليك يا مذل المؤمنين
قال فقال لا تقل ذاك يا أبا عامر لست بمذل  المؤمنين
ولكني كرهت أن أقتلكم على الملك واللفظ لحديث الحكيمي
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


5-  ذخائر العقبى - احمد بن عبد الله الطبري - صفحة 139
وروى أنه قال كان ناس من أصحاب الحسن يقولون له لما صالح معاوية يا عار المؤمنين فيقول العار خير من النار .
وعن أبي العريف قال
كنا في مقدمة الحسن ابن علي اثنى عشر ألفا مستميتين حرصا على قتال أهل الشام فلما جاء الحسن الكوفة
·   أتاه شيخ منا يكنى أبا عمرو سفيان بن أبي ليلى
·   فقال السلام عليك يا مذل المؤمنين
قال لا تقل يا أبا عمرو فانى لم أذل المؤمنين ولكن كرهت أن أقتلهم في طلب الملك .
 خرجه أبو عمر . وعن جبير بن نفير قال قدمت المدينة فقال الحسن ابن علي كانت جماجم العرب بيدي يسالمون من سالمت ويحاربون من حاربت فتركتها ابتغاء لوجه الله تعالى وحقن دماء المسلمين . خرجه الدولابي .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
6- الاستيعاب - ابن عبد البر - الجزء 1 - صفحة 386
حدثنا ضمره عن ابن شوذب قال لما قتل علي سار الحسن فيمن معه من أهل الحجاز والعراق وسار معاوية في أهل الشام فالتقوا فكره الحسن القتال وبايع معاوية على أن يجعل العهد للحسن من بعده قال
فكان أصحاب الحسن يقولون له يا عار المؤمنين
فيقول العار خير من النار
حدثنا خلف أحمد بن قاسم قال حدثنا عبد الله أحمد بن عمر أحمد بن إسحاق أحمد بن معمر قال حدثنا أحمد أحمد بن محمد أحمد بن الحجاج أحمد بن رشدين قال حدثني عمرو ابن خالد مرارا قال حدثني زهير أحمد بن معاوية الجعفي قال حدثني أبو روق الهمداني أن أبا الغريف حدثهم قال
كنا في مقدمة الحسن أحمد بن علي إثنى عشر ألفا بمسكن مستميتين تقطر أسيافنا من الجد والحرص على قتال أهل الشام وعلينا أبو العمر طه فلما جاءنا صلح الحسن أحمد بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ والحزن
فلما جاء الحسن الكوفة أتاه شيخ منا
يكنى أبا عامر سفيان أحمد بن ليلى
فقال السلام عليك يا مذل المؤمنين
فقال لا تقل يا أبا عامر فأنا لم أذل المؤمنين
ولكني كرهت أن اقتلهم في طلب الملك
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
7-   كنز العمال - المتقي الهندي - الجزء 11 - صفحة 348
 31708 ( من مسند الحسن بن علي بن أبي طالب )
عن سفيان قال :أتيت حسن بن علي بعد رجوعه من الكوفة إلى المدينة
فقلت له يا مذل المؤمنين ،
فكان مما احتج علي أن قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تذهب الأيام والليالي حتى يجتمع أمر هذه الأمة
على رجل واسع السرم ضخم البلعوم يأكل ولا يشبع وهو معاوية ، فعلمت أن أمر الله واقع .
( نعيم بن حماد في الفتن ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
8-  كنز العمال - المتقي الهندي - الجزء 13 - صفحة 588
 37513 عن السرى بن إسماعيل عن الشعبي قال
حدثني سفيان ابن الليل قال : لما قدم الحسن بن علي المدينة من الكوفة
أتيته فقلت له : يا مذل المؤمنين !
قال : لا تقل ذلك
فاني سمعت أبي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك رجل وهو معاوية ، والله ما أحب أن لي الدنيا وما فيها بعد ما سمعت هذا الحديث أن لا أكون رجعت في المدينة ( سمويه ، ورواه نعيم ابن حماد في الفتن ،
عق بلفظ : والله ما أحب أن لي الدنيا وما فيها وأنه يهراق في محجمة من دم وزاد : قال
وسمعت أبي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أحبنا بقلبه وأعاننا بلسانه وكف يده فهو في الدرجة التي تلينا .
قال عق : سفيان بن الليل كوفي ممن يغلو في الرفض ، لا يصح حديثه ، وقال في الميزان : تفرد بحديثه هذا السرى بن إسماعيل أحد الهلكى عن الشعبي ، وقال أبو الفتح الأزدي : سفيان بن الليل له حديث : لا تمضي الأمة حتى يليها رجل واسع البلعوم وفي لفظ آخر : واسع السرم يأكل ولا يشبع . قال : وسفيان مجهول والخبر منكر انتهى ) . محمد بن ثابت بن قيس رضي الله عنه

ملاحظة مني ( ابن النجف )
يقول هنا أن سفيان مجهول وسنضع ترجمته إن شاء الله تعالى في نهاية الموضوع
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
9-  كشف الخفاء - العجلوني - الجزء 2 - صفحة 52
 1696 - العار خير من النار . رواه ابن عبد البر في الاستيعاب من قول الحسن بن علي حين قال له أصحابه يا عار المؤمنين لما أذعن لمعاوية خوفا من قتل بعض المسلمين من الفريقين ، وتصديقا لقوله صلى الله عليه وسلم ابني هذا سيد ، وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين .
وفي لفظ عنده أيضا قيل له يا مذل المؤمنين ، فقال إني لم أذلهم ، ولكني كرهت أن أقتلهم في طلب الملك . وقال القاري وأما قول بعض العامة النار ولا العار فهو من كلام الكفار إلا أن يراد بها نار الدنيا على المبالغة ، وإلا فقد ورد فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة - رواه الطبراني عن ابن عباس عن أخيه الفضل مرفوعا ، بل هو في التنزيل : * ( ولعذاب الآخرة أشد وأبقى ) * ، انتهى . وأقول لا يظهر حمله المذكور فتأمله . [ أي لا يظهر معنى استثناء القاري : العار ولا نار الدنيا . دار الحديث ] -
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
10- شواهد التنزيل - الحاكم الحسكاني - الجزء 2 - صفحة 457
 وقال المدائني :
ودخل سفيان بن أبي ليلى النهدي عليه ( أي على الإمام الحسن عليه السلام )
فقال : السلام عليك يا مذل المؤمنين ؟ !
فقال الحسن : أجلس يرحمك الله ،
إن رسول الله صلى الله عليه وآله رفع له ملك بني أمية ; ، فنظر إليهم يعلون منبره واحد فواحد فشق ذلك عليه ، فأنزل الله تعالى في ذلك قرآنا ، قال له : ( وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

11- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - الجزء 13 - صفحة 279
أنبأنا أبو غالب شجاع بن فارس أنا أبو طالب محمد بن علي الحربي العشاري " " " أنا عبد الله بن محمد بن أحمد ابن أخي ميمي وأبو عبد الله أحمد بن محمد بن دوست [ * * * * ]
قال وأنا علي بن أحمد الملطي أنا أحمد بن محمد بن دوست قالا أنا الحسين بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا عبد الرحمن بن صالح نا محمد بن موسى عن فضيل بن مرزوق قال
أتى مالك بن ضمرة الحسن بن علي فقال
السلام عليك يا مسخم وجوه المؤمنين
قال يا مالك لا تقل ذلك
أني لما رأيت الناس تركوا ذلك إلا أهله خشيت أن تجتثوا عن وجه الأرض فأردت أن يكون للدين في الأرض ناعي
فقال بابي وأمي " ذرية بعضها من بعض ".
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
12 - تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - الجزء 59 - صفحة 150
قال ونزل معاوية بإزاء عسكر قيس بن سعد وقدم بسر بن أبي أرطأة إليهم فكانت بينهم مشاولة ولم يكن قتل ولا جراح ثم تحاجزوا وساق بقية الحديث أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين نا ابن سعد أنا عارم بن الفضل نا حماد بن زيد عن معمر عن الزهري أن معاوية عمل سنتين ما يخرم عمل عمر ثم إنه بعد
أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الحافظ ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قال أنا ابن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا أبو بكر بن أبي شيبة وسعيد بن منصور قالا نا أبو معاوية نا الأعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن سويد
قال صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة في الضحى ثم خطبنا فقال
ما قاتلتكم لتصوموا ولا لتصلوا ولا لتحجوا ولا لتزكوا قد عرف أنكم تفعلون ذلك ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون
أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن أنا أبو عمر أنا أحمد نا الحسين نا ابن سعد أنا يعلى بن عبيد نا الأعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن سويد
قال خطبنا معاوية بالنخيلة فقال
يا أهل العراق أترون إني إنما قاتلتكم لأنكم لا تصلون والله لأني لأعلم أنكم تصلون أو إنكم لا تغتسلون  من الجنابة
ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم فقد أمرني الله عليكم
كتب إلي أبو عبد الله بن الحطاب أنا أبو الفضل السعدي أنا أبو عبد الله بن بطة قال قرئ على أبي القاسم البغوي نا علي بن المنذر الطريقي الكوفي نا محمد بن فضيل قال وحدثني أبو بكر بن زنجويه نا نعيم بن حماد نا ابن فضيل عن السري بن إسماعيل عن الشعبي
حدثني سفيان بن الليل قال قلت للحسن بن علي
لما قدم من الكوفة إلى المدينة
يا مذل المؤمنين
قال لا تقل ذاك
فإني سمعت أبي يقول لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك معاوية
فعلمت أن أمر الله واقع فكرهت أن تهراق بيني وبينه دماء المسلمين
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
13 - تهذيب الكمال - المزي - الجزء 6 - صفحة 249
وقال أسود بن عامر : حدثنا زهير بن معاوية ، قال : حدثنا أبو روق الهمداني ، قال : حدثنا أبو الغريف ، قال : كنا مقدمة الحسن بن علي اثنا عشر ألفا بمسكن مستميتين تقطر أسيافنا من الحد على قتال أهل الشام وعلينا أبو العمرطة ، فلما جاءنا صلح الحسن بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ ، فلما قدم الحسن ابن علي الكوفة ،
قال له رجل منا يقال له:أبو عامر سفيان بن الليل:
السلام عليك يا مذل المؤمنين ،
فقال: لا تقل ذلك يا أبا عامر لست بمذل المؤمنين،
ولكن كرهت أن أقتلهم على الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
14 - سير أعلام النبلاء - الذهبي - الجزء 3 - صفحة 146
 قال الزهري : عمل معاوية عامين ما يخرم عمل عمر ثم إنه بعد . الأعمش : عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد ، قال : صلى بنا معاوية في النخيلة الجمعة في الضحى ، ثم خطب وقال : ما قتلنا لتصوموا ، ولا لتصلوا ، ولا لتحجوا ، أو تزكوا ، قد عرفت أنكم تفعلون ذلك ، ولكن إنما قاتلناكم لاتأمر عليكم ، فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون. السري بن إسماعيل ، عن الشعبي ،
حدثني سفيان بن الليل ، قلت للحسن
لما رجع إلى المدينة من الكوفة :
يا مذل المؤمنين : قال : لا تقل ذلك ، فإني سمعت أبي يقول : لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك معاوية ، فعلمت أن أمر الله واقع ، فكرهت القتال . السري تالف.
ملاحظة ( ابن النجف )
السري تالف ولكن رأيت أحاديث فيها السري إبن أسماعيل ( الكوفي ) وفيها إما صحيح أو حسن , فقط للتنبيه

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
15 - سير أعلام النبلاء - الذهبي - الجزء 3 - صفحة 272
 القاسم بن الفضل الحداني : عن يوسف بن مازن ، قال :
عرض للحسن رجل ، فقال : يا مسود وجوه المؤمنين!
قال : لا تعذلني ،
فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أريهم يثبون على منبره رجلا رجلا ، فأنزل الله تعالى : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) قال : ألف شهر يملكونه بعدي ، يعني : بني أمية . سمعه منه أبو سلمة التبوذكي وفيه انقطاع.
وعن فضيل بن مرزوق ، قال
أتى مالك بن ضمرة الحسن ، فقال :
السلام عليك يا مسخم وجوه المؤمنين ،
فقال : لا تقل هذا ،
وذكر كلاما يعتذر به ، رضي الله عنه .
وقال له آخر : يا مذل المؤمنين ! فقال : لا ، ولكن كرهت أن أقتلكم على الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
16 - ميزان الاعتدال - الذهبي - الجزء 2 - صفحة 171
3328 - سفيان بن الليل الكوفي .
روى عنه الشعبي . قال العقيلي : كان ممن يغلو في الرفض . لا يصح حديثه . قلت : لان حديثه انفرد به السرى بن إسماعيل أحد الهلكى ،
عن الشعبي ، حدثني سفيان بن الليل قال: لما قدم الحسن بن علي رضي الله عنهما من الكوفة إلى المدينة
أتيته فقلت : يا مذل المؤمنين.
قال : لا تقل ذاك ،
فإني سمعت أبي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
[ لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك رجل . وهو معاوية ، والله ما أحب أن لي الدنيا وما فيها وأنه يهراق في محجنة من دم . وسمعت أبي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول ] : من أحبنا بقلبه ، وأعاننا بيده ولسانه ، كنت أنا وهو في عليين . ومن أحبنا بقلبه وأعاننا بلسانه وكف يده فهو في الدرجة التي تليها . ومن أحبنا بقلبه وكف عنا لسانه ويده فهو في الدرجة التي تليها . رواه نعيم بن حماد : حدثنا ابن فضيل ، عن السرى . وقال أبو الفتح الأزدي : سفيان بن الليل له حديث : لا تمضى الأمة حتى يليها رجل واسع البلعوم : قال : وفي لفظ آخر : واسع الصرم ، يأكل ولا يشبع . قال : سفيان مجهول ، والخبر منكر .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
17 - لسان الميزان - ابن حجر - الجزء 3 - صفحة 53
( 209 ) ( سفيان ) بن الليل الكوفي
* روى عنه الشعبي * قال العقيلي كان ممن يغلو في الرفض لا يصح حديثه
* قلت * لان حديثه انفرد به السرى بن إسماعيل أحد الهلكى عن الشعبي
حدثني سفيان بن الليل قال
لما قدم الحسن بن علي من الكوفة إلى المدينة
أتيته فقلت يا مذل المؤمنين
قال لا تقل ذاك
فاني سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك رجل وهو معاوية والله ما أحب ان لي الدنيا وما فيها وانه يهراق في محجمة من دم *
وسمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول من أحبنا بقلبه وأعاننا بيده ولسانه كنت انا وهو في عليين ومن أحبنا بقلبه وأعاننا بلسانه وكف يده فهو في الدرجة التي تليها ومن أحبنا بقلبه وكف عنا لسانه ويده فهو في الدرجة التي تليها * رواه نعيم بن حماد ثنا ابن فضيل عن السري * وقال أبو الفتح الأزدي سفيان بن الليل له حديث لا تمضي الأمة حتى يليها رجل واسع البلعوم * قال وفي لفظ آخر واسع السرم بالسين يأكل ولا يشبع قال وسفيان مجهول والخبر منكر انتهى *
وبقية كلام الأزدي وسفيان مجهول لا يحفظ له غير هذا * قال النباتي حديثه لا يرويه الا السرى وهو لا شئ *
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
18 - لبداية والنهاية - ابن كثير - الجزء 8 - صفحة 21
وقال الحافظ أبو بكر الخطيب البغدادي : ثنا إبراهيم بن مخلد بن جعفر ، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم الحكمي ، ثنا عباس بن محمد ، ثنا أسود بن عامر ، ثنا زهير بن معاوية ، ثنا أبو روق الهمداني ، ثنا أبو العريف قال :
كنا في مقدمة الحسن بن علي اثنا عشر ألفا بمسكن ، مستميتين من الجد على قتال أهل الشام ، وعلينا أبو الغمر طه فلما جاءنا بصلح الحسن بن علي كأنما كسرت ظهورنا من الغيظ ، فلما قدم الحسن بن علي الكوفة قال له رجل منا يقال له
أبو عامر سعيد بن النتل : السلام عليك يا مذل المؤمنين
فقال : لا تقل هذا يا عامر ! لست بمذل المؤمنين ولكني كرهت أن أقتلهم على الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
19 - البداية والنهاية - ابن كثير - الجزء 8 - صفحة 140
 وقال نعيم بن حماد : حدثنا ابن فضيل عن السري بن إسماعيل ، عن الشعبي ،
حدثني سفيان بن الليل قال : قلت للحسن بن علي
لما قدم من الكوفة إلى المدينة :
يا مذل المؤمنين ،
قال : لا تقل ذلك
فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك معاوية " . فعلمت أن أمر الله واقع ، فكرهت أن تهراق بيني وبينه دماء المسلمين .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
20 - إمتاع الأسماع - المقريزي - الجزء 5 - صفحة 360
 [ وقالت ] طائفة للحسن  : يا عار المؤمنين،
فقال : العار خير من النار ،
وقال له أبو عامر سفيان بن ليلى : السلام عليك يا مذل المؤمنين !
فقال له : لا تقل يا أبا عامر ، فإني لم أذل المؤمنين ،
ولكني كرهت أن أقتلهم في طلب الملك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
21 - الامامة والسياسة - ابن قتيبة الدينوري ، تحقيق الزيني - الجزء 1 - صفحة 141
إنكار سليمان بن صرد قال : وذكروا أنه لما تمت البيعة لمعاوية بالعراق ، وانصرف راجعا إلى الشام ، أتاه سليمان بن صرد ، وكان غائبا عن الكوفة ، وكان سيد أهل العراق ورأسهم .
فدخل على الحسن ،
فقال : السلام عليك يا مذل المؤمنين ،
فقال الحسن : وعليك السلام ، اجلس . لله أبوك ،
قال : فجلس سليمان ،
فقال : أما بعد ، فإن تعجبنا لا ينقضي من بيعتك معاوية ومعك مئة ألف مقاتل من أهل العراق ،
وكلهم يأخذ العطاء مع مثلهم من أبنائهم ومواليهم ، سوى شيعتك من أهل البصرة وأهل الحجاز ، ثم لم تأخذ لنفسك ثقة في العهد ، ولا حظا من القضية ، فلو كنت إذ فعلت ما فعلت ، وأعطاك ما أعطاك بينك وبينه من العهد والميثاق ، كنت كتبت عليك بذلك كتابا ، وأشهدت عليه شهودا من أهل المشرق والمغرب إن هذا الأمر لك من بعده ، كان الأمر علينا أيسر ، ولكنه أعطاك هذا فرضيت به من قوله ، ثم قال : وزعم على رؤوس الناس ما قد سمعت ، إني كنت شرطت لقوم شروطا ، ووعدتهم عدات ، ومنيتهم أماني ، إرادة إطفاء نار الحرب ، ومداراة لهذه الفتنة ، إذ جمع الله لنا كلمتنا وألفتنا ، فإن كل ما هنالك نحت قدمي هاتين ، ووالله ما عنى بذلك إلا نقض ما بينك وبينه ، فأعد للحرب خدعة ، واذن لي أشخص إلى الكوفة ، فأخرج عامله منها ، وأظهر فيها خلعه ، وانبذ إليه على سواء إن الله لا يهدي كيد الخائنين . ثم سكت . فتكلم كل من حضر مجلسه بمثل مقاتله ، وكلهم يقول : ابعث سليمان بن صرد ، وابعثنا معه ، ثم ألحقنا إذا علمت أنا قد أشخصنا عامله ، وأظهرنا خلعه .
فتكلم الحسن ، فحمد الله ، ثم قال : أما بعد ،
فإنكم شيعتنا وأهل مودتنا ، ومن نعرفه بالنصيحة والصحبة والاستقامة لنا ، وقد فهمت ما ذكرتم
ولو كنت بالحزم في أمر الدنيا وللدنيا أعمل وأنصب ،
ما كان معاوية بأبأس مني بأسا ، وأشد شكيمة ،
ولكان رأيي غير ما رأيتم ،
ولكني أشهد الله وإياكم أني لم أرد بما رأيتم إلا حقن دمائكم ، وإصلاح ذات بينكم ، فاتقوا الله وارضوا بقضاء الله ، وسلموا لأمر الله ، والزموا بيوتكم ، وكفوا أيديكم ، حتى يستريح بر ، أو يستراح من فاجر ،
مع أن أبي كان يحدثني أن معاوية سيلي الأمر ، فوالله لو سرنا إليه بالجبال والشجر ، ما شككت أنه سيظهر ، إن الله لا معقب لحكمه ، ولا راد لقضائه ،
وأما قولك : يا مذل المؤمنين ،
فوالله لأن تذلوا وتعافوا أحب إلي من أن تعزوا وتقتلوا ،
فإن رد الله علينا حقنا في عافية قبلنا ، وسألنا الله العون على أمره ، وإن صرفه عنا رضينا ، وسألنا الله أن يبارك في صرفه عنا ، فليكن كل رجل منكم حلسا من أحلاس بيته ، ما دام معاوية حيا ، فإن يهلك ونحن وأنتم أحياء ، سألنا الله العزيمة على رشدنا ، والمعونة على أمرنا ، وأن لا يكلنا إلى أنفسنا ، فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
للموضوع تتمة بحول الله تعالى
والله تعالى أعلم
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف



















































هناك 12 تعليقًا:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ,وعلى اله وصحبه وبعد
    قرات ثلث الموضوع وهذا تعليق على اوله :
    في الاحاديث الصحيحة ان الله خلق السماوات والارض في سته ايام اولها يوم الاحد .لكن الذي رواه مسلم

    عن عبد الله بن رافع عن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ان الله خلق التربه يوم السبت
    قال الشيخ بن باز رحمه الله :
    ( ومما أُخذ على مسلم رحمه الله رواية حديث أبي هريرة: أن الله خلق التربة يوم السبت، الحديث. والصواب أن بعض رواته وهم برفعه للنبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من رواية أبي هريرة رضي الله عنه عن كعب الأحبار؛ لأن الآيات القرآنية والأحاديث القرآنية الصحيحة كلها قد دلت على أن الله سبحانه قد خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام أولها يوم الأحد وآخرها يوم الجمعة؛ وبذلك علم أهل العلم غلط من روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله خلق التربة يوم السبت، وغلط كعب الأحبار ومن قال بقوله في ذلك، وإنما ذلك من الإسرائيليات الباطلة. والله ولي التوفيق.)
    هنا العذر واجب وذلك لمخالفة الرواية للاصح الموافق للقران والسنة يعني قول الشيخ ان احد الرواة وهم بنسبته الحديث للنبي صلى الله عليه وسلم كان هذا القول بدليل من القران والسنة الصحيحة في نفس خصوص المسالة .ولاشك ان الرواية التي تخالف ما اتفق عليه صريح القران وصحيح السنة مع عدم امكان الجمع بين الروايتين يكون حكم الرواية المخالفة بان هناك علة في الاسناد او وهم من احد رواتها وهذا هو الصحيح .وذلك لمتانة قواعد علوم الحديث وعدم فتح الباب امام رد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيح بزعم مخالفة العقل والنقل وانما ما يخالف الصحيح المتفق عليه من القران والسنة مع عدم امكانية الجمع بين الروايتين الحديثيتين لاشك حينئذ تُرد الرواية المخالفة للقران وصحيح السنة وذلك ليس بالهوى وانما بالدليل الاقوى والاجماع من القران والسنة وهذا عين العقل والنقل .
    ولاحرج لان العذرهنا بدليل استحالة الكمال ولما رواه الحديث الصحيح " كل بني ادم خطاء وخير الخطائين التوابون"
    فما من عالم الا وقد اُخذت عليه زلة او مسالة وهذا من طبع الانسان .والحمد لله الذي جعل امة محمد صلى الله عليه وسلم بعضها لبعض نصيرا ومويدا ومبينا بالدليل فقد بين العلماء ما اشكل واخبروا بالمخرج منه بالادلة الصحيحة من الثقلين .
    ولاشك ان الروايات الصحيحة السند سواءا كانت اسرائيليات او غيرها اذا خالفت القران وصحيح السنة تُرد .
    ولاتطعن هذه الروايات في باقي الصحيح لعدم المواخذة بالقليل اذا كان الاصل ظاهر الصحة ولعدم امكانية الكمال الا لله الواحد ذي الجلال والا لفتح الباب لكل من شاء ان يقول ماشاء ..!
    لاتقوم الساعة حتى تعبد فئام من امتي الاثان ..
    كيف لايوجد مشركين ونحن نراهم يركعون ويسجدون لغير الله ممن ينسبونهم للصلاح ؟ينادونهم فيساوونهم بالله في المحبة والخوف والرجاء والنذر والنسك وشتى انواع العبادات يصرفونها لمن ينسبونهم للصلاح وحجتهم هي الاوائل الذين وصفهم الله بالمشركين قائلا عنهم :" مانعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى "
    وهكذا لم يدعونهم من دون الله وينادونهم الالاعتقاد فيهم دون غيرهم اعتقدوا فيهم انهم يملكون مع الله الشفاعة والمنزلة للناس وهذه هي التي انكرها الله على الاوائل واصر عليها الاواخر " واتخوا من دونه شفعاء " وغيرها من الايات
    وان كلمة الاخلاص لم تنفع اليهودي ولا المنافق ولا الخارجي ولا القدري ولا من امن بمحمد صلى الله عليه وسلم وبمسيلمة لانه رفع احدا لمرتبة نبي فكيف بمن رفع احدا لمرتبة اله ؟!!
    =
    ارى ان قولك بان الله شيئ اثبت انه شيئ وهذا فيه تشبيه بالاشياء –
    واذا قلت ان الله ليس بشيئ فارى انك تعبد العدم والا شيئ ..!!
    والحق هو ان الله تعالى :"له جميع ماثبت لنفسه من الاسماء والصفات المعلومة بالضرورة انه لايشابهه فيها احد .
    فما دام اثبتنا له ذاتا ليست كالذوات تثبت له صفات ليست كغيرها من الصفات " ليس كمثله شيئنفي المماثلة وهذه قاعدة في الاذهان "وهو السميع البصير " اثبات مع عدم التاويل والتشبيه والتعطيل لعدم ورود الدليل بنفي الصفة فتكون على الاصل وهو الاثبات الذي اثبته الله ورسوله ولاتاويل ولا تفسير الابدليل ..
    والله تعالى اعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    ================ =

    ردحذف
  2. جميل والله بحث رائع ودقيق والله ولكنهم لا يريدون الحق والله ولن ترجو منهم حق ولا تاخذ منهم حق لانهم لا يردون حق وخير دليل ترضيهم على عائشه وهم يعلمون انها خرجت على امام زمانها 2يترضون على معاويه وهم يعلمون ان الحق مع امير المؤمنين 3اخي ابن النجف اود ان ازيدك معلومه هنا اهل السنه ليسو موجودين اصلا انت تحاور الوهابيه الوهابيه لا يريدون اي حق

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      كان وضع هذا الموضوع بهذه الصيغة على عُجالة
      ولم يتسنى لي أن أجعله كبيقة المواضيع
      إن شاء الله تعالى أرجع وأعمل عليه في وقت الفراغ
      نسأل الله تعالى القبول
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  3. احسنتم وفقكم الله وبارك بجهودكم

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      أحسن الله إليك أخي الكريم
      ونسأل الله تعالى القبول
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  4. بعد بِسمِ مَن جَلَّت أسماؤُهُ العُلى
    و الصلاة على خير الخلق مُحَمَّد و آلهِ الطاهرين
    أقول ..
    بحثٌ موفّق .. و حُججٌ دامِغه .. و مَنطِقٌ ثابت .. و نهجٌ قويم .. و صبرٌ على الجاهلين ..
    لقد آلمني ما كُنتُ أقرأ قبل سويعاتٍ في صفحة هذا المنشور على الغوغل+ .. ما آلمَني هو وقوفك أخي إبن النّجَف المُكرَّم كالضيغم وحيداً بوجه مجموعه مِن ضِباعٍ قد ضلَّت طريق الحق و لاذت بالباطل و تَعلَمُ أين منطق الحقَّ و لكنّها لا ترعوي ...
    لكنّكَ و بصبرٍ عليهم سأشهدُ لك عند ربٍّ حكيمٍ مُقتدر إن رزقني لكَ الشهاده ...
    ما أثار غرابتي هو قول الجويهل أحد تلك الضِباع :-
    --------------------------
    * قبل أن تحتج علينا بآية من كتاب الله عليك ان تعلم إما أن تأخد بما جاء في القرآن كله أو ترح نفسك من الإستدلال به
    قول الله ( ولا تزر وازرة وزر أخرى )
    ليتكم معشر الشيعة وضعتم هذه الآية في محلها وطبقتموها بحذافيرها على من قتل الحسين رضي الله عنه
    --------------------------

    لو تُلاحظ .. فإنّهُ و بكل جهالة ... يُقِر تقريراً واضحاً و صريحاً على نفسه و باقي الإخوه من أهل السنّه بأنّهُم مسؤولون عن قتل الإمام الحُسين عليه السلام!!
    أتعلم لماذا .. لأنّه لا يُخفى عليك مقولتهم الفارغه البعيده عن الصواب بأن الشيعه تقول يالثارات الحسين بمعنى (نثأر للحسين بقتل أهل السنة)
    عِلماً بأنّنا لا نقول بهذا القول .. و لا نرمي إخوتنا بقتل الإمام الحُسين عليهِ السلام ...
    و لكن .. كما رأيت فإن الله أجرى أمره .. و كشف مبلغ علمهم .. و تأويلهم الفاسد المبني على سوء الظن بالآخرين ..
    وفّقك الله و إيّانا لمراضيه ... و جنَّبك و إيّانا معاصيه .. و رزقك و إيّانا و من إهتدى الرِضوان و الفوز بالجِنان
    مع التحيّه ... و عُذراً على أمرين ..
    الإطاله .. و سوء الدعم الآني لكثرة المشاغل و الإلتزامات المانعه ...

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      كالمعتاد أخي الكريم أبو نور الكاظمي يعجز لساني عن مجاراة جميل ثنائك وحسن ظنك بأخيك الفقير الى رحمة ربه ابن النجف
      ويسعدني والله أن أتمكن من أمرين
      الأول أن أرد شبهة يأتي بها إخواننا أتباع فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب وابن تيمية بطريقة علمية قدر الإمكان لا بالمهاترات والسباب والشتائم وأرى بفضل الله أنه تعالى قد مكننا من ذلك وبطريقة أخوية محبة لمن يخالفه

      والثاني
      أني أسعى للم شعث أمتنا بما أتمكن عليه ولو بهذا القليل لهدم الهُوة التي يفتحها أعداء الإسلام سواء من المسلمين ومن غير المسلمين
      فهناك كما قال الإمام الصادق عليه الصلاة والسلام
      =========

      • 362 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم قال :

      • {{{ قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : إن ممن ينتحل هذا الأمر ليكذب حتى أن الشيطان ليحتاح إلى كذبه . }}}

      • الشرح : قوله : ( ان ممن ينتحل هذا الأمر . انتهى )
      • الانتحال وفيه دلالة على أن الفاسقين المكذبين من الشيعة من أهل النفاق ليس لهم حقيقة التشيع
      • المصدر ( كتاب شرح أصول الكافي - مولي محمد صالح المازندراني - الجزء 12 - صفحة 350
      ==========
      وغير ذلك كثير
      نسأل الله أن يلم شعثنا ويوحد صفوفنا لنجتمع جميعا مسلمين سنة وشيعة يدا واحد ضد أعداء ديننا
      والصبر خير أخي العزيز وخصوصا أن هؤلاء الإخوة هدانا وإياهم الله تعالى ناقلين لا باحثين

      ونعم أستغربت مثلك ذاك القول العجيب والغريب من قبل الأخ هداه وإيانا الله تعالى لما يحبه ويرضاه
      تحياتي
      وبالوفيق دوما
      والله ولي التوفيق

      حذف
  5. اقول وبالله التوفيق
    انت اجدت فى كتابة المدونه ولك اليس من الامانه ذكر الحوار الذى دار والنقاش مع من اختلف معك فى العقيده والفكر وانا والله ارى ان قول (مذل المومنين ) للحسن رضى الله عنه قد قيلت وهذا من التاريخ ليس الا وقد حصل التلاحى بين اصحاب رسول الله اختلاف فى وجهات النظر ولا تقلل من منزلة الحسن ومن قال ذلك فما قال الا لحبه لنصرة الحسن وقوله فية عتاب ووجهة نظر الحسن خير من وجة نظر من كان معه فهم كانوا يريدون الحرب وهو كان يريد ان يحقن دماء المسلمين ونقاش هذه المساله بالنسبة لنا غيرمجدى ولانعلق علية اسلام او كفر وانما نتسال دائما لماذا يقدم الحسين رضى الله عنه وهو الاخ الاصغر لما ذا تحاك القصص والروايات واللطم ولايوجد ذكر للحسن اين هذا الرجل من مذهبكم ورسول الهدى صلى الله علية وسلم يقول يصلح الله بابنى هذا بين فئتين عظيمتين من امتى قول رسول الله لم يخرج احد من المله بل قال من امتى اتمنى منكم انصاف انفسكم قبل ان تنصفوا غيركم ومايرمينا به بعض اتباع مذهبكم فاوالله انه لايستطيع ان ياتى بدليل فية ادانه لنا بل ان بعض الاقوال اكاذيب نسجة من الخيال وبثت بين العامه لزيادة الكره والحقد فقط ................

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      شكرا أخي الكريم لثنائك
      ولا أدري ماذا قصدت بتقصيري عن أداء الأمانة في ذكر الحوار
      فهذه الصفحة هي للردود من الكتب وليس لنقل الحوارات
      دوما تجد هنا فقط عرضا للرد من الكتب التي لا يطلع عليها إخواننا السنة
      وقد أرسل لي أحد الإخوة قولا أن ما وضعته غير صحيح وتدليس
      والى الآن لم يأتني بإثبات على قوله
      يا أخي الكريم لن أنقل شيء وأبتره أو أدلس فيه
      فها أنا أتيت بكل النص ولم أضع شيئا من عندي
      وجُل ما قلت
      إن عيرتنا بما عندنا فيجب أن تُعير نفسك
      علما أن في كتبنا كان هناك إعتذارا من الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام من قبل القائل سفيان
      وبشره الإمام ببشارة أسأل الله تعالى أن تصح علينا أيضا
      فلم لا يقول إخواني السنة أن هذا الأمر يوجد في كتبهم أيضا
      وإلا فإن عيرتنا بنقله في كتبنا فيجب أن تُعير نفسك به ( لا اقصد شخصك الكريم ) بل بالعموم
      وعلى فرض أن القائل قال ذلك ولم يعتذر
      فما علاقة كل المسلمين الشيعة بقول شخص هو جندي في جيش الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام ؟
      أما بالنسبة لتفضيل الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام على الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام
      فهذا غير صحيح ولا يمكن أن يكون
      وكما ترى من منهجية المدونة أن نجيب على موضوعا كلا على حدة كي لا يتداخل بعضها ببعض
      وإلا فمن يدخل مثلا ليقرأ عن موضوع زواج المتعة فلا معنى لإن أضع عن الصلاة مثلا معه
      فكل موضوع على حدة
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  6. جزاك الله خيرا احسنت

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      أحسن الله تعالى إليك ويجزيك الخير كله
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  7. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله واصحابه ومن والاه

    وبعد

    اخي لا تسمي الامام الحسن امام الرافضه حاشاه

    فالرافضه كلمه بشعه جداً فلا يعقل ان يكونون الرافضه هم رافضة الباطل فلغوياً لا تصح فمن يرفض الباطل لا يسمون بالرافضه بل يسَمَون باصحاب الحق فلو رفض شخص ما عمل باطل فلا يلقب بالرافض بل يلقب بالمحق او المصيب

    وتعد هذه الكلمه شتيمه حتى عند اخواننا المصريين وجميع بلاد العرب

    ومن الامور العجيبه جداً ان تطلق على الامام الحسن بامام الرافضه وهم يتولى من رفضتموهم انتم وهم الصحابه بعد ان اشترط على معاويه ان يعمل بسيرتهم ليترك له الخلافه وينصبه على امارة المسلمين ولا اعلم كيف يرتضي الحسن تنصيب امام كافر على المسلمين؟



    افتح الرابط لعرض الصوره


    http://www13.0zz0.com/2014/08/10/09/687589358.png





    ردحذف