بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

ما قيل في الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما الصلاة والسلام من كتب الإخوة السنة

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين

قال الله عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا من أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
والله ولي التوفيق

أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
ما قيل في الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما الصلاة والسلام من كتب الإخوة السنة



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وبعد
بعض ما قيل في الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما الصلاة والسلام من كتب الإخوة السنة

الرواية الأولىأوحى الله إلى نبيكم صلى الله عليه وآله اني قتلت بيحيى بن زكريا سبعين ألفا واني قاتل بابن ابنتك سبعين ألفا وسبعين ألفا

الجامع الكبير - السيوطي - الجزء الثالث - صفحة 235



المستدرك على الصحيحن مع تلخيص المستدرك للذهبي - الحاكم النيسابوري - الجزء الثالث - صفحة 178



المستدرك على الصحيحن ( طبعة متضمنة إنتقادات الذهبي وتتبع أوهام الذهبي التي سكت عنها للوادعي - الحاكم النيسابوري - الجزء الثالث - صفحة 211



لماذا يبكي الشيعة على الإمام الحسين وهو في الجنة ؟ هذا ثواب الدمعة على أهل البيت عليهم الصلاة والسلام من لسان سيد الشهداء 

الرواية الثانيةكَانَ حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ ، يَقُولُ : مَنْ دَمَعَتَا عَيْنَاهُ فِينَا دَمْعَةً ، أَوْ قَطَرَتْ عَيْنَاهُ فِينَا قَطْرَةً ، أَثْوَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ الْجَنَّةَ





الرواية الثالثة - وعن أم سلمة : سمعتُ الجنَّ تنوح على الحسين بن علي



بغداد في 4-11-2014 العاشر من محرم الحرام لسنة 1436







( من جميل أقوال الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام )



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق