بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

الصفعة لمن يعيب زواج المتعة

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته

وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين

قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد 
هذا الخطاب الى كل من يتهم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم " بالفاحشة " أو " سَّنَّ الفاحشة " أو " الأمر بالفاحشة " أو " إباحة الفاحشة " والعياذ بالله
وحيث أن الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم يقينا لا يأمران بالفاحشة حسب قوله تعالى عز من قائل
وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ( 28 ) سورة الأعراف
فهذا الخطاب لهؤلاء الغافلين من إخواني السنة الذين ينسبون لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم سَّن " الفاحشة " والعياذ بالله من حيث لا يعلمون عسى ربي أن يهديهم ليصححوا طريقتهم في الطرح لموضوع المتعة بأن يقولوا مثلا أنكم قد عصيتم ما جاء من تحريم للمتعة أو ما شابه لكان حيرا لهم ولنا
ولكن أبى الإخوة إلا الطعن مع الأسف ظنا منهم أنهم يقدحون بإخوانهم المسلمين الشيعة من خلال ذلك , لكن بالنتيجة طعنوا بالله تعالى ولا حول ولا قوة إلا بالله
وبعد
سألني قبل حين أخٌ ممن يتبع المذهب الشافعي (صديق وجارٌ لي ) عن السبب في عدم الرد على ما يُرسِله إلي من رسائل عبر البريد الألكتروني فيما يخص موضوع السنة والشيعة بشكل عام , وكان دأبُه دأب أخ آخر من إخواننا الأكراد إرسال الكثير من الغث والسمين وبما فيه من بعض صحيح مبتور - و بعض صحيح يُستشهد به في غير محله - أوسقيم لا يستقيم مما يكتب عن الشيعة في المنتديات أو من خلال رسائل منقولة إليهم أو مقاطع من هنا وهناك ويقومون هم ( كما الكثير غيرهم ) بتحويلها بدون تدقيق وتمحيص مع الأسف
فكنت أقول له حينها أن لكل آن أوان
والسبب في عدم ردي بشكل عام على إستفزازات إخواني وأصحابي من السنة مرده لإسباب كثر منها وأهمها أني قرأت أقوال الله تعالى في كتابه الحكيم حيث قال عز من قائل


أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (36) سورة الزمر
فصدقت الله تعالى وقلت نعم والله .... أنه سيكفيني والشيعة من قبلي ربُ العِزة الله العلي العظيم
وقد قرأت قوله تعالى
وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (87) سورة المائدة
فصدقت مذ آمنت بقوله تعالى هذا إيمان المُتيقن بِدنو منزلة المُعتدي وعلِمت أن الذين يعتدون علينا ... هم ممن يُبغِضهم الله تعالى ويجعلنا في صف المُعتدى عليهم , وسنكون في صف من لا يُبغضه الله تعالى على أقل تقدير .
وهذا القول سارٍ في كل شخص و مذهب ومِلّة ودين وليس مختصا بالشيعة ولا التشيع , فلا نقبل كشيعة أن نعتدي على أي أحدٍ قط ( حيث لم يقبل الله تعالى ذلك قبلنا لأي ملة كانت ) .... فكيف إذن بمن هم على نفس ديننا الواحد وهو الأسلام ولهم ولنا ربٌ واحد هو الله تعالى الواحد الأحد الفرد الصمد ربُ العالمين .... ونبينا ونبيهم واحد هو خاتم الرسل حبيب إله العالمين أبي القاسم المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم .... وكتابنا وكتابهم واحد وهو القرآن الكريم ... وقِبلتنا وقِبلتهم واحدة وهي الكعبة المشرفة في مكة المكرمة .
فالله تعالى لا يُحِب أي معتدٍ كان بكل ما لهذه الكلمة من معنى .... حتى أذا كان المُعتدى عليه دابة من الدواب ... ولنعلم عِظَم هذا الجُرم نقتبس هنا قول أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام حيث قال في نهج البلاغة
" والله لو أُعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملةٍ أسلُبها جِلب شعيرة ما فعلت "
وسبب آخر في عدم ردي عليهم هو أننا عادة نتشوق لأن نحاور بعضنا البعض على أسس علمية وأجواء يسودها الحب والأحترام ويتمنى كل منا للآخر أن يفقه ويفهم ما يقوله أحدنا للآخر فنشعر بحلاوة ما نرتشف من بعضنا البعض , وإن أختلفنا فكما يقال في المثل المعروف – الأختلاف في الرأي لا يُفسِد للود قضية ... وأستشهد هنا لقولٍ جميل من على لسان المرحوم الشيخ سليم البشري شيخ الأزهر حين خاطب مُناظِره السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي رحمهم الله في كتاب "المراجعات " الذائع الصيت
نحن بما عندنا وأنت بما عندك ... راضٍ والرأيُ مختلِف
وقد حرصت دوما على أن يكون حواري مع إخواني - سنة وشيعة - مستنداً الى الدليل الصحيح فأبحث عنه وأذهب مُنقِبا عنه بنفسي الى بطون الكتب نفسها وليس نسخ ولصق من هنا وهناك قبل أن أقبله على عواهنه ... حتى وإن كانت ثقتي بالناقل إلي ثقة المرء بنفسه ..... لإن المرء منا سيقف مسؤولا يوم المحشر عن ما تخُط يمينه ويتفوه به لسانه , خاصة فيما نختلف فيه فيجب أن نحتج بالصحيح الذي يُقِرُ به الطرف المخالف لك ... ولا يكون مما هو ضعيف أو منكر لديه تارة أو مبتوراً تارة أخرى فتلك حيلة العاجز وأربأ بنفسي أن أكون ذلك العاجز عِوضا من أن الذي سأرمي عليه ذاك القول الضعيف سيتهم ظلما المذهب كله بفعلي - كما تعودنا من بعض الجهلة - ولا يرميني أنا شخصيا بذلك ولهذا لا أحب أن أسيء الى مذهب أدعي الإنتماء إليه ولا لنفسي التي أتمنى أن لا تقف موقفا مخجلا أمام الله تعالى عند عتاب الجميع بذاك النقل السقيم والعياذ بالله
أخيراً مع وضع شرط عدم الأعتِداء على الآخر نُصب العين والأخذ بالشروط الإلهية الثلاث من كتاب الله تعالى في قوله الكريم واللاتي أمرنا الله تعالى بهن خصوصا مع من له لُبٌ وقلبٌ سليم
" ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ(125) "سورة النحل
وبعد التوكل على الله تعالى أبدأ بالرد على أسئلة ذينك الأخوين - وما هما إلا عينة مما يُرمى علينا كشيعة لأهل البيت عليهم الصلاة والسلام
أسأل الله تعالى أن يكون من أخاطبهم ــ أصيحابي المعنين ممن أسلفت ذكرهم خاصة - ومن سيقرأ مقالي هذا عامة ممن قد مَنَّ الله تعالى عليهم بتلك النعمة نعمة القلب السليم .... داعياً الله تعالى أن يكون ما أقوم به خالصاً لوجهه الكريم مبتغياً فيه رضى الله تعالى أولاً وآخراً والذب عنه تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وآله وسلم من الطعن الذي يُطعنان به من قِبل الإخوة السنة عامة بجهل منهم يقينا - كما سنبين أدناه - بفرية إباحة الزِنا والعياذ بالله ( تعالى الله عما يصفون ورسوله من تلك الفرية القبيحة )
والله تعالى أعلم وهو تعالى ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف

مقدمة

قبل كل شيء أحببت أن أنوه الى حقيقة أراها غاية في الأهمية لكل مُسلم - قاريء كان أو متفكِر - وستكون هي المعيار الحق والوحيد لكل باحث عن الحق وكل " مُتفكر" كما شاء الله تعالى لنا أن نكون عملا بقوله تعالى
الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) سورة آل عمران
وأتمنى من كل قاريء سيقرأ مقالي هذا أو أي مقال آخر أن يضع هذه الضابطة المهمة والدقيقة دوما نصب عينيه
حيث يتوجب على كل مسلم منا قد آمن بالله تعالى رباً خالقاً له , إيمان العارف به عز وجل وبحقه تعالى على خلقِه , إيمان المُدرِك لعظمة هذا الخالق العظيم ... أن يصل الى هذه النتيجة المهمة.... التي هي في النهاية الترجمة الحقيقية للعُلقة التي تربط المرء بربِه .... والمخلوق بخالقه عز وجل ألا وهي
ان كل ما يختاره الله تعالى لخلقِه فلابد أن يكون فيه الصلاح المُطلق له ( للمخلوق ) بلا أدنى شك أو ريب ...
فهو عز وجل من خَلَقه
وهو تعالى الأعلم من المخلوق بما يحتاجه إليه فيُرشِدُه تعالى إليه ويدلُه عليه ويُبيحه له ....
وهو تعالى الأعلم منه بما يَضُره ( المخلوق ) فيردعه تعالى عنه ويمنعه منه ويُحرِمُه عليه
فلا يكون له أبداً الخِيَرَةُ من أمره بعد أختيار الله تعالى ونبيه المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لهذا المخلوق الضعيف .... ومِصداق ذلك قول الله تعالى في كتابه العزيز في هذه الآيات الكريمة المباركة
" وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) " سورة القصص
وقوله تعالى
" وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا (36) " سورة الأحزاب
وقوله تعالى
" وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) " سورة الحشر
فلو جُبِّلت بوصلة قلب المؤمِن وكل مُسلِمٍ مِـنا كي تشير دوما الى وِجهةِ بارئِه تعالى وأن يشعُر ويستشعِر في كل لحظة وفي كل دقة من دقات قلبه أن ما شّرعهُ الخالِقُ له والذي أختاره له هو الحق كله
( قَبِلنا به على أنفُسِنا أو لم نقبله - طوعاً كان القبول أو كرهاً - ورضينا به عقلا أو لم نرضى به , بحكم الأعراف السائدة والعصبيات - القديم منها والجديد - التي نشأنا عليها )
حينها سنفلح بحوله تعالى وإلا فالنارُ حَسبُنا وَبِئْسَ الْمَصِير
ذلك كله بما جنتهُ أيدينا حيث أننا أخترنا ما لم يختاره الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لنا وأخترنا أن تكون الخِيَرَةُ من أمرنا الى أنفسنا وعلمائنا وقدمناهم على الله تعالى ورسوله المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم فبذلك نكون قد أستحقينا بكل جدارة قول الشارع المقدس حيث قال عز من قائل
{ لَن يَضُرُّواْ اللَّهَ شَيْئاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177) } سورة آل عمران
والعياذ بالله من ذلك العذاب أجارنا الله تعالى وجميع المسلمين والمسلمات أن نكون منهم ونسأله تعالى أن لا يُوكِلنا الى أنفسِنا طرفة عينٍ أبدا عليه توكلنا وإليه تعالى ننيب , نِعم المولى ونعم النصير
وسآخذ هنا مثلا كان قد وصلني بالأمس القريب من أخٍ وصديق - أعتز بشرف معرفته على مدى ثلاثين عاما تقريبا - وهذا الشيء من قبيل تلك الأمور المُفتراة علينا ليعلم هؤلاء الإخوة كيف أننا نُرمى بمثل هذا البُهتان صباح مساء...ولا يعلمون بما يُحدِثُه هذا في نفوس من يُحِبونهم ـــ ولو كان حقا ما حَّزِنا قط ـ ولكنه باطل وكثير منه إفك عظيم ... ولا يسعنا هنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل , هو المستعان على ما يصفون
فقد نَقَل ذاك الأخ والصديق العزيز عليّ إلي أمراً مفترىً على الشيعة - والأدهى من النقل إيمانه ويقينه بصحة محتوى ما نقل بدون أي تمحيص منه ـــ في ثناياه أستفسار وأستفتاء عن حفلة نكاح متعة جماعي , هل لكم أن تتصوروا معي كم هو صاحب فِكرٍ سقيم ذاك الذي أبتكر هذه الفرية ( متعة جماعية ) يعني فعل حتى الغرب الذي لا دين للكثير منهمم فيه يشمئزون منه أو حتى التجدث به ويتهم هذا المُدعي اللعين قوم مسلمين ولا ألومه فهوو إنسان منحرف لكن ألوم من ينقل بدون فهم ولا علم فقط ينسخ ويلصق ويحول البريد
طبعا الردود لدحضِها كثيرة ولكني أحب أن أبين بشكل علمي لِمّ الكاتب لتلك الفرية القبيحة ( أسأل الله تعالى أن يجعل كل كتابه أسود يوم يلقاه ) ليس من الشيعة أصلاً - وأقطع أنه خارج عن الإسلام - كونه لا يعرف شيئا عن المُتعة أصلاً فيفهم الناقل وغيره لِمّ هذا المنقول هو كذب وبُهتان على الشيعة فيتيقن بنفسه ... لا بجواب منا نحن عليه وعلى بهتانه ... أنه شيء لا يُقبل قط ولم يصدر من شخص شيعي ولا يفعله من له دين قط فهو بتلك الصيغة يكون الزنا بعينه بلا أدنى شك
والأدهى خروج بعض مشائخ القنوات الفضائية السلفية الهوى ويذكر هذه الفتوى ... مصدقين لمحتواها والله المستعان على هكذا عقول فارغة
وحيث أن آخر ما وصلني من الأخوة هو عن ( المُتعة ) فسأبدأ بها بحول الله تعالى وقوته وأبين لهم ما غفِلوا عنه و (أو) غُيِب عنهم ولا ألومهم فهم مثل الكثير منا لا نقرأ
ونضع أدناه بعض الأسئلة ونجيب عليها بالدليل القاطع مشترطين أن يكون من نقل الحديث الصحيح وبالمصادر المباشرة التي أصبحت متيسرة للقاصي والداني على الشبكة الألكترونية ومن مواقع معتمدة وليس من كتب الشيعة ولا من مواقعهم
وأهم هذه المواقع التي سأعتمدها في النقل هذا الموقع السعودي الرسمي
وفي حالة إيراد أي مصدر أخر فسأنوه إليه مع الرابط كي يكون كل شيء مني بتوثيق مباشر بحول الله تعالى


والله ولي التوفيق
المتعة

وكان الأجدر بي أن أسمي ما أكتب فيه الآن شيء عن المُتعة فإن البحث في موضوع المُتعة أو نِكاح المُتعة بحث كبير وأوسع من أن يسطره من مثلي في هذه السُطور القليلة خصوصا أني لست من العلماء ولست من المؤهلين الأكفاء للتصدي له وقد أُشبـِع بحثا على مدى المئات من السنين ومن قبل الكثير من العلماء الكبار الأجلاء ...... وما هذه هنا إلا خُلاصة بسيطة أو عرض بصيغة أخرى لبعضٍ من تعب إخوة سبقوني في البحث عن الأدلة وبعضا من القراءة والبحث فيها من كتب إخوتي السنة أحببت أن أضعها بين أيديهم بطريقة مبسطة من شخص عادي بسيط حاله حالهم لينظروا بأنفسهم ما خُفِيّ عنهم لاغير والعاقل منهم هو الحكم بعد الله تعالى على ما سيقرأ والله من وراء القصد .....
وسنبين هنا أمران
الأمر الأول
وهو عن المُتعة بحد ذاتها - فعل المتعة -  ( النِكاح نفسه , العلاقة بين الرجل والمرأة بحد ذاته )وهو الذي يُطعَّن به الشيعة صباح مساء على أنه فعل زِنا و عدم غيرة ودِياثة وغيره - والعياذ بالله - ماهو أصله من أين أتى وكيف عرفه الناس
لنرى أولاً الأمور التي يُشكِلها الأخوة السنة على المُتعة ثم نرد على كل واحدٍ منها بحولِ الله تعالى معتمدين على النصوص السنية الصحيحة فقط

1 - ماهو تعريف المُتعة ومن أين أتت هذه التسمية ؟ 
2 - هل هي فعلٌ جاهلي , بُدعة شيعية أو مما جاء به الأسلام وأقره ؟
3 - من هو أول من أباح هذا النوع من النِكاح ( المُتعة ) وأحلها للمسلمين وما الأدلة على ذلك ؟
4 - ماهي المُتعة وماهي الشروط لهذا النِكاح وكيف يتحقق ؟
5 - هل إستمتع الصحابة ؟
6 - مالفرق بين نِكاح المُتعة والنِكاح الدائم ؟

الأمر الثاني
سيكون عن التحريم (تحريم نِكاح المتعة)
1- هل حرم الإسلام المُتعة ؟
2- إن تم تحريم هذا النِكاح ( المُتعة ) فمن حرمه ومتى ؟
3- من تقيد بالتحريم من الصحابة والتابعين ومن رفض التقيد به ولماذا ؟

نبدأ بإسم الله تعالى
1 - ماهو تعريف المُتعة ومن أين أتت هذه التسمية ؟
المُتعة هي عقدُ نِكاح بين طرفين حاله حال الزواج الدائم - مع أختلاف في بعض الأمور سنبينها لاحقا - وهو إسمٌ مختصر لما عُرف بين المسلمين بمسميات عِدة منها :
1 - نِكاح المُتعة
2 - النِكاح المُنقطِع
3 - النِكاح المُؤقت
4 - النِكاح الى أجلٍ مسمى
وأختُصِرت كل تلك الأسماء عند الناس فسُمِّي هذا النِكاح وعرف بينهم (بالمُتعة) ولكن أين نجد هذه التسميات التي ذكرنا في الكتب المعتبرة ؟؟
الجواب بأن مواضع هذه التسميات كثيرة وسيرى كيف أن أصحاب الصحاح أفردوا أبوابا أسموها ( باب نِكاح المُتعة ) وسنبين أيضا بقية التسميات في محل الشاهد لاحقا أدناه إن شاء الله تعالى ولكن نستشهد بقولين من قواميس اللغة
1 - ذكر أبن منظور في لسان العرب الجزء الثامن صفحة 329
" والمتعة : التمتع بالمرأة لا تريد إدامتها لنفسك "
2- ما ذكره الزبيدي في تاج العروس الجزء الحادي عشر صفحة 448
" ومن المجاز : المُتعة , بالضم : أن تتزوج أمراة تتمتع بها أياما ...........كان الرجل يشارط المرأة شرطا على شيء بأجل معلوم , ويعطيها شيئا , فيستحل بذلك فرجها ثم يخل سبيلها من غير تزويج ولا طلاق ......"
وأيضا هذا التعريف من هامش في صحيح مسلم نبين منه التعريف فقط من الجزء الثاني منه
طيب هذا تعريف لغة وقواميس هل هناك مصداق لذلك التعريف
سيمر علينا الكثير من المصادر ولكن نعطي هنا مثالا أو مثالين فقط للتعريف أي لتبيان كيف تتم المتعة

فهذا كتاب فتح البر في الترتيب الفقهي لتمهيد ابن عبد البر  ينقل لنا في الجزء 10 صفحة 70 ما يلي


وهذا من صحيح مسلم -الجزء الثاني

 - 2هل المتعة فعل جاهلي , بدعة شيعية أو فعل جاء به الأسلام ؟
يذهب الكثير من الإخوة السنة الى نقل ما تم إيهامهم به ليكملوا إيهام أنفسهم بأنفسهم وذلك بنسبة نكاح المتعة الى الأنكِحة التي كان يُعمل بها وقت الجاهلية قبل الإسلام
والغاية من وراء ذلك ليس أن ينقل لنا تاريخ ذلك النِكاح بل لكي يجعله بمصاف " الخمر " ويخرج بتبرير ما لما سيراه الإخوة المنصفين من أدلة دامغة في نسبة إباحة هذا النوع من النِكاح للمسلمين وبراءة الجاهلية منه براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام
ويستمر من يريد إيهامهم  بذلك القول كي يزعم التدرج في التحريم لكليهما ( المتعة والخمر ) للخروج من مأزق القول بالحِلية الأولى من قبل المُحلل الأول لذاك الزواج
لن أطيل أكثر وأضع بين يدي القاريء الكريم شهادة أتتنا في حديث صحيح نقله لنا البخاري في صحيحه وغيره من علماء الحديث عن عائشة زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما نرى في أدناه بينت لنا فيه أنواع االأنكحة التي كان معمولا بها في الجاهلية وهي :
المصدر الأول - صحيح البخاري

 المصدر الثاني - سنن أبي داود



المصدر الثالث - السنن الكبرى للبيهقي الجزء السابع 

كما رأينا ان الأنكِحة الأربعة التي كان متعارفا عليها قبل الأسلام - بحسب تلك الشهادات في المصادر أعلاه من لسان زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - لم يكن فيهن هذا النوع من النِكاح ( نِكاح المتعة )
فهل بعد هذا الدليل أيها القاريء المنصف لنفسك قبل أن تكون منصفا لدينك سبيل لربطها بالخمر ...... يقينا لا
عليه فنكاح المتعة أمر إلهي سماوي بلسانٍ نَبَوّي محمدي أحمدي فيكون بذلك تشريع إسلامي بحت كما سنثبت أدناه , ولا علاقة للشيعة ولا التشيع به ولا علاقة للجاهلية قبل الإسلام شأن به لا من قريب ولا من بعيد
وسنورد خلال هذا البحث المختصر في الفقرة اللاحقة ( رقم 3 ) من هو الذي شرع هذا الفعل للمسلمين.....
3 - من أول من أباح هذا النوع من النِكاح ( المُتعة ) وأحلها للمسلمين وما هي الأدلة على ذلك؟
وبما أن الكلام الكثير بدون دليل لا يُسمِن ولا يُغني من جوع فنضع بين يدي الأخوة الباحثين والقراء الصادقين بعض الأدلة من القرآن الكريم ومن الحديث الشريف وفيه ما يُغني - لمن له لُب وقلبٌ سليم - عناء البحث حيث أننا قد كفيناه ذلك إن شاء الله تعالى وله أن يتأكد من المصادر المُلحقة في ذيل كل نص نأتي به
وسنعرض بعض النصوص من صحيحي البخاري ومسلم وهي غيض من فيض ولكن سأكتفي بالقليل إن شاء الله تعالى
وأُنبه الإخوة أنني الآن فقط بصدد عرض ونقل الدليل عن من هو أول من أباح هذا الفعل للمسلمين الأوائل ( الصحابة ) وسمح به .... والذي يعتبره البعض زنا والعياذ بالله ويصف ذلك النِكاح ومن يعمله بأشنع الأوصاف وأقبحها - وسيرى هؤلاء بمن طعنوا من خلال هذه الأسطر إن شاء الله تعالى
وأظن مقدما أن بعض الإخوة سيستعجل الحكم ويقول يا أخونا أنظر الى أنك تنقل من باب نهي النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن المتعة
فأجيب نعم سنأتي الى ذلك النهي في محله والغاية فقط الآن هي بيان من هو المبيح لهذا الزواج 
وسأستشهد أولا بقول الإمام الشافعي عن ذلك وكيف أن الذي أباح هذا النِكاح هو الله تعالى ( وكلامنا الآن فقط عن الإباحة وليس عن التحريم المزعوم ) 






فهذه الشهادة أن الله تعالى قد أباح هذا النِكاح للمسلمين ( وحسب ما يزعمون ) حرمه ثم اباحه ثم حرمه 
وهذا المصدر من صحيح البخاري وسأبين الطبعة التي أضع الصور منها إن شاء الله تعالى


صحيح مسلم


ومن فتح الباري بشرح صحيح البخاري الجزء التاسع صفحة 172 في أسفل الصفحة ننقل شهادة الخليفة الثاني عمر بن الخطاب حول هذا الأذن ( الرخصة ) من النبي صلى الله عليه وآله وسلم لهم في قوله (لا) كما يلي

وهذا من مصدر آخر من موقع الإسلام

وأدناه مصدر آخر يبين لنا من الذي أمر....... نعم أنتبه أمر أصحابه كما في الحديث من صحيح مسلم ويقينا كلنا يعرف معنى كلمة أَمَرَ!!!!

فهل كان هذا الآمر لهم ( المُرخِص لهم ) فعل هذا من نفسه أو من ربه تعالى خصوصا أنه تشريع لنِكاح بين رجل وأمرأة خارج نطاق الزواج الدائم وما يترتب عليه من ذرية وأبناء .... لنرى الحديث
أنسخ الحديث من الموقع أعلاه وهو نفسه الذي في الصفحة كي يراه من ربما لا يستطع بسهولة قرائته في الصفحة أعلاه
1406 حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ الرَّبِيعِ بْنِ سَبْرَةَ الْجُهَنِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ { أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْمُتْعَةِ عَامَ الْفَتْحِ حِينَ دَخَلْنَا مَكَّةَ ثُمَّ لَمْ نَخْرُجْ مِنْهَا حَتَّى نَهَانَا عَنْهَا }
والمصدر الثاني من صحيح مسلم أيضا يــُبـَين فيه من هو الآمر به لصحبه ( التمتع بالنساء ) طبعا نتحدث عن الفعل ــــ علاقة بين رجل وأمرأة ــــ في نكاح غير دائم
رأينا فيما تقدم من هو ( الآمرومن المأمور به فيكون الجواب على السؤال الذي سقناه آنفا في صدر الفقرة هذه عن من المبيح لهذا الفعل ( الذي يتعبره البعض والعياذ بالله - قبيح ) ؟؟؟

فيكون الجواب أن أول من شَّرَف هذه الأمة الإسلامية وأباح هذا الفِعل ( المُتعة ) للمسلمين عامة والصحابة خاصة هو الله تعالى على لسان نبيه الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم - ولو لبضع دقائق فهو من النبي الذي هو على الخلق العظيم ولم ينل الشيعة شرف الإباحة هذا لا من قريب ولا من بعيد -
فهل يلامون لأن قولهم دوما " قال الله وقال الرسول " فإن كان كذلك فما أجمله من لوم فزيدونا منه فهو ثواب لنا يقينا بسبب تسليمنا المُطلق لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
فيكون بذلك الشيعة والمذهب الجعفري بُراء مما ينسب إليهم - من " شرف إباحة المُتعة " التي أباحها النبي صلى الله عليه وآله وسلم
وما قولهم بزواج المتعة إلا لإنهم " سلموا تسليما " لما " أتاهم الرسول " من الله تعالى ورسوله الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ولم يتصرفوا من قرارةِ أنفـُسهم " فأخذوه " عملا بالآية الشريفة " وما آتاكم الرسول فخذوه " فمن صدقنا به ومنه بكل ما آتانا من غيبيات عنا وسلمناه أنفسنا وقيادتها كيف نقول له هذه نقبلها منك يارسول الله وهذه نرفضها منك ولا نقبلها فنكون من الخاسرين دنيا وأخرى
ويقينا هو الذي أعلم بمصلحة الأمة ومن تبعه بهدى من ربه في كل أمر , ومن يُعيب ( إن أعتبره المقابل المخالف عيباً ) على الشيعة ويرميهم به ... إنما يطعن بمن أحله  الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ(32) سورة آل عمران
فنَصبِـر على الأذى الذي يصيبنا في الله ولن يكون لسان حالنا حال قوم موسى له الذين لم يصبروا كما في الآية الشريفة
قَالُواْ أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا وَمِن بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129) سورة الأعراف
مُتصَبِرين بالله تعالى والوعد الإلهي على لسان موسى عليه السلام
قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (128) سورة الأعراف
والله المستعان على مايصفون
4 - ما هي المُتعة وما هي الشروط لهذا النِكاح وكيف يتحقق ؟
كما بينا أنها عقدٌ إسلامي شرعي بحت لم يُعرف قبل الإِسلام .... أباحه الله تعالى لعباده على لسان النبي العربي المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم حاله حال الزواج الدائم (النِكاح الدائم)
وسندع السلف الصالح ( الصحابة ) هم من يروي لنا - فيُغنونا بذلك عن كل جدل عقيم - عن الشخص الذي علمهم الكيفية والشروط لهذا العقد المبارك من قبل السماء ناقلين ذلك عن نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم -
ولو لتلك البرهة من الزمن التي أتفق المسلمين على حِليتها
( قبل أن تُحرم حسب ما يقول الإخوة السنة )
فمثلا هذا الحديث الشريف الصحيح أدناه من صحيح البخاري سنبين فيه كيف تتم المُتعة والذي يبينه لنا ليس إلا النبي الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم

وهذا هو لمن لا يقدر أن يقرأه من الصفحة
وَقَالَ ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ حَدَّثَنِي إِيَاسُ بْنُ سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّمَا رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ تَوَافَقَا فَعِشْرَةُ مَا بَيْنَهُمَا ثَلَاثُ لَيَالٍ فَإِنْ أَحَبَّا أَنْ يَتَزَايَدَا أَوْ يَتَتَارَكَا تَتَارَكَا فَمَا أَدْرِي أَشَيْءٌ كَانَ لَنَا خَاصَّةً أَمْ لِلنَّاسِ عَامَّةً
قَالَ أَبُو عَبْد اللَّهِ وَبَيَّنَهُ عَلِيٌّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ مَنْسُوخٌ
فعليه تكون الشروط الإِلهية السماوية المحمدية لهذا العقد السماوي الشرعي من لسان المُبَّلِغ للرسالة الحبيب المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم نفسه وهو الذي لا ينطق عن الهوى قط فيما أتفقنا عليه سنة وشيعة في التشريع على أقل تقدير ( حيث أن الشيعة يرونه صلى الله عليه وآله وسلم ممن لا ينطق عن الهوى بالإِجمال في كل شيء وفي كل ما نطق به فهو مُسدد من السماء بالحقِ كُلِه ولا يخرج مِن فِّيه باطلٌ قط )
فحسب الحديث الشريف أعلاه تكون الشروط الإلهية المحمدية الإسلامية البحتة لهذا النِكاح ( المتعة ) هي :
1 – التراضي : رجل وامرأة يتراضون بقوله صلى الله عليه وآله وسلم ) توافقا)
2 – الغاية : غاية المُتفِقَّين – الرجل والمرأة – ماهي - مالذي يريداه من ذلك التوافق؟
فَعِشْرَةُ مَا بَيْنَهُمَا
فوضح لهم الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بأنها توافقٌ لِعِشرَة المُعاشرة بقوله صلى الله عليه وآله وسلم ( فعِشرةُ لقضاء الوطر يقينا ) ( ولم يقل للذرية والإستقرار لأنه صلى الله عليه وآله وسلم بين بعدها التوقيت)
3 - المـُـدة  ( ماهي المدة يارسول الله - حدد النبي صلى الله عليه وآله وسلم المدة في هذا الحديث ولو بثلاث ليال - أثنان وسبعون ساعة(
* هذا الذي يعيبه الكثير على الشيعة - وينسبونه ظلما لهم وعليهم - بقولهم هل تقبل لأبنتك أو أختك يأتيها شخص ما لسويعات؟؟
علما ان الشيعة لا يقومون بذلك فالمتعة لها شروطها وليست كما يدعي الجهلة بها - فنحن نقول به كحكم إلهي محمدي إسلامي ورخصة للمسلم له أن يفعلها إن شاء وإن لم يشأ فلا يفعله ولا نستحي قط من حلال أحله الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم - ولكن العُرف الذي ساد بسبب النهي ( العُمري ) كما سيرى الأخ القاريء لاحقا أدناه - الذي حصل هو الذي جعل الناس تبتعد عنه وتتعبد بالنهي العُمري ولا تتعبد بالإباحة الإلهية المحمدية فبذلك النهي العُمري أجرينا السنة العُمرية على قال الله وقال الرسول - ولكن نقبله كحكم إلهي كما نوهنا
ردوا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبردكم عليه تردون على الله تعالى , إستهزأوا بالشيعة كما تشاؤون فبه تستهزأون بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
4- الرغبة بالبقاء أو ترك بعضهم البعض
بعد هذه الثلاث ليال في قول الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ) فإن أحَبَّا) - ( ويقينا لو كان زواج دائم لما حدد هذا الأمر بأن يتزايدا أو يتتاركا )
5 – هل المُتعة خاصة أو عامة ( للصحابة خاصة أو لعموم الناس - الصحابي المنقول عنه الحديث يتسائل )
أُلفِت النظر هنا الى أن الحديث يُثبِت أن نـِكاح المُتعة لم يكن له أساساً قبل الإسلام ولم يكن مما عُمِل به في الجاهلية – حيث يتبين ذلك والدليـــل هو توضيح النبي صلى الله عليه وآله وسلم لإصحابه الطريقة الشرعية لفِعله - فلو كان معمولاً به قبله لما وضح لهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم الطريقة والكيفية التي يجب أن يتم بها ( هذا حسب قرائتي للحديث ومن يرى في قولي أي خطأ فليبينه لي وليمُدني بما يُدحِض به ما وضعت شاكراً أياه مقدما ونقبل به إن شاء الله إن تبين الحق فيه )... والله أعلم

فإذا كانت هذه الشروط هي من الله تعالى ونبيه العربي المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم فلماذا يُرمى المذهب الجعفري ( الشيعة ) بها خصوصا من علماء إخوتي أهل السنة فعوام الإخوة السنة لا يعلمون يقينا
رأينا إذن كيف وضح النبي صلى الله عليه وآله وسلم لإصحابه آلية وشروط زواج المُتعة
الآن لنرى ماهو الثمن الذي أستَحَل به الصحابة الفروج المُسلِمة
ولرُب قائل أنهن لم يكن مسلمات بل كتابيات أو مشركات ... سأبين إن شاء الله تعالى أن النساء كن من المسلمات من خلال هذه الأسطر بحولٍ منه تعالى وقوته

نعطي الآن هذا المثال عن الثمن المدفوع لإستحلال الفروج لمدة معلومة وهو من صحيح مسلم

ذاك الذي عرضناه يبين الثمن والطريقة التي قام الصحابة بفعلها حين ذهبوا للبحث عن فتاة ليتمتعوا بها
 - سؤالي للإخوة مالفرق بين فعل ذينك الصحابيين الجليلين وبين فعل شباب هذه الأيام ( أقصد هنا الطريقة ) حين يذهبون للأسواق والشوارع للبحث عن الفتيات لقضاء "الوقت" معهن ؟؟؟؟
يجد هؤلاء الشبان فتاة ما ويساومونها على نفسها ويتباحثون في الثمن فمالفرق ؟؟؟؟
نعم هنا المدة ربما تحدد بالأيام ( ثلاث أيام حسب الحديث ) والشباب بالسويعات أو ربما أياما ....
العجيب في الأمر أن صحابيين يعجبون بفتاة واحدة ..... وتفضلي أختاري وتخيري أيا منا ترضين بأن يقضي " وقته " معك والتمتع والإستمتاع بك فتقول كم تدفعون؟؟؟
فمن هذا الذي يقدر أن يتفضل علينا ويعيب هذا الأمر على الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة يا أيها الإخوة ؟؟؟ 
إذن حسب الحديث أعلاه أنه على مدى عهدين - العهد النبوي وعهد الخليفة الأول أبو بكر على أقل تقدير - يكفي للمرأة المسلمة أن تبذِل نفسها وعِفَتَها ( وتتمتع ) لإيام - ببدل قدرُه قبضةٍ من تمر و (أو) دقيق !!!!
وحسب الحديث الآخر أعلاه فقد إِستُحِل فَرج المرأة المسلمة لثلاث ليال من قِبل الصحابة الكرام ( بـبُـردٍ أو بُردَين ) وغير ذلك مما يقدِر عليه كل صحابي فكلٌ يجود من سَعَتِه
5 - هل إستمتع الصحابة ؟
الآن لرُب سائل يسأل ربما يكون ما نُقـِل إلينا من أحاديث وأخبار في كتب الحديث الصحيح حول هذه القضية ( المُتعة ) بقي حِـبرٌ على ورق ولم يُطبــِقه أحد من الصحابة وهو شيء وارد أن يفكر به المنصف ... فنعرض له الأدلة على أنه قد عُمِل به وعلى مدى عهدين على أقل تقدير كما رأينا في المقطع السابق وليس لأيام فقط ثم منع وحُرِم في مكة - كما يُشاع وسنرى إن شاء الله تعالى في محله , ولكن نعرض هنا كيف فعله الصحابة

1- فهذا الصحابي الجليل المعروف أبو ذر الغفاري يروي لنا في الحديث أدناه بإنه وغيره ممن تمتع وقت حليتها ويضيف بأنها كانت خاصة لهم ( مع أن الباب الذي أتى الحديث فيه هو باب الحج لكن المتن يوضح المتعتين معا فأقتضى التنويه )



2 - وفي الأحاديث الثلاث أدناه هو الصحابي الجليل المعروف جابر بن عبد الله وقد ذكرناه سالفا حين أستشهدنا به حول الثمن للمُتمَتع بِها

3 - وهذا الصحابي المُتمتِع سـَبرَة الجُـهَنِيِّ يُـروى لنا عنه في صحيح مسلم على لسان ولده الربيع بن سبرة أنه قد خرج ذات يوم بعد فتح مكة هو ورجل من قومه بحثا عن أمرأة ليستمتعوا بها ولنرى ذلك من صورة الحديث أدناه ....

بالله عليكم لو كان هذا النِكاح وهذا الفـِعل نوع من الزنا والعياذ بالله أو مما يُعاب على المسلم ... ناهيك عن الصحابة .... فهل يفخر المرء بنقله عن أبيه ؟؟؟ أليس الأوجب أن يكتمه أقلها كي لا يقول أن أباه الصحابي زاني والعياذ بالله


4 - وهذا الصحابي المُتمتِع معاوية بن أبي سفيان قد  استمتع حسب ما نقله لنا عبد الرزاق الصنعاني في مصنفه وأبن حجر في فتح الباري من رواية المصنف ومصححا سندها وإليك نصه



5 - وهذا التابعي سعيد بن جبير قد تمتع حسب ما ينقل لنا عبد الرزاق الصنعاني بمصنفه ويصف سعيد بن جبير المتعة بأنها أحل من شرب الماء

  الى هنا نقلنا أن كبار الصحابة قد تمتع وفعل هذا الفعل الذي يقبحه إخوتي السنة ويصفه بالزنا والعياذ بالله فهل هؤلاء الصحابة المتمتعين كانوا زناة والعياذ بالله ؟؟؟
وهل كون الصحابة الذين قبلوا بالمتعة وفعلوها يجعلهم ممن يدخل تحت المسمى الذي يُقذف به الشيعة حين يُنعتون بأبناء المتعة وأبناء المتمتعات ؟؟؟
وإن قيل لربما هذه المرأة المٌتمَتع بِها لم تكن صحابية أو لم تكن مسلمة أصلا !!!
فنجيب أن قصة سبرة مثلا قد حصلت بعد فتح مكة ونعلم أنه لم يبق فيها أحداً لم يدخل في الأسلام , وعلى أقل تقدير أصبح من المؤلفة قلوبهم فيكون بذلك ممن أستحق أن يطلق عليه تسمية المسلم ...
ولمن يسأل هنا هل كانت المُتعة خاصة بالصحابة رجالا دون النساء أو أنه قد أبيح لهم جميعا , فنُقِر عين السائل ونعطيه الحديث الصحيح أدناه من الســنـن الكبرى للنـسـائـي وسنرى من هي هذه الصحابية الجليلة التي تمتعت حسب شهادتها
وسنبين في الموضع المناسب لاحقا على أنها كانت من ضمن كبار الصحابة الذين ثبتوا على أن المتعة حلال ولم تُحرم مطلقا ولم تقبل بتحريمه كما سيشهد لنا بذلك أبنُ حزم في كتابه المحلى


يحاول البعض التملص من هذه الرواية الخاصة بأسماء بنت أبي بكر والقول بأن المقصود هو متعة الحج
تصوروا سخف العقول بأن يجعل إمام مثل النسائي شيء يخص متعة الحج في كتاب النِكاح - باب المتعة ومن بعدها يأتي باب تحريم المتعة


6 - وهذا فقيه مكة ابن جريج الذي ينقل لنا الإمام الشافعي أنه قد أستمتع بتسعين إمرأة , فلماذا لم يصفه الشافعي بالزاني  ؟





والله تعالى ورسوله أعلم
6 - مالفرق بين المُتعة والنِكاح الدائم ... ؟
حسب ما أسلفنا أن هذين النِكاحين - الدائم والمُتعة - لا فرق بينهما وأن المُتعة نِكاحٌ شرعي إسلامي بحت شَرعهُ ربُ العِزة لعباده على لسان النبي المُرسل ولكن يختلف عن الدائم بأمور سنبينُها هنا في هذه الفقرة ومن الله التسديد
أ‌-     المـُدة - أو الأجل الذي يُعينُه الطرفان للمُتعة وهو أهمُ شرطٍ فيه – كما سنرى
ب‌- إذنُ الولي والشهود – حسب بيان النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث سالف الذكر ( أيُّما رجل وأمرأة توافقا ) وفي هذا الدليل أدناه يبين لنا النووي بشرحه أنه ليس شرطا أن يكون هناك ولي و لا شهود في هذا المصدر


   وأيضا هذا المصدر ولو أنه سيتكرر لاحقا - وهو فتح البر في الترتيب الفقهي لتمهيد ابن عبد البر - لكن أحببت أن أسيقه هنا في قضية الولي والشهود كي لا أتطرق للأمر مرة أخرى


ت - العدة: واجبة – مدة العـِدة عند الشيعة أقل في المُتعة من الزواج الدائم وعدة المتوفى عنها زوجها في النِكاحين عند الفريقين أربعة أشهر وعشرة أيام ولا أعلم شخصياا عِدة المرأة عند أخوتي السنة بعد فلم أبحث فيها
ث - الإرث  - لا يرث أحدهما الآخر - كما سنرى من النصوص
ج - الطلاق - لا طلاق في نِكاح المُتعة فهي ( تَبَان ) منه بأنقضاء الأجل المسمى بينهما – كما سنرى على عكس الزواج الدائم الذي يتطلب اللفظ في الطلاق

وفي ما يلي بعض المصادر لتبيان بعض الشروط من كل مصدر
1 - تفسير الطبري
2- تفسير أبن كثير
3- تفسير البغوي

4- فتح البر في الترتيب الفقهي لتمهيد ابن عبد البر

 وأيضا من نفس المصدر


تلك إذن كانت بعض المصادر ( وكما رأينا أنها من تفاسير القرآن الكريم لكبار العلماء ) التي وضحت بعض الفروق بين النِكاحين ولنوضح ذلك بطريقة مبسطة كما في الجدول أدناه


وبمقدوري هنا الأستفاضة بالنقل الكثير ولكن سأصيب أخوتي بالملل يقينا فوق الملل الذي أصابهم الى الآن فآثرت أن أقف عند هذا الحد
وأرجو منهم بعض الصبر إن الله مع الصابرين
الخلاصة في موضوع الإباحة للمتعة

بعد أن أثبتنا أن الإسلام هو من من أحل المُتعة كنِكاح شرعي من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم وأنه ما شُرِع يقينا لولا معرفة الله تعالى بخلقه – نُذكِر هنا بالبوصلة كما ذكرنا آنفا - وما يحتاجون إليه ضمن الحدود الشرعية والضوابط التي أتى بها الإسلام ليُحدد الأُطُر لها لتكون هذه الدوحة الإسلامية المحمدية هي الغاية الأسمى التي يتباهى نبينا المصطفى صلى الله عليه وآله بها على بقية الأمم في حال طاعة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم عملا بالآية الكريمة
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) سورة آل عِمران
بعد كل ما أوردناه ... لنا الحق الآن أن نسأل الأخ المسلم المحمدي هذا السؤال البسيط
هل يُحِل الله تعالى ورسوله الحبيب لعباده شيئاً - ولو للحظة واحدة - يكون فيه أو يحتمل أن يكون شبهة باطل في يوم من الأيام والعياذ بالله ؟؟؟؟
وهو تعالى القائل عز من قائل وأكرر الآية الكريمة مرة أخرى

قُلْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ( 28 ) سورة الأعراف
جوابي مقدما يقينا أن الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم أعلم بالأمر منا ولا يُحِلون حراماً قط ولو للحظة واحدة فكيف يصدُر عن الشارع المُقدس شيء فيه شبهة ما يمكن أن يرمى بها الله تعالى ( والعياذ بالله ) أو رسوله صلى الله عليه وآله وسلم على مدار الأيام ( وحتى ليوم واحد فقط )
فيكون الجواب يقينا أن الأشكال قد وقع في فهم وإدراك المُتلقي للأمر المُشَرع لنا ..... فصاحب الكمال المُطلق الله العلي العظيم لا يُشرِع ولا يصدُر عنه إلا الكمال كله
ومن أختاره الله تعالى ليكون الخاتم لجميع أنبيائه ورسله وأجتباه لإن يكون هذا الحيي ذو الخلق العظيم .... هو من يبيح لأقرب الناس إليه  خاصة وللأمة عامة شيئا يُعاب عليه يوما ما
وها نحن نرى هذه الإيام وعلى مدى القرون الأربعة عشر الماضية - وسيستمرون حتى قيام الساعة - كيف أن الأخوة السنة طعنوا بالله تعالى والنبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم بإباحتهما لهذه المُتعة ووصفوها بالزِنا ووصفوا من عمِل بها بالزاني وووصفوا من قبِل بها ( بالدِياثة ) والعياذ بالله كونه ممن يقبل بها على نفسِه وأهلِه وعِرضِه ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم نستغفره ونتوب إليه .
وكي أنصِف أخوتي السنة – العامة على أقل تقدير والعلماء إن لم يكونوا يعلمون بما أسلفنا – أنهم لو علِموا كل هذا ما كانوا ليطعنوا بالله تعالى ولا نبيه طرفة عين أبدا ..... ويفعلوا أقلها كما يفعل الشيعة حيث قبِلنا بالأمر حكما وليس علينا وجوب الفعل - لا لإن فيه عيبا ما لا سمح الله ولكن كون المجتمع قد قدم قول الناهي عنه - والذي سنبينه لاحقا - على قول الله تعالى فساد العرف الإجتماعي على قال الله وقال الرسول
كما قال بن عباس في الحديث الثابت عنه في قضية ( متعة الحج ) - وسيتضح لنا أن الناهي عن المتعتين هو عمر نفسه فينطبق نفس الشيء على الإخوة السنة اليوم
"نقول قال الله وقال الرسول فيقولون نهى عمر"
طبعا للإنصاف هم لا يعلمون أن عمر هو الذي نهى وسنثبت ذلك لهم وحينئذٍ سنرى ماذا يقولون
"عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول: قال رسول الله، وتقولون:  قال أبو بكر وعمر."
الراوي: - المحدث : ابن عثيمين – المصدر : الصحوة الإسلامية لابن عثيمين - الصفحة أو الرقم: 24 خلاصة  حكم المحدث : { ثابت }


وهذا نفس القول من مجموع فتاوى بن تيمية
"وقد كان بعض الناس يناظر ابن عباس في المتعة فقال له: قال أبو بكر وعمر فقال ابن عباس: يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال أبو بكر وعمر ؟ ."

ومن المغني ولكن بصيغة أخرى

 وهذا النص - أيضا عن متعة الحج - أنبه أنه عن متعة الحج وليس عن المتعة
" تمتع النبي صلى الله عليه وسلم : فقال عروة بن الزبير نهى أبو بكر وعمر عن المتعة فقال : ابن عباس ما يقول عرية قال يقول نهى أبو بكر وعمر عن المتعة فقال : ابن عباس أراهم سيهلكون أقول قال النبي صلى الله عليه وسلم ويقول نهى أبو بكر وعمر"
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث : أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 5/48 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

فهو حلال مباح وأنت في خيار فعله أو عدم فعله لا ينقص ولا يزيد من دينك بفعله أو عدمه شيء
" لكن طعنك فيه يزيد وينقص في دينك "
ولرب قائل ربما أباح الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم هذا الفعل كما أباح بعض المحرم في القرآن الكريم مثل الميتة أو الخنزير - أجلكم الله تعالى – فتكون هذه الأباحة مثل تلك
فنقول
أن هذا الفعل ليس فيه إضطرار للأبقاء على النفس فيكون تحليل لحرام كالمُحَلَل من المحرمات في وقت الإضطرار كالدم والميتة ولحم الخنزير وغيره فتلك إنما تحِل في حالة الخوف على الأنفس من الموت فتُرفع الحرمة عنها ... أما في غير ذلك الخوف على النفس من أن تُزهق فلا يمكن أن يكون هناك أي داعي له
وضحنا فيما سبق النقطة الأولى من النقطتين الأساسيتين في البحث واللاتي ذكرتهما في صدر الموضوع حول ( الفِعل والتحريم )
وبينا أن ما أتفق عليه المسلمون سنة وشيعة بالإجماع وألخصه للحصر بعد كل تلك الإطالة
ان نِكاح المُتعة أو النِكاح المؤقت أو المنقطع أو المُتعة بتسميتها اليوم فعِلٌ قد أُبيح به ( لفترة معينة حسب قول المذاهب السنية - مع إختلاف بعضا من السلف في ذلك كما سنرى ) من الله تعالى العلي العظيم وسَـنّهُ النبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم لصحبه ( نساءاً ورجالاً ) وقاموا بفعله على عهد النبي صلى الله عليه وآله وعهد أبي بكر - وفي بعض الحديث صدراً من عهد عمر كما ترى في الأسفل ( حديث صحيح مسلم رقم 1405 - 15)

وأضع هذا النص للتذكير فقط


وكل ما للدائم من شروط هو للمؤقت من شروط إلا ما قد بيناه من فروق بينهما
وأهم قضية فيه أن المرأة لا يمكن ولا يجوز لها أن تجمع بين زوجين( كما يُدعى على الشيعة وكيف أنهم يبيحون للمرأة المتزوجة بالتمتع والعياذ بالله ) - وسبب وصفي لمن يقوم بالمتعة زوج لأنه أصلا هو زواج - ( نكاح المتعة ) وإلا سيكون زنا بحت
لكن من تخاطب والبعض لا حياة له كما قيل في المثل - كنت أسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي -
فنكون قد بينا سُقم القول الذي قيل في أن الشيعة يبيحون المتعة الجماعية والعياذ بالله فلا يقدر أن يبيح ذلك الفعل القبيح ( الجماعي ) أي شخص فكيف برجل دين - لإن من شروط هذا الزواج العِدة - حاله حال الزواج الدائم فكيف تقدر أن تجمع بين رجلين ( يا أصحاب العقول الفارغة القائلين بهذا القول ) فالمرأة التي لا تعتد تكون ممن تأتي بالزنا والعياذ بالله
ولكن حين تكون الخصومة غير شريفة فترى من مثل هذه التُرهات ترمى عليك ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عليه نتوكل وإليه ننيب
الأمر الثاني
سيكون عن التحريم (تحريم نِكاح المتعة )
1 - هل حرم الإسلام المُتعة ؟
2 - إن تم تحريم هذا النِكاح ( المُتعة ) فمن حرمه ومتى ؟
3 - من تقيد بالتحريم من الصحابة والتابعين
ومن رفض التقيد به ولماذا ؟
1 - هل حرم الإسلام المُتعة ؟
وصلنا الآن الى ما يختلف به السنة والشيعة مع بعضهم البعض وهو التحريم
وحيث أن الإباحة والتحريم لإي أمرٍ كان لايمكن أن يُعتبر تشريعا مالم يكن عن الله تعالى أو رسوله صلى الله عليه وآله وسلم
كما أمر بذلك الله تعالى العلي العظيم في قوله تعالى

وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) سورة الحشر
وكل ما عدا ذلك لا يمكن أن يكون تشريعاً عن الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم خصوصا إذا كان ذلك المنع لحلال أحله الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم أو إباحة لحرام قد حرماه
وفي غير ذلك هو نهي لا يرقى الى التشريع فهو من باب الإجتهاد والفتوى لنا أن نأخذ به أو نهمله فلا ثواب ولا عقاب إلا على التشريع الإلهي والمحمدي فقط
وقد وصل إلينا في كتب إخوتنا السنة تحريم منسوب للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
ولكن لمن يتتبع الأمر بدقة وروية سيرى التخبط فيه بكل سهولة
فظاهر الأمر عند الإخوة السنة أنه قد تم تحريمه من قِبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيكون تحريم تشريعي يعاقب عاملها عليه وهنا العقاب يكون عقاب الزاني والعياذ بالله
أما عند الشيعة فهي لم تُحرم من قِبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم
نكون قد خلُصنا هنا الى أن هذا الزواج ( نِكاح المتعة ) إذا لم يحرمه الله تعالى ولا النبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم يكون حينئذٍ نكاحاً مباحاً ..... وأن هذا الفِعل ( كفعلٍ بحد ذاته ) لا إشكال خلقي ولا شرعي فيه , ولم يكن ليشين المرء - رجلا كان أو إمرأة - فمن يقدح فيه و( يقع فيه - *يقع = يطعن ) وفي من يعمله فإنه يقدح ويقع في الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة والصحابيات الذين فعلوه .... ولا يقدحون بالشيعة قيد أنملة أصلا
والحمد لله رب العالمين
وسنرى في الفقرة الاحقة من هو الذي حرم ولإكون دقيقا في القول ( نهى ) عن حلال الله تعالى إن شاء الله تعالى

2 - إن كانت حراماً فمن الذي حرمها ومتى ؟

سأنقل هنا شهادة سريعة الآن مكتفيا بها - ولو لبعض الوقت حتى أضع بين أيديكم الأدلة على أنها لم تُحرم من قِبل النبي المختار صلى الله عليه وآله وسلم - لأبن حزم الذي خَلُص الى هذه النتيجة التي يقينا لم تأتي من فراغ بل عن دراسة للأمر من كل جوانبه والأحاديث الخاصة بها ولم يكن قوله وشهادته هذه بدون تدبر فهو هنا ( بهذه الشهادة ) ينقل لنا ما حصل بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وشهادة الصحابة التي نقلها لنا أبن حزم شهادة متينة معتمداً بها على الشواهد الصحيحة وشهادته هي تحت رقم 1854



الآن لرب سائل يسأل كيف لهذه الثلة من الصحابة والتابعين أن يخالفوا ماهو ثابت وصحيح عند السلف من تحريم "مزعوم" قد حصل من النبي صلى الله عليه وآله وسلم
فقد صح الحديث عندهم أن المتعة حرمت بعد فتح مكة وقبل خروج النبي صلى الله عليه وآله وسلم ... والتي كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أباحها لإيام بعد فتح مكة ( كما رأينا في قصة الربيع بن سبرة مع الفتاة من بني عامر البَكرَةِ العَنَطنَطَة )
فكيف بقى هؤلاء الصحب المقربين منه (لاسيما أسماء بنت أبي بكر وجابر بن عبد الله وأبن مسعود ) ناهيك عن أخيه وأبن عمه وصهره الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام مُصِرين على القول بالمتعة وكيف يفعلها التابعين ويتمتعوا ولا نقبل هنا أن يقال لم يصلهم النهي فالتابعي يقينا لما وصله حديث إباحة المتعة يكون قد قرأ في ذيله التحريم من ضمن نص الحديث نفسه
وسنرى بوضوح فعل التابعي الجليل سعيد بن جُبير الذي تمتع ويقول عنها أنها - أي المتعة - أحلُ من شرب الماء......
ومن مثل بن عباس الذي كان أصلا صبيا حين تم " التحريم المزعوم " ولم يصلنا أنه قال أنه فعلها وقت الإباحة وكل حديثه كان بتجويزها ( حيث أن عُمره وقتها كان يقارب الأحد عشر عاما ) حيث أنه قد ولد قبل الهجرة بثلاث سنوات وتحريم المتعة كان في عام الفتح للسنة الثامنة من الهجرة النبوية المباركة
فيكون أن هؤلاء الذين قالوا بالمتعة قد مر عليهم ثلاث سنوات من حياة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .... وهو الوقت بين التحريم بعد شهر ونيف من فتح مكة والإباحة للمتعة فيها وبين وفاته بأبي وأمي في عام أحد عشرة هجرية ( 11 هجري )
ومن ثم خلافة الخليفة الأول أبو بكر والتي أستمرت لسنتين فيكون لغاية عام ثلاثة عشرة هجرية (13 هجري ) ... فهذه خمس سنوات
ومن ثم وصل الأمر الى الخليفة الثاني عمر بن الخطاب ... وكما يشهد أبن حزم وبعض الحديث أن النهي عن المتعة كان في أواخر خلافة عمر
فكيف يُصِر هؤلاء الصحابة والتابعين هذا الإصرار على القيام أو القول بالمتعة لهذه السنين بعد تحريمها من قبل الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم
والأنكى من ذلك أننا لم نقرأ عن أي حالة سلبية واجهت النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع الصحابة ولا سمعنا أن أيا من الصحابة قد تجاوز " التحريم المُحمدي المزعوم " وفعل المتعة بعد " التحريم 
ولا في خلافة أبو بكر سمعنا عن هكذا خرق لذلك " المنع والتحريم المحمدي " ولم نسمع أن هناك من أختلف في المتعة في العهدين الأحمدي والبكري حتى وصلنا الى العهد العمري
ولا أقول هذا القول من هوى في نفسي بل عن صحيح الحديث الذي ساقه الصحابي الجليل جابر بن عبد الله كما سقناه مراراً على تمتعهم على عهود النبي صلى الله عليه وآله وسلم أولا ومن ثم على عهد أبي بكر وعهد عمر في بعض رواياته

ولنذكر الإخوة بهذه الرواية من التمهيد لأبن عبد البر


نرى قول الخليفة عمر بأن متعتان كانتا على عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأنا أنهى عنهما
من يا أيها الخليفة ؟؟؟
أنا أنهى عنهما
لماذا أنا يا أيها الخليفة ؟؟ لماذا لم تنسب النهي والتحريم الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
وبذلك تكون قد طبقت سنة الله في خلقه , أما أن تنسب النهي لنفسك فيكون من نفسك ... لوما وقعنا بهذا الإشكال
وقد رفض الصحابة والتابعين كما رأيت في الفقرة الثانية من لصفحة أعلاه أن ثلاثة من أهل البيت عليهم الصلاة والسلام أحفاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهم من حقبة التابعين كانوا يقرأون تلك الآية الشريفة بقراءة التمتع الى أجل مسمى وكذلك فعل سعيد بن جبير وتمتع وهو تابعي وكان ينظر الى المتعة على أنها حلال أحل من شرب الماء
لماذا كل هذا التعنت من هذا التابعي ولو أضفنا تعنته هذا الى تعنت وإصرار أسماء بنت أبي بكر وجابر بن عبد الله وأبن عباس وأبن مسعود وأنهم بقوا جميعا على إباحتها بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

وفي الصفحة أدناه نرى أن الخليفة عمر قد أتخذ موقفا حين عرف بقصة تمتع التابعين كما في الصفحة السابقة والتي أدناه حين أتت إمرأة ( أم أراكة ) كانت قد حملت من المتعة من الصحابي سلمة بن أمية

 ولم نرى أن الخليفة عمر قد رجمها كونها قد "زنت" مُخالِفةً لتحريم النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولم يقم الحد أيضا على المُتمتِع بها ( سلمة بن أمية بن خلف ) ولم ينعت الصحابة ولا التابعين مولودهم ( الذي خرجت به حبلى في الحديث ) " بأبن الزِنا"  ولا نادوهم  "بأبناء المتعة" كأنه مولود غير شرعي !!!!
ولرب قائل أنها ربما كانت حالة منفردة من صحابي جهِل بالأمر كما ( يُدعى في أحد الروايات ) خصوصا بعد أن وصل الأمر الى عمر فطالبه الصحابي سلمة بن أمية بن خلف بالرَحِم فلم يعذره عمر بالرَحِم ولكن وجد له مخرجا عجيبا فقال له أكان عن جهل فقال نعم فقال إذهب وأشهِد وإلا فرقتكم
على كل حال لنسوق هنا رواية بن شبه النميري في تاريخ المدينة الذي يسمي لنا من تمتع بعد "تحريم المتعة المُدعى" وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبعد خلافة أبو بكر أي في عهد خلافة عمر - أي بعد خمس سنوات على أقل تقدير- من تحريم النبي صلى الله عليه وآله وسلم ( المُدعى ) كما بينه لنا بباب أفرده لذلك الأمر أسماه " ذكر من أستمتع قبل تحريم عمر "


فهؤلاء الصحابة قد أستمتعوا على عهد عمر ولم يقم عمر عليهم عمر الحد بأنهم زناة فمالسبب في ذلك ؟؟؟
وأفضل شهادة من هذا الخليفة على صحة نكاح المتعة وأنه لم يتم تحريمه على عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ما قاله في قضية عمرو بن حريث حيث قال لو سبقت لرجمت كما نرى أدناه

 

وهذه شهادة من عبد الرزاق الصنعاني في مصنفه عن بن عباس في الحديث عن أبن جريج عن عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه يعلى في حديث كان أصلا عن إستمتاع معاوية ولكن نستشهد هنا من ثناياه حول نهي عمر بن الخطاب في الصفحتين التاليتين وكيف أنه لولا هذا التحريم ما زنى إلا الشقي وهو نفس الحديث الذي ينقله لنا فيما يليه بن شبه النميري في تاريخ المدينة ناسبا الرواية الى أبن أبي شيبة والمصنف للصنعاني وإسناده صحيح



    أخبار المدينة النبوية أو ما يعرف ( بتاريخ المدينة) لأبن شبه النميري


       في هذه الروايات وفي ما تقدم من قول أبن حزم وإصرار الصحابة بما فيهم بنت الخليفة الأول أبو بكر ( أسماء ) على القول بالمتعة وإصرارهم على إباحتها بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم
وحسب ما رأينا أن الخليفة عمر لم يُقِم الحد على عمرو بن حريث الذي قام بالإستمتاع بالجارية البِكر والتي حملت منه وإقرارهما بالأمر ولم يفعل غير أنه صعد على المنبر لينهى عنها أو يُشهِدون عليها ولا الآخرين الذين عملوها قبل نهيه ( أو كما يقول بن شبه النميري " تحريمه " )
كل هذا ولم يقل أحداً من القائلين بالتحليل أو التحريم للمتعة في عهد عمر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم هو الذي حرمها حسب قول بن شبه في تاريخ المدينة الذي اسمى الباب تحريم عمر وليس كما ذهب الآخرين الى قولهم انه نهى وسبب التحريم " النهي " هو فعل الصحابي عمرو بن حريث والذي كان بسببه أن تحمل تلك المرأة فرآى عمر أن يحرمه على حسب الحديث التالي ولكن في رواية جابر يستعمل كلمة النهي لا التحريم كما في هذه الرواية عن جابر في المصنف ( للصنعاني ) حيث شهد جابر وقال
" فذلك حين نهى عمر"


وهذه الشهادة أكرر مصدرها من صحيح مسلم عن جابر حول من كان السبب في "نهي عمر" عن المتعة

فلماذا إذن تم التحريم لها من قِبل المذهب السني ؟؟؟
   إلا أن يقولوا أنهم على السنة العُمرية لا السنة المُحمدية فنتفق على ذلك ونقبله منهم

 فقط على شرط أن لا يطعنوا بالله تعالى أولا ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولا من يقول بها حلالاً
وسأكمل هذا الموضوع في وقت آخر بحول الله وقوته ففي ما قدمت الى هذه اللحظة ما يدرء عن هذا النكاح شبهة الحرام والزنا والدياثة - مُكرم القاريء - عن الله تعالى والعياذ بالله وعن رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وعن الصحابة الذين قاموا بهذا الفعل وعن الشيعة كمذهب ... وأنهم لم يبتدعوا هذا الأمر ولا أبتدعه المجوس ولا المعممين ولا غيرهم
ومن يفعله منهم فهو لم يقع في الزنا إعتمادا على أنه لم يحرم وإلا فيكون فعل زنا أذا وقع تحريمه وليس أنه يفعل زنا بإبتداع أمر قبيح من ذاته
والله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم أعلم
وللحديث تتمة بحوله وقوته والحمد لله رب العالمين وهو تعالى ولي التوفيق
وللموضوع تتمة إن شاء الله تعالى
وآخر قولي الحمد لله رب العالمين
اللهم أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد وأخرجنا من كل شر وسوء أخرجت منه محمدا وآل محمد
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
والسلام عليكم أخوتي جميعا ورحمة الله وبركاته
أخوكم الراجي عفو ربه
أبن النجف
18-6-2012
علامة الشام يلخص قول الطائفة القائلة بالمتعة


سأل أحد الإخوة أتباع الشيخ عن إمرأة تُستكره على المتعة ما حكمها , وهل تعتبر زانية
فنقول للأخ في الله يجيبك على السؤال الخليفة عمر













صحة زواج المتعة
هل زواج المتعة حلال 
من حرم المتعة
من حرم زواج المتعة
متعتان
مكتب زواج متعة
طلبات زواج متعة
من تزوج متعة من الصحابة
زواج المتعة في طهران
زواج المتعة في النجف
زواج المتعة في الاسلام. ... زواج المتعة والرد على من يبيحه من الروافض

هناك 84 تعليقًا:

  1. مع نفسك

    ردحذف
  2. أسأل الله لي ولك الهداية انت اجبت على صدق اهل السنة.

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم آمين أخي الكريم ويهدي أمة محمد أجمع
    لكني لم افهم التعليق مع كل إحترامي لك
    لا الأول إذا كان لك
    ولا الثاني فلم افهم أيش تقصد بأني أجبت على صدق إخوتي اهل السنة في الموضوع هذا
    أتمنى لو تشرح لي كي اقف على ما احببت قوله
    والله ولي التوفيق
    والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  4. السلام عليكم..
    شكرا أخي الكريم على هذا المجهود لكن للأسف لم تخرج لنا زبدة الحديث و خلاصته.. هل المتعة الان في يومنا هذا حلال أم حرام؟ وهل إذا كان أمرا ما فيه حكمان متناقضان فلنا الخيرة في أحدهما ؟ الخمر كانت حلالا ثم حرمت فهل هيا حلال اليوم؟؟.وشكرا

    ردحذف
  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    حياك الله أخي الكريم والشكر لله تعالى ثم لك على ما شرفتني بوضعه في هذه الصفحة المتواضعة
    وبعد
    فأني يا اخي الكريم قد ذكرت في ثنايا مع عرضت أن الغاية الأساسية كانت عندما أردت الرد هو الرد على تلك الفتوى المنسوبة لنا بالمتعة الجماعية ومن ثم صرت الى أن أنبه إخواني السنة بما يفعلون من قبيح بطعن الذات الإلهية والنور المحمدي بالطعن بالمتعة ظنا منهم أن بذلك الطعن هم يطعنون بنا ولكن مع الأسف هم بجهل منهم بالأمر ينسبون الأمر بالفاحشة الى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
    وقد ذكرت في الصفحة أني في كل ما سبق كنت قد توجهت الى الكلام في زمن الحلية ولم ألج باب التحريم أو النهي بعد وهذا تقصير مني ولكن يعلم الله هو لضيق الوقت وبغية عدم الإستعجال في وضع شيء ما أستمهل أيضا كي يكون ما اضع دقيقا لا يطعن في صحته أولا وأن يكون متكاملا إن شاء الله تعالى ولو جزئيا
    وكما قلت آنفا في الصفحة أني لست من العلماء ولا حتى من طلاب العلم لكن كما يعلم جنابك الكريم أن لكل زمان مقال
    فكثير منا ومن إخواني المسلمين سنة وشيعة لا يحب الذهاب الى الكتب وفقط يأخذ رؤوس اقلام
    وهذا الذي قدمته لإخوتي هو من باب "الوجبة السريعة" لو صح التعبيير
    وإلا فقد قدم علماء الأمة الكثير الكثير من الكتب فيه
    ويقينا أننا في موضوع المتعة نعلم أن هناك من يريد نسبتها كالخمر الى قبل الإسلام وأنه حاله حال الخمر في النهي
    هنا أغفل الإخوة السنة خاصة كوني لم أسمع هذا الأمر من الإخوة الشيعة
    أن الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لم يبح يوما بالخمر والعياذ بالله ولم يأمر بشربها قط
    كما الحال في نكاح وزواج المتعة فترى في موقفين أقلها حسب كتب إخواني السنة يبيحها ويحرمها
    طبعا ينصب إهتمامي على التحليل والإباحة
    فهي التي أتحدث فيها
    فلا يمكن أن يبيح النبي صلى الله عليه وآله وسلم أي فعل قبيح أو فاحش
    لما نتفق على هذا الأمر نكون قد قطعنا شوطا مهما
    فمن يقول بعد ذلك والقصد هنا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله الى غاية يومنا هذا بالتحليل أو التحريم يكون من باب التأدب في المقال والبحث عن النهي والتحريم قبالة الإباحة والتحليل عند كل فريق ولكن بشرط أن لا ينسب أحدا الفاحشة الى الفريق الآخر
    أي أن هذا الفعل لو قال به الشيعة اليوم ونحن نقول به قطعا كفعل حلال لا يطعن بالفعل أنه "زنا حشاك أو دياثة" والعياذ بالله فتلك الأوصاف يطعن بها الله تعالى والنبي صلى الله عليه وآله وسلم
    يقدر يقول المرء أنتم تفعلون ما حرمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو تفعلون ما نهى عنه -وهو واقع الحال حسب تصور إخواني السنة حسب ما أنتهى إليهم من حديث - وليس كله يقينا .... فذلك لاقول منهم بهذا الأدب والله لا عيب فيه
    لكن ان يقال أنتم تفعلون كذا وكذا فوالله الذي فلق الحبة وبرأ النسمة أنهم يطعنون بالله تعالى والرسول الأعظم المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بنسبة فاحشة إليه بأبي وأمي
    وسأكمل إن شاء الله تعالى وأثبت لأخي الكريم والإخوة جميعا أن النهي كما عرضت بشكل بسيط كان من الخليفة عمر وليس من النبي صلى الله عليه وآله وسلم
    وفقك الله تعالى وإيانا الى وحدة الكلمة ومراضيه تعالى قبل كل شيء
    والله ولي التوفيق
    والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته
    ملاحظة لو تعمل لك بريدا وهميا أخي الكريم كي يصلك الجواب حين اضعه هنا لأن من يدخل بإسم غير معرف لن يعرف بأن جوابا وُضِع هنا إلا حين عودته مرة أخرى أو بالصدفة
    تحياتي مرة أخرى

    ردحذف
  6. أنا لم أقرأها كلها ولكن في بداية سردك للأدلة المصورة أغلب الكتب ذكرت تحريمه الى يوم القيامة ...
    أنا سني فأرجو الرد بغظ النظر عن معتقدي

    ردحذف
  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    حياك الله أخي الكريم ونعم قد عرفت من خلال قوليك في الصفحتين أنك من إخواني السنة
    وخصوصا في قول صدر من جنابك وهو عن الخمر
    فلن تجد شيعيا يقول هذا القول قط - أقلها ممن قرأت لهم أو ممن كان لي حوار معهم - فالإخوة السنة هم فقط من يُقرِن المتعة وتحليلها بالخمر أعاذك الله منه
    وكما نوهت لك هذا من غفلة منهم مع الأسف
    فلن تجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أباح الخمر ولو للحظة واحدة للمسلمين أو علمهم كيف يشربون الخمر أو كم قدح مثلا او غيره
    وعلى العكس تراه هنا بأبي وأمي أولا يبيح زواج المتعة لهم
    ثم يعلمهم الكيفية
    ثم يبين لهم المدة
    وسترى ذلك في أحد المصادر التي وضعت فسترى كل الشروط بذلك
    وكون إخوانك الشيعة أخي الكريم يعترفون بزواج المتعة فما سيرونه هنا من إثبات من خلال الأدلة في الكتب السنية المعتمدة فقط وإلا فيكون مني تدليس لا أحبه في صفحتي
    فالرد على أخي السني من خلال ما يعتقده هو صحيح عنده
    وسأقر عين أخي الكريم إن شاء الله تعالى بما يراه من أدلة سليمة وصحيحة بأن ذاك المنع أو التحريم المُدعى للنبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن غير إفتراء عليه صلى الله عليه وآله وسلم وإلا سيكون من قاك بذلك الفعل وقال بحليته بعد وفاته بأبي وأمي أو أن هؤلاء الصحابة والتابعين قد أحدثوا بالدين والعياذ بالله واحلوا حرام الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
    طبعا هنا لن نقبل بأنهم لم يعلموا بالمنع لأنه كان بعد ما لا يقل عن خمس أو ست سنوات حسب ما أحتسبت من حساب العمل به وسأبينه إن شاء الله تعالى في التكلمة لما وضعت في الصفحة
    وأتمنى صادقا منك أخي أن تدلني على أي عيب في الصفحات كي أزيله أو أصححه فتكون ممن أهدى لي عيوبي
    والله ولي التوفيق
    والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  8. اشكرك اخي على الجهد المبذول وعسى الله ان يجعله في ميزان اعمال , واستأذنك في نسخ رابط هذه المدونة للاشادة بهذا البحث

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حيا الله الأخ الكريم أبو حيدر والحمد لله الذي وفقنا لإن نرضي إخواننا في ما نسأل الله تعالى أن يكون لهم عونا في من يحاول الطعن بالله تعالى أولا ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ثانياوالشيعة من ورائهم ثالثا في قضية زواج المتعة التي طالما كثر الحديث فيها والطعن بالتشيه من خلالها ولكن سهى عنهم وغاب عن خلدهم أنهم يصفون رب العزة ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بإباحة الفاحشة والعياذ بالله
      نسأل الله تعالى القبول لهذا المبذول خاصة أنه خلاصة عمل إخوة سبقونا في هذا الطريق قاموا بعمل جبار بجمع المصادر والأدلة وما قمت به فقط تلخيصها وترجمتها الى نسخ الكتب المصورة بدلا من الروابط مع اضافات بسيطة من طرفنا لا تحتسب هذه القطرة شيء قبالة ذاك البحر من مجهودهم - رحم الله السابقين منهم ووفقك الله الباقين منهم للخير
      فالحمد لله تعالى على ما أنعم
      لك يا أخي العزيز الأذن بنسخه واي أخ يقوم بذلك فكل ما عندي هو ملك إخواني لما فيه خير صلاح ديننا عامة ومذهبنا خاصة
      فقط هناك قضية تحصل أحيانا وهي
      أنه حين أضيف على هذه الصفحة معلومات جديدة أو تعديل روابط الإخوة أهل السنة حيث أنها تتغير عندهم في بعض الأحيانويكون الإنترنيت غير جيد كأنه يحصل به خلل فيعطيه رابط برقم جديد ... كما قلت أحيانا
      فياليت بين فترة وأخرى تتفقد الرابط كي تتأكد من عمله وأنا من الشاكرين ... علما أن من يصل الصفحة ويجد فيها خللا ما يسهل عليه أن يرى الصفحة عن طريق الجهة اليمنى لها - فلن يضل الطريق إليها إن شاء الله تعالى ... لكن لتيسير الأمر نصحح الرابط لهم
      وفقك الله تعالى وإيانا وإياهم لمراضيه
      والله ربي ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
  9. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    شكرا لك اخي الفاضل على هذا الجهد القيّم الذي طالما احتاجه الشيعة قبل السنة للتأكد من صحة عقيدتهم وللتخلص من كل الطعون الموجهة للشيعة في هذا الخصوص وأسأل الله سبحانه وتعالى ان يجعل ثمارك هذه في ميزان حسناتك
    الآن ومن خلال مدونتكم المباركة أردت ان أعلمكم وأعلم سادتي الأفاضل بأن السنة عامة واتباع محمد بن عبد الوهاب (الوهّابية) خاصة لديهم زواج المتعة ولكن بأسماء مستعارة أو أسماء اخرى مثل (زواج المؤقت محدود الأمد)حسب ما تناقلته جريدة الوطن العدد315 الموافق 10 اغسطس 2001 للكاتب عبد الرحمن هريس مكة المكرمة (أنا شخصيا تأكدت من الخبر وأرجوا منكم التأكد والله أعلم) فضلا على زواج المصياف الذي يشابه زواج المتعة بدرجة من الواقع فضلا على اكثر من 14 نوع من الزواج .......
    أما موقف اهل السنة من زواج المتعة فأن المراجع الأربعة (الشوافع والحنابلة والمالكية والحنفية) فقد اقروا وأجتمعوا على انه حرام ((وليس بزنا)) اي ان المتزوج زواج متعة لا يعاقب معاقبة الزاني بل انه حرام كحرمة الغيبة والكذب فقط بحجة خلل في عقد الزواج بسبب تحديده بمدة من الزمان ....... فضلا على ان بعض علماء اهل السنة مثل الشيخ الدكتور احمد الكبيسي قد أقر بأحليته وغيره من علماء الدين والفقه
    ((أنتباه)) غرضي كان فقط تنبيهكم على بعض الحقائق لغرض بيان الحق والحقيقة وليس بغرض الطعن في اي طائفة سواء اكانت سنية او شيعية مع كامل احترامي لباقي الطوائف الأسلامية الأخرى..........
    أخوكم سميح عقيل حسين من الكوفة العلوية المقدسة

    ردحذف
  10. عزيزي ابن النجف
    لقد اعجبني اسلوبك الكتابي ما شاء الله و اعجبتني طريقة اختيارك للكلمات. لقد اقنعتني في البداية حين كنت اقرا الكامات التي تظللها ولكن انت كمن يخفي الحقائق بتشتييت انتباه القاؤئ. لقد ذكرت مثلا هذا الحديث حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا عبد العزيز بن عمر حدثني الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا
    فضللت أذنت لكم في الاستمتاع وتركت وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة. اما انك ذكي او انك غبي لا تتقن القراءة الكاماة

    ردحذف
  11. عزيزي ابن النجف
    لقد اعجبني اسلوبك الكتابي ما شاء الله و اعجبتني طريقة اختيارك للكلمات. لقد اقنعتني في البداية حين كنت اقرا الكامات التي تظللها ولكن انت كمن يخفي الحقائق بتشتييت انتباه القاؤئ. لقد ذكرت مثلا هذا الحديث حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا عبد العزيز بن عمر حدثني الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا
    فضللت أذنت لكم في الاستمتاع وتركت وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة. اما انك ذكي او انك لا تتقن القراءة الكاماة

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حيا الله الأخ الكريم وأشكره على كلامه كله بما فيه القدح في شخصي في النهاية
      وصدقني لا ألوم جنابك فحسبي أنك لم تنتبه لما بينته وهو
      أني في هذه الجزئية من الموضوع المنشور لم أتحدث عن التحريم قط ....

      أحببت هنا الى الآن أن أثبت أمرا واحدا فقط
      وهو
      من الشخص الذي أباح هذا النوع من النكاح للمسلمين
      من هو أول شخص أمر به وأباحه وأذِن به كي يُعمل به بين المسلمين والمسلمات

      ولم يكن ذاك الموضع الوحيد الذي أشرت إليه جنابك الذي لم أُظلل فيه النهي (المزعوم عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم) بل لو دققت ولو بطرف العين وليس بالتمعن الدقيقي سترى أن الكثير من الأحاديث التي وضعتها تختم بمسألة النهي أو التحريم

      جُل ما قمت به أخي الكريم هو توضيح مصدر التشريع الأولي له (لزواج المتعة )

      فيتوقف الإخوة من إخواني السنة بالقدح بإخوانهم المسلمين الشيعة وبالتالي عدم القدح والطعن برب العزة ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم

      فلا يُحِل الله تعالى شيئا فيه فحش قط

      ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم

      فلو عدت للموضوع وقرأته بتروي مرة أخرى لوجدت هذا التوضيح وأن ما قمت به هو بيان أصل زواج المتعة

      وليس الخوض في حِليته أو تحريمه الآن

      وذاك الأمر ( حِليته أو تحريمه ) سيكون في شِقه الآخر وبه سيكون الموضوع مكتملا بحول الله وقوته

      أسأل الله تعالى أن يجمعنا على كلمة سواء وأن لا يبخس بعضنا حق بعض مطبقين ( كما فعلت جنابك في بعض ردك ) قول الله تعالى مخاطبا ثلة أتمنى أن أكون منها ( ثلة الذين آمنوا )

      يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون
      وفقك الله تعالى يا أخي في الله وإيانا والمسلمين أجمع الى ما يحبه تعالى ويرضاه
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
    2. فعن سَبُرَة الجهني رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الأستمتاع ألا وإن الله قد حرمها إلى يوم القيامة , فمن كان عنده منهن شيء فَلْيُخَل سبيلها , ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً ) رواه الأمام مسلم ( ج 4 ص 134 ).
      وفي هذا الحديث الصحيح التصريح بالمنسوخ والناسخ في حديث واحد من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وبيان ان المتعة كانت حلالا ثم حرمت الى يوم القيامة .
      وعن محمد بن علي عن علي بن أبي طالب : " أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر ، وعن أكل لحوم الحمر الإنسية ) البخاري 5 / 172 وأحمد 1/ 79 وغيرهما
      وهذا الحديث الصحيح الصريح يرويه الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه ..
      وهذا الحديث موجود في كتب الشيعة فقد جاء في الاستبصار للطوسي ج3ص142__والتهذيب له ج2 ص186__ووسائل الشيعة للعاملي ج21 12)) عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال:((حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن خيبر لحوم الحمر الأهلية ونكاح المتعة)) ...
      وعن ابن عمر رضي الله عنه قال :لما ولي عمر بن الخطاب،خطب الناس فقال:((إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لنا في المتعة ثلاثا ثم حرمها ،والله لا أعلم أحدا يتمتع وهو محصن إلا رجمته بالحجارة إلا أن يأتيني بأربعة يشهدون أن رسول الله صلى الله عليه سلم أحلها بعد أن حرمها)) حديث حسن رواه ابن ماجة(صحيح ابن ماجة للألباني ج2ص154)
      وهذا نص صحيح صريح في ان عمر رضي الله عنه لم ينه عن المتعة من عنده وانما اخبر ان النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي حرمها وخطب بذلك في الصحابة واقره الصحابة على ذلك .
      وعن الربيع بن سبرة عن أبيه قال : " نهى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم عن نكاح المتعة عام الفتح [أخرجه مسلم 4/ و133الحميدي 846 وأحمد 3/ 404 ]. وأبوداود 2072وغيرهم.
      وعن إياس بن سلمة عن أبيه قال : " رخّص رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم عام أوطاس في المتعة ثلاثا ، ثم نهى عنها [ أخرجه مسلم 4/131و أحمد 4/55 ،].
      وغيرها من الأحاديث الكثيرة الصحيحة الصريحة في تحريم نكاح المتعة وبيان انه منسوخ ومحرم .
      فهذه الأحاديث تدل على أن تحريم المتعة هو آخر الأمرين، وأنه محرم إلى يوم القيامة.
      _الاجماع على تحريم المتعة
      وقد اجمع أئمة المسلمين على تحريم المتعة
      أجمع الصحابة على تحريم نكاح "المتعة " لنهي النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عنه .وما كانوا ليقروه على خطأ لو كان مخطئا ....فلم ينكر عليه أحد ...
      وقد انعقد هذا الإجماع في شورى الصحابة حينما نهى عنها عمر رضي الله عنه وهو على المنبر أيام خلافته ، وأقره الصحابة
      فعمر رضي الله عنه حرمها ونقل تحريمها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر أيام خلافته ، وأقره الصحابة – رضي الله عنهم – وما كانوا ليقروه على خطأ لو كان مخطئاً .
      وكان عبد الله بن عباس رضي الله عنه يجيزها في أول الأمر ضرورة؛ كالميتة والدم ولحم الخنزير، فسلك هذا المسلك في إباحتها عند الحاجة والضرورة، ولم يبحها مطلقًا حتى وجد من الناس تساهلا، فرجع عن فتواه، وخاصة لما أنكر عليه جمهورالصحابة رضي الله عنهم. فكان آخر قول لابن عباس في نكاح المتعة هو التحريم،
      ففتوى ابن عباس بجواز نكاح المتعة كانت بمنزلة الرخصة للمضطر، وقد ثبت أنه رجع عنها أخيرا لما خالفه الصحابة، وأعلموه بالنهي.
      وأخرج البيهقي من طريق الزهري قال: ما مات ابن عباس حتى رجع عن هذه الفتيا، وذكره أبو عوانة في صحيحه (3|22)
      يقول الحازمي: "وأما ما يحكى عن ابن عباس فإنه كان يتأول في إباحته للمضطرين إليه بطول العزبة، وقلة اليسار والجدة، ثم توقف عنه، وأمسك عن الفتوى به، ويوشك أن يكون سبب رجوعه عنه قول علي بن أبي طالب وإنكاره عليه"[ الاعتبار في الناسخ والمنسوخ من الآثار، الحازمي، تحقيق: محمد أحمد عبد العزيز، مكتبة عاطف، القاهرة، د. ت، ص 335.].
      وعن سعيد بن جبير قال: "قلت لابن عباس: هل تدري ما صنعت وبما أفتيت؟ سارت بفتياك الركبان، وقالت فيه الشعراء. قال: وما قالوا؟ قلت: قالوا:
      قد قلت للشيخ لما طال مجلسه
      يا صاح هل لك في فتيا ابن عباس
      هل لك في رخصة الأطراف آنسة
      تكون مثواك حتى مصدر الناس
      فقال ابن عباس: إنا لله وإنا إليه راجعون، لا والله ما بهذا أفتيت، ولا هذا أردت، ولا أحللت منها إلا ما أحل الله من الميتة والدم ولحم الخنزير [أخرجه الطبراني في المعجم الكبير، باب: العين، أحاديث عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم...، (10/259)، رقم (10623).].

      حذف
  12. محب ال محمد28 نوفمبر، 2012 4:08 م

    الله يعطيك العافية ويجزاك الله خير على البحث
    ايوا كذا اهلكووووهم بالادلة الواضحة والبحوث الصحيحة الواضحة

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حفظك الله وجزاك الله خيرا عني والحمد لله على ما هدانا لنضعه بين يدي إخواني من السنة والشيعة كي يكون فيصلا لما أختلفنا فيه في هذا الموضوع
      وإن شاء الله سأضع قريبا ما يُسر العين بالمصادر الدقيقة والصحيحة التي لا عيب فيها بإذنه تعالى في عدة مواضيع لو أسعفني الوقت
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
  13. السلام على ابن النجف ...حياكم الله وبيّاكم وجعلكم من حمَلة راية التوحيد ومن الداعين الى توحيد الكلمه ...نأمل منكم المزيد والكتابه في شتى المواضيع الخلافيه بيننا وبين اخواننا من اهل السنه حتى يتبن الحق لجميع المسلمين .....هدانا الله واياكم وجميع المسلمين الى شريعة سيد المرسلين ونهج آله الاطهار ..والسلام

    أخوكم
    جاسم الكاظمي
    29/12/2012

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      وعليكم السلام أخي الكريم الكاظمي وحياك الله تعالى ووفقك وإيانا الى ما يحبه تعالى ويرضاه شاكرا لله تعالى أولا وآخرا دعمك والإخوة جميعا
      إن شاء الله سترى ما يسرك ويثلج صدرك مما يرمى به أتباع مذهب أهل البيت عليهم الصلاة والسلام والتشنيع عليهم بالقبيح صباح مساء
      لكن مع لأسف ضيق الوقت لا يسنح لي بذلك
      تحياتي ودعائي لجميع المسلمين والمسلمات بأن يتأخو في الله تعالى
      والله ربي ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
    2. احسنتي اخي وبارك الله فيك ولكن متى سوف تكمل الموضوع بخصوص احلال هذا الزواج أم حرام

      حذف
  14. الله لا يوفقك مثل ما مسحت الي كتبته ولا ما اعجبتك لكن انا وراك وراك

    ردحذف
  15. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    شكرا لك أخي ورحم الله والديك
    وفقك الله تعالى وإيانا والمسلمين أجمع لمراضيه
    والله ربي ولي التوفيق
    والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  16. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    بارك الله فيك هذه ملاحظاتي على قدر جهلي وقلة معرفتي والله المستعان وارجوا ان فهمت مني شيئا ان تحمله باحسن الوجوه والظنون وما اردت الاخيرا والله , بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا : صحيح انك بينت ان نكاح المتعة اقره الرسول صلى الله وسلم وبارك عليه .وهذا بلا شك كان قبل التحريم و قد ورد في احاديث اخرى صحيحة انه نكاح المتعة كان معمولا به كما كانت تشرب الخمروكان معمولا بها , ودليل حديث ابي زرع مثال على وجود نكاح المتعة قبل الاسلام ما دمت تستدل بالاحاديث الصحيحة
    وقد تبينتمن خلال سردك للاحاديث وانتقائك للروايات ,بانك لاتؤمن بالاحاديث الصيحة تامة كاملة وانما تؤمن بجزء منها وتترك جزء منها في كل حديث يقول بحرمة المتعة فانك تاخذ منه جزء وتترك باقيه الذي ينسخ اوله

    و مما يؤخذ عليك هو فصلك بين بيان الحكم على الاحاديث الصحيحة في تحريم المتعة - والتي اخذت منها شيئا منسوخا واعرضت بقية الحديث الناسخة للشطر للحكم في الشطرالاول منه وبقية الحديث لم تولهابل انصب اهتمامك على الشطر الاول من الحديث القائل باباحة المتعة قبل التحريم وتركت الجزء الاخير القائل بالتحريم والنسخ الى يوم القيامة
    صحيح انك قلت هذا ليس موضع مناقشة ادلة التحريم او التحليل ولكن فا.ن .تاخير البيان عن وقته لغير ضرورة ولا مانع شرعي هذا يسمى عند العلماء نوعا من التلبيس او التدليس
    وهو هنا تاخير الجزء المهم فصله عن تتمته او باقيه مع ان الضرورة تقتضي ذكره هنا كتمام للفائدة فقد يقرا القاري ماهنا فقط ربما يموت على عدم معرفة الحكم الشرعي .. وعدم معرفة حكم الله تعالى في امر مهم بهذه الخطورة كهذا
    وربما يكون ذلك متعمدا منك لاعتقاد بالجواز مع صراحة وصرامة الادلة التي استدللت بها بالتحريم الى يوم القيامة فانك تترك ما عليك وتاخذ ما لك ..
    موضوع الصحابة رضي الله عنهم :
    اولا : نكاح المتعة فيه شبهة ولايمكن ان نتهم به احدا او نرمي احدا الا بعد التثبت من انه كان يعلم بتحريمه وانه منسوخ وباطل ومحرم الى يوم القيامة كما في الاحاديث الصحيحة
    "ايما امراءة انكحت نفسها من غير ولي فنكاحها باطل " " وفي رواية كل نكاح بغير ولي وشاهدي عدل باطل " الحديث بمعناه .
    من استمر منهم يلتمس له العذر اما لعدم بلوغه النص
    او لشبهة
    او انه كان متاولا لاية او حديث توهم منه خلاف الحق
    وورد في نهاية الحديث انهم عملوا باخر الحديث وهو الجز الناسخ منه فلو كانت امرا مباحا وامر الله ورسوله به الى يوم القيامة لما تركوه ,
    عمر رضي الله عنه ,انما عمل فيهم بالسنة ,فهو نهاهم عن ما نهاهم عنه النبي صلى الله عليه وسلم هنا في المتعة كما ذكرت ذلك في الاحاديث .
    اما مسالة تمتع العمرة فنهيه كان من باب الارشاد للافضل وليس من باب التحريم
    والحاكم والسلطان يدل امته ويامرهم بما هو خير لهم وينهاهم عن ماهو دون ذلك طلبا للكمال . ربما خشي عمر من هجران الناس للبيت الحرام والله اعلم
    هل يجوز لاحد يعلم قول الله تعالى " فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون "..
    ان يقول اليوم "فويل للمصلين " ويسكت وبعد ثلاث او خمس سنين يقول "الذين هم عن صلاتهم ساهون " اذا يكون لافائدة من ذكره الاول ويكون افسد اكثر من اصلاحه
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : "اقتدوا بالذين من بعدي ابوبكر وعمر "
    وعيسى عندما ينزل يكسر الصليب ويضع الجزية ولا يقبل الا الاسلام " وضع الجزية ولا يقبل الا الاسلام تامل
    والله يغفر لنا ولهم لسابقتهم في الاسلام فخطاهم مغفور وسعيهم مشكور وربهم رحيم غفور
    والله يوفقنا اجمعين
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد واله والمسلمين والحمد لله رب العالمين

    ردحذف
    الردود
    1. اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم
      اللهماهدنا لاحسن الاخلاق والاعمال لايهدي لاحسنها الا انت واصرف عنا سيئها لايصرف عنا سيئها الا انت
      ياحي يا قيوم برحمتك استغيث اصلح لي شاني كله ولا تكلني الى نفسي طرفة عين
      اللهم اجعلني مع الحق حيث كان ..اللهم اجعل السنتنا وقلوبنا على الحق يارب العالمين
      واهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك فانك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم

      حذف
    2. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حياك الله أخي الكريم وأسأل الله أن يعطيك على قدر هذه النية السليمة خير الدنيا وىلآخرة
      أخي في الله
      لا أدري لم لا يقرأ إخواني المقال بروية
      وكأن القراءة بين سطر وسطر
      لا أدري إن قرأ أخي الكريم ( أني سأبين أمرين )
      الأمر الأول
      وهو عن المُتعة بحد ذاتها - فعل المتعة - ( النِكاح نفسه , العلاقة بين الرجل والمرأة بحد ذاته )وهو الذي يُطعَّن به الشيعة صباح مساء على أنه فعل زِنا و عدم غيرة ودِياثة وغيره - والعياذ بالله - ماهو أصله من أين أتى وكيف عرفه الناس

      والأمر الثاني
      سيكون عن التحريم (تحريم نِكاح المتعة)

      فأين رميت في قولي رميا لأوهم الناس به أنه حلال ( عند إخواني السنة على أقل تقدير )
      جل ما قمت به رحمنا الله وإياك ووالدينا ووالديك والمسلمين أجمع الى ما نوهت عنه في الفقرة الأولى منه
      وشاء الله تعالى الى أن لا أكتب تحت الباب الثاني من المقال تحليل المتعة بل كتبت ( سيكون عن التحريم ) والعنوان للقاريء يوحي للتحريم أكثر منه للتحليل
      ولا أكتمك قد طالت المدة منذ كتبت الموضوع
      وكله بسبب بعض الأسباب الشخصية التي يمر بها المرء منا
      وليس بغية التدليس أو غيره كما ظن أخي الكريم
      ولا ينسى الأخ الكريم أني لست عالما ولا كاتبا ولست ممن تفرغ لهذه الأعمال
      مجرد شخص عادي عامي أراد أن يبين لصديق له اصل المتعة التي نرمى بقبحها صباح مساء وصارت موضوعا قدر الله تعالى لي أن اضعه بهذه الصورة بعد أن جمعت تعب إخوة سبقونا بالمصادر ولخصتها بالطريقة التي تراها جنابك
      نعود الآن الى بعض النقاط التي طرحتها
      1- قولك أن نكاح المتعة كان معمولا به قبل الإسلام
      هذا الأمر لم يحصل لدى ايا من المسلمين المعاصرين ولا حتى السابقين القناعة بذلك وأنا ممن قلت أنه ليس لدي أي دليل على ذلك شخصيا - وجل ما وصلت إليه من إستنتاج شخصي اصيب فيه وأخطيء _ أنه لو كان مما عُمِل به قبل الإسلام لما بين لهم طريقة فعله
      أقصد
      على سبيل المثل بالخمر الذي تقول به جنابك وإخواني السنة حين يتطرقون لهذا الأمر مرددين ما تلقوه من بعض علماء " التضليل " يريدون إيهامهم أن هذا شبيه بذلك وهو بعيد كل البعد
      فهنا في المعتة بدأ بإباحة
      وفي الخمر لم يحصل
      وجه أصحابه وأمرهم بفِعلها ووجهم الى الكيفية
      في حين أن الخمر لم يأمرهم بها
      ولم يقل لهم كم كاسا يشربون مثلا
      الخمر مثلا نهى عنها في كل الأوقات ووصل الى لعن شاربها ووو
      في حين أن نِكاح المتعة شجع عليه اصحابه بكلمة ( أمر ) أباح, أذِن
      سأقبل جدلا التشبيه في التوقيت وأنها كانت مما يعمل به قبل الإسلام
      فلم أباح ثم نسخ ثم أباح ثم نسخ ؟؟
      لم بقى بعض الصحابة والتابعين على التحليل وعدم القول بالتحريم عن نبي الأمة ؟؟
      الشاهد في ما أريد أن أصل إليه هو أنه على فرض أنه كان من فعل الجاهلية ... فبمجرد إباحته لمرة ونسخه وإباحة أخرة ونسخ يعني أن الفعل نفسه لا عيب فيه ولا إعتراض لدى الشارع المقدس عليه
      كعلاقة زوجية بين رجل وإمرأة ينتج منها الولد وكل ما يتعلق به من متعلقات
      وتصور لمن الإباحة
      للصحابة والصحابيات
      خير الأمة حسب ما يرى الإخوة السنة بعد نبيها
      تصور هؤلاء يولد منهم أبن فراش ويُتباهى بنسبه الى أبيه ... إلا أن تقول أنهم كلهم كانوا يعزلون فهذا شيء آخر
      2- ذهبت جنابك الى موضوع عمرة التمتع
      لا أدري لم التطرق لها هنا وأنا أصلا لم أتطرق إليها أصلا
      فالموضوع عن متعة النساء فقط
      3- ذهبت الى القول بأقتدوا بالذين بعدي أبا بكر وعمر
      أيضا موضوعنا ليس الشيخين ولا سيرتهم
      وهناك شيء مهم في هذا فقط كتنويه سريع
      هناك أمور قام بها كل منهما يعارض فيها الآخر
      فبمن نقتدي في هذه الحالة أخي الكريم
      4- عيسى على نبينا وعليه السلام
      لا أدري هل فاتني شيء في ما كتبته وكان عن النبي عيسى عليه السلام ؟؟
      5- الدعاء الجميل بالمغفرة
      لا أدري ما للسابقة في الإسلام من فضيلة ؟؟
      فقد نبأنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم
      حسب الحديث الصحيح عند إخواني السنة أنه لن ينفع شيء غير العمل من المرء نفسه
      فهذه البضعة الطاهرة لن يغني عنها أبيها شيء قدر ما ينفعها عملها
      فهم مساوين لنا جميعا في الحساب خصوصا أنه شهد للكثير منهم إما بالنفاق أو بالإرتداد على الأعقاب ( ولا أقصد بقولي هنا الكفر بعد الإسلام ) والأحاديث حول هذا كثيرة
      والله أعلم
      وهو تعالى ولي التوفيق
      هذا بإختصار رد سريع على جناب أخونا الكريم
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته
      أتمنى لو كان لك أسم يتيح لي حين أرد عليه يصل إليه – أي أسم وهمي تقدر تعمله هنا على حساب قوقل وتدخل به حتى تصلك ردودي مباشرة لتُعلِمك أنه هناك رسالة لك
      تحياتي

      حذف
    3. هذا الرد مني على أخ من السودان وربما أيضا يفيد للجواب على تساؤلات بعض الإخوة

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      ما قمت به في هذا الموضوع كان عبارة عن عرض لمفهوم زواج المتعة
      من كان أول من أباحه للمسلمين
      كيف يتم
      ما هي شروطه
      ولم أتطرق للتحريم بعد

      مع أن كثير مما إستشهدت فيه تقدر ترى بوضوح عبارة التحريم في صدر الحديث
      لكني لم أتطرق لذلك في المدونة بعد
      كل ما أردته هو تبيان هذا الفعل وإبعاده عن خانة ( الزنا ) وكل ما يشابه الزنا بالنتيجة
      فهذا النوع من النكاح الذي يجمع بين رجل وإمرأة بدون ولي وبدون شهود وبدون نفقة ولمدة محددة
      هذا النوع هل رأى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ما يعيبه ؟؟
      هذا النوع من النكاح هل قام به الصحابة والصحابيات ؟؟
      هذا الفعل إذا قام به الصحابة وقبلوا به على أعراضهم وقبلهم قد قبله الله تعالى لهم ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولو ليوم واحد ... إذن لن يكون فيه بؤس قط ... كفعل بين رجل وإمرأة
      بقى بيننا أن إخواني المسلمين السنة يقولون أنه تم تحريمه
      وإخوانك المسلمين الشيعة يقولون بتحليله
      وكل منا له أدلته وقرائنه وتفسيره
      فإن فعلناه حسب ما وصل إلينا من دليل فلا تعيبونه علينا
      كما لا نؤاخذ إخواني المسلمين السنة عدم فعله والقول بتحريمه لأن الدليل الذي وصل إليكم قال بالتحريم
      أهم شيء أن لا يطعنون بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ونسبة الفاحشة لهما بإباحة مثل هذا النوع من النكاح ولو كانت الإباحة ليوم واحد فقط ثم تحريمه حسب قولهم
      والثاني أن لا يتهمون إخوانهم المسلمين السنة أنهم يقومون بالزنا إذا فعلوه لأن إباحة الشيعة له مُستمدة من الإباحة الأولية للمسلمين وبقوا على تلك الإباحة الى يومهم هذا
      وكل سائر على الدليل الذي وصل إليه
      وسأبين لك وللإخوة إن شاء الله تعالى حول التحريم في وقت قريب
      والله تعالى أعلم
      وهو ربي ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
  17. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اجمل مافي الموضوع هو عنوانه ((( الصفعه لمن اعاب على الشيعه زواج المتعه))))


    اولاً- جميع فرق الشيعه يحرمون نكاح المتعه ماعدا فرقة واحده من الشيعه وهم الاثني عشريه

    وجب عليك ان تغير العنوان من الشيعه الى الاثني عشريه


    ثانياً- لماذا تعتبر نكاح المتعه عيب عندكم او يعاب عليكم فيه وهو سنه مؤكده تاركها و جاحدها مخالف لرسول الله صل الله عليه وسلم؟م


    ثالثاً- الموضوع عند اهل السنه وكافة الفرق الاسلاميه ماعداء الاثني عشريه منتهي انه قد حرم الى يوم القيامه
    فماذا تريد ان ثبت؟

    ان تقول ان مسئلة تحريمه كذب؟

    قال لنا رسول الله صل الله عليه وسلم

    يا معشرَ الشبابِ ! من استطاع منكم الباءةَ فليتزوجْ . فإنه أغضُّ للبصرِ ، وأحصنُ للفرجِ . ومن لم يستطعْ فعليه بالصومِ . فإنه له وجاءٌ
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1400
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    يعني بلا ان ننقل لك تحريم المتعه عن رسول الله عن علي بل خبر تحريم المتعه متواتر


    اذاً

    رابعاً- موضوعك فقط لك وللاثني عشريه فلا تستطيع ان تقنع اي من الفرق الاسلامية بان نكاح المتعه مازال حلال


    والحمد لله الذي هدانا للحق بعد الضلال


    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      لو كنت قرأت بتمعن لعرفت سبب كتابتي لهذا الموضوع
      ولو ذهبت لتقرأ ردي على بعض الإخوة الذين وضعوا تعليقاتهم هنا كما فعلت جنابك ... أيضا لعرفت أكثر عن الغاية في الكتابة
      وسأمتحنك لإرى إن كنت ممن يقرأ ويفقه القول أخي في الله أو أنك فقط تريد الرد بدون هدي
      وكل تساؤلاتك ستجد هناك ردا لها بحولٍ من الل تعالى وقوته وما لن تجد له جوابا في أيا من المكانين أكون بخدمتك فيه وأرد إن شاء الله تعالى
      تحياتي
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      حذف
    2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      موضوعك لمن اعاب نكاح المتعه على الشيعه

      وتريد من خلال اثبات انه كيف يعاب على امر اذن فيه رسول الله صل الله عليه وسلم


      الجواب.

      اذاَ وجب ايضاَ ان يعاب على الله ورسوله لانهم سمحو بشرب الخمر بعد الرساله لفتره الى ان حرم


      هنالك ضرورات في بداية الدعوه الاسلاميه فلم يحرم كل ماهو حرام الان مع بداية الاسلام ونكاح المتعه كان معمول به في الجاهليه واستمر وحرم ثم اذن به وحرم تحريم نهائي

      هذه كل الموضوع

      والحقيقه ان الاثني عشريه فقط من يعمل به من جميع الفرق الاسلاميه والسبب لان عمر ابن الخطاب من نهى عنه وقبله علي رضي الله عنهما نهى عنها عن رسول الله حتى انه اعاب على ابن عباس وقال له انك رجل تائه ولكن وجيب على الاثني عشريه المخالفه

      وهذا كل مافي الامر لذلك نرى مخالفة الرافضه جميع المسلمين وان خالفو ماقاله علي رضي الله عنه لان من ضروريات معتقد الاثني عشريه هم مخالفة العامه وال البيت ان وافقت رواياتهم ما يذهب اليه ابناء العامه



      والحمد لله الذي هدانا للحق بعد ان كناعلى ضلال

      حذف
    3. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      يا أخي ما أجمل أن أرى الحوار يكون بعلم مع ما أجد فيه من الطعون لكني أستمتع حين أرى شيء يُطرح بعلم مما يجعلني أرد عليه بعلم ودليل بدل أن أكون أردد ( حشاك ) كالببغاء ما يُلقن إلي من معلومة
      ولا أكتمك أني وجدت هذه المعلومة حديثا حين كنت أبحث في موضوع القرعة
      فقد قدر الله تعالى لي أن أقف على نص حديث عن عائشة زوج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصفع فيه أمثال أخي الكريم صفعة تجعله لن يردد هذا القول أبدا
      وإن ردد قول أن المتعة كانت مما يعمل به في الجاهلية فيكون معاندا فقط ويضرب بحديث صحيح لديه من صحيح البخاري وغيره عن زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقط ليعاند إخوانه المسلمين الشيعة ويضع هذا النكاح الإسلامي المحمدي البحت بمصاف الخمر ... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
      سأضع لك الحديث فوق في الصفحة إن شاء الله فيكون لجنابك والإخوة الآخرين القائلين بذلك القول وتُقِر عينيك به

      أما بقولك أننا فقط لأجل مخالفة العامة نقول بزواج المتعة أو أنه بنية أن نخالف فيه الخليفة عمر
      فأتمنى على جناب شخصك االكريم أن تصعد قليلا فوق للصفحة وتزيل عنك غبرة عدم المعرفة بالأمر ( ولن أقول جهلك بهذه الجزئية ) وترى أن هناك صحابة وصحابيات وتابعين رفضوا قول الخليفة عمر وأصروا على هذا النوع من الِكاح بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما نقله لنا أبن حزم في محلاه ( وهو أيضا يقول بتحريم زواج المتعة طبعا) ولكنه لم يقدر أن يكتم شهادة في هذا الأمر

      أما بخصوص قضية أن يعاب على الشيعة ستجد أن إستدلالك بالخمر سيسقط كون الخمر كانت قبل الإسلام ولم يأتي أي نص من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بإباحتها للمسلمين ولم يحرمها ثم يحلها ثم يحرمها على زعم الإخوة السنة والذي خالف فيه من ستراه من صحابة وصحابيات وتابعين حسب ما نقلهن لنا أبن حزم في محلاه

      ووالله الذي برأ النسمة وفلق الحبة لو ذهب إخواني المسلمين السنة فقط للطعن بالشيعة والقول بأن هذا نكاح شرعي تم تحليله لبرهة وحُرِم - حسب ما وصل إليهم من دليل - لكان أقوم لهم ولو ذهبوا لمناقشة التحريم لكان أفضل وأقوم
      ولكنهم ذهبوا الى الطعن به بذاته كزواج ... وصاروا يقولون أنه كفعل معيب
      وهذا هو الطعن بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
      حيث أنهم بلا علم وبجهل منهم ومن حيث لا يعلمون نسبوا أمر بفاحشة أو امر بفِعلٍ معيب ولو ليوم واحد قبل أن يحرمه الله تعالى
      ولكن يشاء الله تعالى أن تعمى بصائرهم ويستمرون بطعنهم كل يوم
      وسيعلم الذي ظلموا أي منقلب ينقلبون
      سأعمل على رفع الدليل الذي قلت لجنابك عنه حول أن المتعة لم تكن في الجاهلية هذا اليوم أو غدا إن شاء الله
      وسأكمل بقية ما وعدت بإكماله حول التحريم المزعوم للمتعة من قبل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متى قدر الله تعالى لي ذلك
      والله من وراء القصد وهو تعالى أعلم
      والله ربي ولي التوفيق
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      حذف
  18. إن لك خبث ومكر اليهود وهذا طبيعي فهم أجدادك و قدوتك ... تذكر أبو بكر فتقول الخليفة الأول ولا تقول فيه ما تقولون عنه وتستشهد ببنت أبى بكر و تلعنه فى دينك و ذلك لتؤلف قلوب السنة وتقربهم لك و غير ذلك كثير فى كلامك .
    لا أقول فيك ألا انك داع الشيطان فأن تحرف للمؤمنين عقيدتهم ودينهم وتدعوهم لأنحرافك بخبث و تلون فلا أنت تظهر ما فى داخلك للصحابة و أهل السنة فتعرف الناس حقدك وكرهك لهم ولا انت تركتهم على صحيح دينهم
    أما بالنسبة للمتعة فقد رد عليها جل علماء أهل السنة فلا داع للخوض فيها

    ردحذف
    الردود
    1. تابع 1
      وأسأل الله تعالى أن لا يكون هناك عند الشيعة مثل هذا التفكير
      طبعا جنابك لست أول من قال بهذا القول مع الأسف
      وهو قول يجعل المسلم يبكي على ضحالة التفكير لدى هذه الأمة مع الأسف
      وأعذر تجريحي لك في هذه فوالله لست أبتغي تجريحا بك ولا بغيرك
      يا رجل أتمنى أن لا تقول بهذا الشيء لأحد آخر
      وإن أحببت أن تمسح قولك فأنا بخدمتك
      أبين لك ما قلت من طريقة ثانية
      تذكر يقينا الشيخ أحمد ديدات رحمه الله تعالى
      وهنا سأضرب مثلا مع وجود الفارق فالمسلم أخي شاء من شاء وأبى من أبى وهذا هو الذي سأقف به أمام الله تعالى
      حينما ذهب الشيخ ديدات يحاجج النصارى ... هل ذهب يخاطبهم من كتبنا نحن كمسلمين بالقرأن الكريم والسنة الصحيحة أو ذهب إليهم يحاججهم من كتبهم الأناجيل على أختلافها ؟؟
      لو أتى أخ مسيحي يحاجج المسلمين هل يُعقل أن يحاججنا بالإنجيل أو أنه يجب أن يأتي محاججا إيانا بكتبنا القرآن الكريم وكتب الحديث الصحيح منها – وكونه ممن لا يعرف مسألة السند بالحديث سيذهب ليحاجج حتى بضعيف الحديث عندنا كمسلمين عامة –
      كيف أضع ما سقت لك من مثال علينا هنا
      هناك موضوع إسمه المتعة مثلا
      فآتي إليك وأحاول أن أبين صحته من عدمه فهل يُعقل أن آتي بأدلتي الشيعية وأرميها عليك محتجا بها عليك فأقول لك يا أخي هذه الأدلة من الكتاب الشيعي تبين صحة هذا الفعل فلماذا لا تقبل به
      ستجيب من فورك أن هذه كتبكم أنتم الظالين ولا أقبل بها علينا دليل
      طيب ما الطريق الى الإستشهاد عليك به إذن
      ستقول هات من كتبي أنا السني دليلك
      طيب سأجيبك أني لا أؤمن بكتبك علي حجة
      ستقول نعم أعرف أنك لا تحتج بكتبي السنية عليك كشيعي
      طيب أنت يا أخي السني تعلم أني لا أقبل بصحيح البخاري الصحيح عندك حجة علي أنا
      ستقول لكنه عندي صحيح وهو علي بما فيه من صحيح حجة
      فذهبت أبحث أنا الشيعي عن ما هو موجود لكي آتيك به يقارب أقوالي كشيعي وأستدل بها عليك
      وهذا ما فعلت
      أكرر لو تذهب جنابك اليوم للمسيحي هل ستذهب له بالقرآن الكريم وتحتج به عليه وهو لا يعتقد أصلا كمسيحي بالقرآن أم تذهب له بما يعتقد به كأنجيل لوقا مثلا الذي يرى فيه أنه كتاب ربه ؟؟
      لو أتيت لتحاجج أخا من إخوانك المسلمين الشيعة هل ستذهب لتحاججهم بصحيح البخاري مثلا الذي لا يعتقدون به أو تذهب الى الصحيح من كتبهم لتحتج بها عليه
      مثال آخر
      جنابك مثلا لنقل أنك شافعي
      لو ذهبت لتحاجج مسلما سنيا حنبليا
      هل ستحتج عليه بكتب الشافعي أو تذهب لتحتج عليه بكتب أحمد بن حنبل؟؟
      إن شاء الله وصلت الفكرة ؟؟؟
      أما أني أريد أن أقرب الناس لي فوالله يا أخي لو كان هذا صحيحا لرأيتني أدخل بإسمي الحقيقي كي يعرفني الناس وأطلب مودتهم الشخصية
      ولكني أصدقك القول والله أريد مودتنا الأسلامية التي لن تكون إذا لم نهدم ما بيننا من ما تظن أنه ليس عندك مثله
      فمثل المتعة هي عندك فلما تطعن بها أنت تطعن بنفسك قبل أن يكون الطعن بنا كشيعة
      إذهب وأنتفض على الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم وقل له ياربي أني أرى المتعة فاشة فلماذا أحللتها لإمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      نعم تقدر تحاججني بالتحريم من عدمه
      هذا لك حق فيه
      أخيرا وليس آخرا
      هناك قول مشهور يقول
      أنظر الى ما قيل ولا تنظر الى من قال

      وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين
      والله من وراء القصد
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
  19. الكتاب من عنوانه
    دامك تترضى على اب وجد الرسول صلى الله عليه وسلم
    وهم من اهل النار فانت احمق

    في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استأذنت ربي أن أستغفر لأمي فلم يأذن لي، واستأذنته أزور قبرها فأذن لي. والحديث رواه كذلك النسائي وأبو داود. قال صاحب عون المعبود في شرحه لهذا الحديث قوله فلم يأذن لي: قال لأنها كانت كافرة، والاستغفار للكافرين لا يجوز. انتهى.

    ردحذف
  20. هل الرسول صلى الله عليه وسلم تمتع هات دليل من كتب الشيعة او السنة
    هل لائمه من اهل البيت تمتعوا هات دليل من كتب الشيعة او السنة
    المتعة سمح فيها فترة معينه وفقط مع المشركات ثم حرمت ودليل عند السنة والشيعه عن علي ابن طالب رضي الله عنه حرمت يوم خبير اكل لحوم الحمر الاهلية والمتعه
    واذا كانت المتعه حلال لماذا جعل الله حد الزنا في كتابه لو متعه حلال هل احد يزني
    كما ان المتعه لاتر ضاها لنفوس الشريفه الابيه اترضي ان يكون عرضك مشاع بساعه واليوم وساعتين الله لمستعان

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      أنا أجزم أن أخونا في الله لم يقرأ ما وضعت هنا حول نِكاح المتعة
      فلو قرأت لما كنت طعنت بالله تعالى ولا رسوله صلى الله ععليه وآله وسلم
      ولا كنت طعنت بالصحابة الذين قاموا بها
      ولو كنت قرأت لوجدت أن هذا التحريم الذي تقول عنه في خيبر قد نسخه الله تعالى على لسان رسوله صلى الله عليه وآله وسلم يوم فتح مكة
      ولنتفق لدقائق معا
      لنفرض جدلا أن التحريم وقع يوم خيبر ولم تُحل المتعة بعده أبدا ( جدلا طيب ؟؟)
      هذه الأباحة من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم التي عرضتها لك في الصفحة وقلت جنابك عنها أنها كانت مع المشركات فقط ( وهو غغير صحيح لكن لنقل جدلا أنها فقط معهن ) هذا الفعل وقت التحليل لساعة أو ساعتين ( أو حسب الرواية أثنان وسبعين ساعة ) هل كان برضا الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟
      هل الطفل الذي يولد من هذه المشركة يكون ولدا شرعيا للأب الناكح بتلك الطريقة أو أنه أبن زنا والعياذ بالله ؟؟؟
      إنتبه أنه يقينا لن يعزل الكل ويقينا سيولد طفل من ذلك النِكاح .....
      نعود الآن الى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم هل يقبلان أن يطأ المسلم الطاهر نساء نجسات ؟؟
      ويكن أرحاما لذريات الصحابة ؟؟؟
      الآن نعود الى فعل الصحابة الذين تمتعوا في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفي عهد أبي بكر وفي بعضا من عهد عمر
      بمن تمتعوا ؟؟؟
      فبعد فتح مكة أنتهى الشرك وأهله حسب ما نعرف
      ولم تكن هناك حروب خارج الجزيرة ليأتون بالمشركات
      ودونك من نهى بسببها الخليفة عمر عن نكاح المتعة في قضية أحد التابعين الذي نكح إحداهن وأتت حاملا له
      وترى الخليفة عمر قد سأل وتقصى وعرف أنه من متعة ولم يقم عليه حد الزنا الذي تقول عنه
      لم أنهي الموضوع بعد في الصفحة أقصد حول التحريم المزعوم المنسوب الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      وأحد الأدلة التي سأستشهد بها هو فعل صاحبك معاوية
      فقد تمتع في الطائف كما أثبتت للجميع فوق في الصفحة
      فكيف يتمتع من كان ( طليقا ) وقت فتح مكة
      ثم يتم التحريم المزعوم في مكة
      فيذهب بعدها في الطائف ويتمتع مع تلك المرأة ( المسلمة ) ؟؟؟؟!!!!
      ياليت لو تقرأ الصفحة بتروي رحمنا وإياك الله تعالى ثم عال بعد ذاك وأطعن بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم من خلال طعنك بالشيعة
      وأنت بعد ذلك حر
      تحياتي
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      حذف
  21. يارافضة اتركوا عنكم للف والدوران هل اخذ ديني من السستاني او لخميني او معاوية رضي الله عنه وارضاه او من عمر الفاروق رضي الله عنه وارضاه مذل لمجوس وكاسر خشومهم
    طلبت منك
    هل الرسول صلى الله عليه وسلم تمتع هات دليل من كتب الشيعة او السنة
    هل لائمه من اهل البيت تمتعوا هات دليل من كتب الشيعة او السنة
    واذا كانت المتعه حلال لماذا جعل الله حد الزنا في كتابه لو متعه حلال هل احد يزني
    ليش ماتقول نعن او لا بس

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      خير جواب لك يا أخا الإسلام هو قول الله تعالى عز من قائل
      إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23)
      وخير ختام أختمه مع شخصك الكريم تأديب الله تعالى لنا حيث بلغنا في كتابه الكريم عنك فقال عز من قائل

      وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما

      سلاما أخا الإسلام
      والله ربي ولي التوفيق

      حذف
  22. هذ يدل على هروبك وانه لايوجد عندك جواب لكن ارد عليك (تَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ )﴿٣١﴾

    ردحذف
    الردود
    1. هو قال ان هو مو عالم ولا شيخ ياخي كلم شيخ يجاوبك

      حذف
  23. سلام عليكم اخي الكريم ابن نجف انا ايضا عملت بحثا بالسابق عن هذا الموضوع و الان اطور البحث و اضعه وثائقي بشكل فلم على اليوتيوب و مقالك هذا فادني كثير كنت اريد في اشياء مصورة و مرتبه كالوثائق و بعض الامور جديدة لم اطلع عليها مثل انكحة الجاهليه . ممكن ان استاذن ان استخدم بعض الصور و ايضا اردت ان انبه الى مساله و هي مسالة الشهود و الولي في الزواج فهذه المساله لا ترتبط بكون الزواج منقطع او دائم بل الخلاف بين الشيعه و السنه ان السنه يرون الشهود للزواج و لا شهود للطلاق و الشيعه يرون عكس ذلك فلا يطلبون شهودا لاي زواج بقطع النظر عن نوعه و يشترطون الشهود للطلاق كشرط واجب فلذا التشنيع على مسالة الشهود لا اساس له و لا يرتبط بالمؤقت و ان شنع عليه فيستلزم التشنيع على الدائم ايضا . اما مساله الولي ايضا لا تختلف بين المتعه و الدائم الولي للبكر القاصرة اما الراشدة فمسالة الولي احتياطيه و هذا يسري على الدائم و المؤقت سواء . المهم لو كنت معك نتعاون عليه . حاليا الفلم اسمه " استنباط حكم المتعتين من صحاح اهل السنه" من اربعة اجزاء و انشاء الله ساطوره و الان اعمل على النسخة الانكليزيه . اتمنى ان نتحاور بالبريد الالكتروني او الفيسبوك ممكن تحدثني على: alimohamad40@hotmail.com

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حيا الله الأخ الكريم وشكرا لك
      سأرسل رسالة إن شاء الله تعالى الى بريدك
      تحياتي
      والله ولي التوفيق
      والسلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

      حذف
  24. سلامٌ عليكم أخي و رحمة الله عليك و بركاته.. وبعد ..
    أرجو مراسلتي على الإيميل أدناه لتصحيح خطأ غير مقصود ورد في بحثك أعلاه و أكون لك شاكراً و ناصحاً بإذنه تعالى ..

    abu.iq.noor@gmail.com

    أخيك .. أبو نور الكاظمي

    ردحذف
  25. صعب علي أن أقرأ كل ما كتبت ..
    هلا وضعت ملخص أو مختصر لأني مهتمه جدا وأريد أن أعرف الحقيقة ..

    بالمناسبة قلت في المقدمة
    ((فهذا الخطاب لهؤلاء الغافلين من الإخوة السنة الذين ينسبون لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم سَّن " الفاحشة " والعياذ بالله ))

    ولكن ليست هذه الحقيقة .. نحن السنة سمعنا ما قاله المعممين من فتاوى عن تحليلها عند الشيعة لكننا متأكدين أنها محرمة فهي لا تتماشى مع الأخلاق والفطرة ..
    كما أني عشت في السعودية وعاشرت بعض الشيعيات اللاتي يمتلكن أخلاق عالية سامية ولا يشبه ما يقوله المعممون أبدا لذا أظن والله أعلم أن اللذين يقومون بهذه الأعمال هم من شيعة ايران المغشي عليهم ..

    ردحذف
  26. حتى الحيوان اجلكم الله افتهم ولو اخي النقاش ما يفيد معهم لان على قلوبهم الحقد والحسد على ال بيت رسول الله والائمة المعصوميين تعرف اخي هذه هي العقيدة العمرية ووفقك الله اخي لكشف افتراء علمائهم علماء الضلالة على المذهب الشيعي الشريف وانا اتحدى اي شخص منهم يصف الله من كتبهم اتحداهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. صبرا أخي الكريم
      أليس الصبح بقريب
      تحياتي

      حذف
  27. يا حيف على ضياعة الوقت! مع هؤلاء الغنم، والله يستحي الغنم من هذه الفعلة!

    ردحذف
  28. يا حيف على ضياعة الوقت! مع هؤلاء الغنم، والله يستحي الغنم من هذه الفعلة!

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      لا أخي الكريم أبو علي
      فلا شيء يضيع غذغ كنت تبتغي به وجه الله تعالى
      فما كان لله تعالى ينمو
      واليوم زرع وغدا حصاد
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  29. Allah Yshfekum

    ردحذف
  30. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

    عجبي من صبرك يا ابن النجف على ذوي العقول البسيطه و التفكير الضحل ..
    فكلما عابوك و سممو قلبك بألفاظهم البذيئه تزداد قوة و إرادة على البحث و التبيان و الإدلال بإدلة شرعية و من كتبهم ايضا ..
    و مهما أتيت لهم بشيء صحيح يصدم اقوالهم و تفكيرهم خرجوا لك من مخرج سخيف حتى لا يأكدوا صحة ما تأتي به ..
    ساعد الله قلبك و سدد خطاك و اعانك على كل ما تبذله من جهود تكتب لك في ميزان حسناتك بإن الله تعالى..

    لكني احببت ان عطيك بعض الملاحظات :
    1- اثناء قرائتي لموضوعك هذا وجدت انه طويل بعض الشيء مما جعل اخوتنا السنه يقرؤون سطرا و يدعون اخراً
    اي انه بإمكانك تلخيصه اكثر و توضيحه و جعله ابسط لتفهمه عقولهم و ينتبهون لكل كلمة تكتبها ..
    2- عنوان موضوعك لا يتناسب كثيرا مع طرحك و اعتقد ان ما يناسبه هو هذا (( تاريخ زواج المتعه و ماهيتها في الاسلام ))
    و هذا مجرد اقتراح لا اكثر و انت رجل ذو صدر رحب :)
    لاني بذلك اظن انهم سيعتقدون و كما يقولون انه المراد من عنوناك التحليل و التحريم فكما تعلم انت تخاطب بشرا لا تتكلم بعقل كامل ولا بمنطق .
    --------
    هذا و الصلاة والسلام على رسول الله محمد و على اله
    و شكرا جزيلا على كل كلمة تكتبها تبين حقيقة عقيدتنا و الشريعة الاسلاميه

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      وعليكم السلام أخيتي الكريمة ورحمة الله وبركاته
      بعد شكري لمؤازرتك ونصحك
      وبالنسبة لإخواننا السنة عامة وأتباع الشيخ بن عبد الوهاب
      فمن يرى أنهم إخوانه وأبنائه لا يقدر أن لا يصبر عليهم خصوصا أن الله تعالى قد بشر الصابرين خيرا
      ولا يفوتني أن الغاية من هذه الصفحات أن نبين بعض الحقائق بطريقة أخوية بعيدا عن الأحقاد والتطاول على أحد
      فقد أمرنا رب العزة بأن تكون الدعوة الى سبيله مشروطة بشروط إلهية ثلاث ,
      ومن لم يعمل بها سيكون عمله لغير ذلك السبيل المرجو
      نسأل الله تعالى أن يهدينا وإياهم الى ما يحبه تعالى ويرضاه
      بالنسبة لما تفضلت به من ملاحظات بخصوص الموضوع
      فهذا الموضوع بالذات كان كما ذكرت بنية الرد على أخ ( الأخ الكردي ) من إخواني السنة صديق وعزيز علي الى يومنا هذا
      حين مرر ذلك المنشور المفترى على الشيعة
      فأحببت أن أبين الأسس لزواج المتعة ليعرف هو بنفسه او من يقول بقوله ذاك أن من يفعل بما قاله سيكون مخالف للشرع
      ولا يقدر أن يُفتي أي شخص بذلك الذي قلنا عنه
      وكلما حاولت أن يكون مختصرا لم أستطع فالجزئيات كثيرة
      ولمن يريد العلم والتعلم يحب أن يرى أن ما نقوله ليس قول الأحاد
      ولما يرى التواتر في الرواية أو تعددها فلن يقدر أن يرفضها
      وإلا فالحديث الواحد سيكفي
      ولا أكتمك سرا أني كلما حاولت أن يكون ما أكتب كالوجبة السريعة الخفيفة لم أستطع :)
      أما التسمية
      فأحيانا تأتي من وحي الساعة
      وهذه التسمية جاءت كذلك وهي كصفعة لمن يستهزأ بإخوانه المسلمين الشيعة
      وقد فعلت مفعولها من خلال ما أرى من تعداد زوار الموضوع
      فمنهم من يريد معرفة كيف تكون صفعة لمن يعيب علينا ذلك الفعل الإلهي
      ومنهم من يقرأ بعلم
      وقد شرفنا الإخوة بالبريد الشخصي أعلاه فمنهم من قال خيرا ومنهم من سبنا كما تعودنا
      فالحمد لله على كل ما يكون من إخواننا
      سرني تعليقك ودعائك
      والشكر لله تعالى ولك وللإخوة والأخوات الذين آزرونا ونصحونا سواء على الخاص أو العام
      نسأل الله تعالى القبول منا جميعا
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  31. بارك الله بيك يا ابن النجف الاشرف انت رفعت راس وحقييقة انا اتنورت بنورك وكلامك وقلمك العطر بتمنى اتواصل وربي ينصرنا على كل ظالم وحبيت اقول لكل سني وشيعي انو مافي فرق بينا عن رسول الله صلّ الله عليه و سلّم :



    "لا فــرق بــيــن عــربـــي أو أعــجــمــي إلاّ بــالــتـــقــوى"



    صدق رسول الله صلّ الله عليه و سلّم.



    محمد من كربلاء

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      بارك الله تعالى بك أخي الكريم محمد
      نسأل الله تعالى القبول
      نور الله تعالى قلوبنا جميعا بنور الإيمان
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  32. بارك الله بك ووفقك الله اخي ابن النجف لكل خير

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      رحم الله والديك أخي الكريم ويبارك بك
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
    2. أما من الكتاب فقول الله تبارك وتعالى
      {والذين هم لفروجهم حافظون، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين ، فمن ابتغى وراء فأولئك هم العادون}

      فهنا ذكر ربنا صنفين فقط لحفظ الفرج هما الزواج الحلال من خلال الزوجة والثاني من المملوكة ...
      اما الذي يحلل فرجا غير هذين الفرجين فهؤلاء هم العادون كما وصفهم القران .. والمعنى واضح تماما ..

      وقال الله تبارك وتعالى { وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله}. ولم يقل وليستمتع ،
      مع أن كلمة ليستعفف على وزن كلمة ليستمتع .
      ولكن الله تعالى قال { وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله}
      ولم يقل: وليستمتع مع أن المتعة لا تكلف شيئا ً.
      فقد جاء في روايات أن المتعة يكون مهرها كف من بر!!

      اما الدليل على تحريم زواج المتعة في السنة المطهرة فهي :
      عن على بن أبي طالب عليه السلام:
      إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر. أخرجه البخاري ومسلم.

      وعن الربيع بن ثبرة عن أبيه قال:
      نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة عام الفتح. أخرجه مسلم.

      وعن سلمة بن الأكوع قال:
      رخص لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء عام أوطاس ثلاثة أيام ثم نهى عنها. أخرجه مسلم

      وعن الربيع بن ثبرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
      يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء ، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة ،
      فمن كان عنده منهن شيئا فليخل سبيله ولا تأخذوا من ما آتيتموهن شيئا. أخرجه مسلم

      وكذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
      يا معشر الشباب ، من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وِجاء .
      ولم يرشد النبي إلى المتعة صلوات الله وسلامه عليه
      وكذلك جاء عن جعفر الصادق وهو جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب أنه سأل عن المتعة فقال:
      هي الزنى بعينه. أخرجه البيهقي في الجزء السابع ص 207.

      حذف

    3. ادلة تحرم المتعة من كتب الشيعة

      إن كنت باحثا عن الحق فعلا .. فاليك مصادركم المعتبرة التى تحرم نكاح المتعة على لسان ائمتكم ... اقرأها جيدا وتحقق منها :

      الاستبصار - الشيخ الطوسي ج 3 ص 142 :
      عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليهم السلام قال : حرم رسول الله صلى الله عليه وآله لحوم الحمر الأهلية ونكاح المتعة .
      -----
      عن عبد الله بن سنان قال:سألت أبا عبد الله(ع)عن المتعة فقال:لا تدنس نفسك بها...وهذا في مستدرك الوسائل الجزء14صفحة455
      وسائل الشيعة(آل البيت)-الحرالعاملي
      ------

      جزء12صفحة12: عن زيد بن علي عن آبائه عن علي(عليهم السلام) قال:حرم رسول الله( صلى الله عليه وآله)يوم خيبر لحوم الحمر الاهلية ونكاح المتعة
      ------

      عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام كما في بحار الأنوار 100/318 أنه سئل عن المتعة فقال: (ما تفعله عندنا إلا الفواجر)
      ------
      الطوسي وهو من كبار علماء الإمامية يبين أن في المتعة عار وذل فقال:" إذا كانت المرأة من أهل بيت الشرف فانه لا يجوز التمتع بها لما يلحق أهلها من العار ويلحقها هي من الذل!!"[
      تهذيب الأحكام 7/253]
      _
      بحار الأنوار - المجلسي - 1403 - 1983 م||دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان
      ج 62 - ص __بحار الأنوار - المجلسي - 1403 - 1983 م||دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان
      ج 100 - ص 318
      (عن عبد الله بن سنان قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن
      المتعة فقال : لا تدنس نفسك بها)

      الرسائل التسع - المحقق الحلي لأولى|1413 - 1371 ش||مكتبة آية الله العظمى المرعشي بقم ص 154 عن علي عليه السلام عن
      رسول الله صلى الله عليه وآله " أنه نهى عن المتعة "

      قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه :
      ( حَرّم رسول الله صلى الله عليه وآله يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ، ونكاح المتعة ) انظر التهذيب 2/186 ، الاستبصار 3/142 ، وسائل الشيعة 14/ 441

      حذف

    4. وكخلاصة
      فنكاح المتعة كان مباحا في الجاهلية حاله حال الخمر والميسر و الازلام …الخ من عادات الجاهلية و بعد بعثة الرسول تدرج في تحريم هذه الخرافات ،
      ومعروف ان الرسول حرم الخمر على ثلاث مراحل وهكذا استمر الرسول في تطهير المسلمين من العادات السيئة
      وفي يوم خيبر اعلن الرسول "ص" حرمت هذا النكاح
      لنزول قوله تعالى " والذين لفروجهم حافظون الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون "
      و المتعة ليست نكاح و ليست بملك يمين …
      فقد حرمه الرسول بقوله "يا ايها الناس ان كنت اذنت لكم الاستمتاع من النساء ، و ان الله قد حرم ذلك الى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما اتيتموهن شيئا "

      وقال الله تبارك وتعالى { وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله}. ولم يقل وليستمتع ،
      مع أن كلمة ليستعفف على وزن كلمة ليستمتع .ولكن الله تعالى قال { وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله}
      ولم يقل: وليستمتع مع أن المتعة لا تكلف شيئا ً.

      وبذلك يقع الخلاف بين السنة والشيعة ، فالشيعة يدعون ان المتعة استمرت بعهد الرسول صلى الله عليه وسلم و ابو بكر رضى الله تعالى عنه و جزء من عهد عمر "رضى الله تعالى عنه" وان عمر "رضى الله تعالى عنه " هو الذي حرم المتعة …
      وهذا خلاف الواقع فلا يوجد احد من الصحابة مارس المتعة بعد عام الفتح او في عهد ابو بكر، وعندما اراد بعض المسلمين الجدد اعادة المتعة لجهلهم بتحريمها
      اعلن عمر "رضى الله تعالى عنه " تحريم المتعة
      فعمر "رضى الله تعالى عنه " لم يحرم المتعة ولكن اعلن ان الرسول قد حرم المتعة في عام الفتح

      حذف
    5. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      كأني بالأخ أحمد حمدي لم يقرأ الموجود
      وإلا لما أتعب نفسه بمهمة النسخ واللصق بلا معنى
      ويكفيك تبيانا أن جنابك لم تقرأ شيء أمران رئيسيان
      الأول أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم بينت لنا أنه لم يكن شيء أسمه زواج المتعة في الجاهلية
      وحددت أربع أنواع من النِكاح قبل الإسلام

      الثاني
      سأفترض صحة ما يُروى عن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام حول التحريم الخيبري ( تحريم المتعة يوم خيبر )
      جدلا سأقول بصحة الرواية سنيا وشيعيا

      فأين العاقل الرشيد من رؤية أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نسف ناسخا هذا التحريم الخيبري بالتحليل المكي ( إباحة زواج المتعة يوم فتح مكة )
      فخيبر يا أخي حمدي كانت قبل مكة
      فما ينسخه الفتح المكي لا يُعتد به الله يرضى عنا وعنك

      أما أن يصف الإمام الصادق عليه الصلاة والسلام أمرا أحله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولو لمرة واحدة ولثانية ولدقيقة واحدة فقط لن يدخل تحت باب الزنا والعياذ بالله
      فالزنى فاحشة
      ولا يبيح الفواحش رب العزة ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم

      ويقيني المقطع الفلمي أعلاه خير ردا على شخصك الكريم بأنك نسبت الفاحشة بإباحة الزنى لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقبلها لربه تعالى

      لك ولجميع الإخوة المعارضين للهذا النِكاح المحمدي الإسلامي البحت أن تقول أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد حرمه كما وضعنا أعلاه مما يدعيه الإخوة السنة بعلمائهم
      لكن أن تصف امرا إلهيا محمديا إسلاميا بفاحشة الزنى والعياذ بالله
      فهذا قذف لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وآله وسلم

      أتمنى أن تقرأ الموضوع وتحاسبنا على ما فيه وتدحضه بالعلمية المطلوبة لا بالنسخ واللصق الواضح في معظم ما وضعت دنابك من أدلة لو ذهبت لمصدرها لعرفت ان شخصك الكريم قد نقل رواية من ضمن الآلاف من الروايات القائلة بصحة هذا النِكاح المحمدي
      ولست هنا ممن يقول لك إذهب وأفعله
      فهذه ليست غايتي
      الغاية الأساس أن نبين أصل هذا النِكاح
      ولو قرأت ما وضعنا من أدلة وتعريف لما ذهبت الى القول بما قلت
      والله تعالى أعلم
      وفقنا الله تعالى وإياك وجميع المسلمين والمسلمات لمراضيه
      تحياتي
      والله ولي التوفيق
      أخوك الفقير الى رحمة ربه
      ابن النجف

      حذف
    6. اخي الكريم اتمنى عليك ان تعتمد الاسلوب المباشر ف طرح ارائك دون اللجوء الى كلام يبعدنا عن جوهر الموضوع فما لاحظته في مدونتك دووووما تتبع الحكي عن نفسك انك فقير وابن اختك شو قالت تركيزك ع المدونة ومحاولة اعطائها اكثر من حجمها بالخطب والمقالات الجانبية فاتمنى منك ان يكون استدلالك مباشر واعطاء الادلة كاول شي وبعدها انت حر في سرد قصصك ورواياتك وارائك .....وانت باعترافك تقول قد اكثرت واصبتكم بالملل ولا اعتقد انو فيه حدا قراء موضوعك بشكل كامل لان اسلوب طرحك يعتمد ع تضييع المعلومة البسيطة في حكي جانبي ماله لزوم .
      اما وانك قلت نسخ فلا اعتقد ان النسخ يقلل من قيمة المعلومة ع حسب قولك اهتم بما قبل وليس بمن قال ومن هنا اعطيتك ادلة من كتب الرافضة ولم تجبني عنها مع اني اشك في قدرتك ع تضعيفها كما جرت العادة منك وكذلك اعطيتك حديث صريح وواضح يتفق عليه الطرفين بحرمتها الى يوم القيامة بعد حلالها في فترة معينة واعطيتك ايه صريحة من القران تدل على الاستعفاف من لم يقدر ع الزواج
      ومن هنا اعطيتك ادلة من كتبك ومن كتب السنة التي تستدل بها كحجج علينا فانت تبتر ما يناسبك دون ان تاخد الموضوع بشكله الكامل
      والله الموفق لما فيه الخير والصلاح

      حذف
    7. الله كريم أخي الكريم
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  33. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله واصحابه ومن والاه

    جميع مواضيع الاخ ابن النجف لا اجد فيها تعليقات من قبل الرافضه فقط هذا الموضوع

    والسبب لان نكاح المتعه من المواضيع المهمه جداً جداً جداً عند الرافضه حتى عندما اذهب للتصفح في مواقع الفتاوى للرافضه اجد ان اكبر ابواب الفتاوى هو عن نكاح المتعه

    والسبب ان هذا النكاح يستهوي الاثني عشريه وليس معناها اني اريد ان انتقص ولكن هذا الشيئ يفرحني والله

    فالرافضه طعنو بعرض رسول الله فابتلاهم ربنا باعراضهم فجعلهم يتسابقون لاجل هذا النكاح

    وهنا يحاول الاخر شرعنة هذا النكاح يشتى الطرق

    فنقول له كما قال احد معصوميه

    قد اغنانا الله عنه

    فلا اطيق ان تتزوج عرضي التي اضن اني انها بكر فيأتيني صديقي (زوجها) فيقول لي ان اختك التي زوجتني اياها ليست بكر وفاستغرب فعند سؤالها تجيب يا اخي انا اخذت بفتوى من اقلده انه يجوز ان تتمتع البكر بدون اذن ولي

    وان اهل السنه لديهم مرويات عن رسول الله صل الله عليه وسلم فقد قال(((من استطاع منكم بالبائة فليتزوج ومن لم يستطع فليصم فانه له وجاء) ولا يوجد فليتمتع

    وقال ربنا((({{وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (33) سورة النــور

    ويكفيكم ذلا يا اخي يا من تستقل في شرعنة ما حرم الله ورسوله الى يوم الدين ان هذا النكاح ياتيكم بالعار كما قال الطوسي في الاستبصار الجزء الثالث ص 204 باب في انه لا ينبغي التمتع إلا بالمؤمنه العارفه العفيفه
    حيث قال في هذا االرابط تم رفع الصفعه كصوره((( [url=http://www.0zz0.com][img]http://www13.0zz0.com/2014/08/10/09/805747386.jpg[/img][/url])))

    او هذا الرابط(((http://www13.0zz0.com/2014/08/10/09/805747386.jpg)))

    والحمد لله رب العلمين

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      أستغرب أن إخواني أتباع الشيخ لا يقرأون
      وإذا قرأوا يقرأون بنية الخصومة فقط لا بنية التعلم
      ثم طيعن
      ولا يدري بمن يطعن بكلامه
      مثل هذا الشخص الآن المسمى غير معرف

      سأسير على طريقته

      وأقول أن ما إفتراه من بهتان حول إبتلاء الله تعالى للشيعة بسبب قذفهم لعِرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      وهذا بهتانان معا
      فالمسلمين الشيعة لا يطعنون بعِرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      وسنبين لك إن شاء الله تعالى في صفحة كاملة سنُسقِط فيها هذا الشعار الذي يرفعن أتباع الشيخ ويتبجحون به
      والثاني
      إن الله تعالى لا يبيح شيء فيه إهانة أو فاحشة كما قلنا في صدر هذا الموضوع

      فلنسأل هؤلاء الذين لا عقول لهم يفكرون فيها مع الأسف

      حينما أباح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذا النِكاح للصحابة

      فهل يكون قد أبتلى رسوله صلى الله عليه وآله وسلم بأبي وأمي أو الصحابة بطعنهم بعِرض شخصا ما والعياذ بالله ؟

      مالكم كيف تحكمون

      كما يرى الإخوة كيف أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أباح هذا النِكاح الإسلامي المحمدي للمسلمين
      وأمرهم به
      تصوروا كلمة أمرهم
      ما معنى كلمة أن يأمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بشيء
      فهل يأمر أصحابه بالفحشاء
      ما لكم كيف تحكمون
      هذه لوحدها تنسف كل ما يأتي من نص
      إلا اللهم تقول أن ذلك الأثر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم غير صحيح
      وأن هذا الأمر ممن لا ينطق عن الهوى لا يصح
      فساعتئذ يكون هناك كلامٌ آخر
      فليتدبر هذا الشخص وأمثاله ممن يفكرون بما يمليه عليهم مدرسهم عدو الله الذي أخرجه الله تعالى من رحمته وتعهد بإغواء هؤلاء

      فهم يطعنون من حيث لا يعلمون بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم
      ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
      صبرا جميل والله المستعان على ما يصفون
      والحمد لله تعالى رب العالمين
      والله ولي التوفيق

      حذف
    2. وأحسنت يا من أسمك غير معرف بتساؤلك ذاط
      هل يُشرِع الله تعالى شيئا فيه عارا على عِباده ؟
      فما وصل إلينا كمسلمين من يقين بما رأيت من دليل
      أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أباح وأمر أصحابه بهذا الذي تراه عارا حسب الرواية المرسلة التي جئت بها جنابك
      والعجيب أننا لم نرى عارا قد وصل الى بيت الخليفة ابو بكر حينما نقلت لنا بنته أسماء أنها فعلتها على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

      ولم نرى عارا يُلحق بها أو في البيت التيمي لما أصرت على أن هذا النِكاح مباح ولم تقبل بالإلتزام بالتحريم المزعوم على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      كما نقل لنا ابن حزم مما رأيت أعلاه ؟

      وأضيف لإخونا في الله

      لم نرى أن أمر عائشة زوج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنات أخوتها وبنات أخواتها بإرضاع رجالا
      وأظن أنه أمرا لا تقبله جنابك على نفسك وترى فيه عارا
      فنقل بصحة صدوره ( إرضاع الكبير ) عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      فهل يكون عارا على ذلك البيت الذي قام به ؟
      خصوصا أنه لم يقم به غيرهن
      كما وصلنا من رفض من بقية أمهات المؤمنين لهذا الفعل ؟
      وانه كان حالة خاصة ( لو صح صدور ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )

      ولست ممن يحب أن يرد بهذه الطريقة على إخواني السنة عامة أو أتباع الشيخ خاصة
      لكن لأقرب لك الصورة

      فتدبر يا أخا الإسلام

      والحمد لله تعالى رب العالمين
      والله ولي التوفيق

      حذف
  34. كل ما في الامر ان لكل مال مقال فلكل ضرف ضروفه ووقته

    فحاشا لله ان يترك الربى وهو محرم ولكن ضرفه كان يحتم ان لا يحرم ونكاح المتعه قد احل وحرم واحل وحرم تحريم نهائي لتغير الضروف وانت الان اتهمت ربنا بانه يقبل بالفاحشه بان ترك المسلمون يشربون الخمر بعد اسلامهم لانه كان مباح الى ان حرم وقد اغنانا الله عن متعة النساء لان غاياته قد انتهت كما ان ملك اليمن لم يعد اليوم موجود وهو حلال الى يومنا هذا

    واما بخصوص رضاع الكبير فوقته قد تغير وكانت له ضروفه فلم يعد له وجود ولكن نكاح المتعه موجود ولا تعيبه الرافضه بل يحثون عليه ليل نهار ولو دخلت مركز فتاى لاي مرجع شيعي ستشاهد ان باب المتعه من اكبر الابواب

    وهو محرم لانه قد حرم لانه اصبح امر عار على فاعله واسرة من تفعله ولا اريد ان اطيل في الموضوع لان الموضوع لا يعنينا بل يعنيكم انتم فلو كان حلال لاستساغه قومكم ولا استحو منه فلا يشرع الله امراً الا طيب فكيف تستحون من طييب؟

    والحمد لله الذي طهر نسائنا عن من فعل خبيث

    واما طعنكم في عرض رسول الله فحدث ولا حرج وان انكرته انت فقد اصبحت شاذ عن الاثني عشريه فلا تخبرنا رجاءاً بما يعتقده الرافضه بعرض رسول الله صل الله عليه وسلم

    صدقني ليست اشاعات بل هي من صلب اعتقادكم

    والحمد لله رب العالمين


    ردحذف
  35. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  36. بارك الله بيك فنان والله!!! عندما كنت تتحدث عن اباحة المتعة كنت تستشهد باحاديث صحيحة وقطعية الدلالة ولكن عندما بدات تتحدث عن تحريمها صرت تاتي باحاديث من اي كتاب يوقع بايدك( من كل هب ودب)
    واغفلت الاحاديث الصحيحة(التي انت نفسك استشهدت بها من قبل) اغفلت تلك الاحاديث التي تدل دلالة قطعية على تحريم المتعة من قبل النبي (فهل انت ممن يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض؟؟!!) وكذلك لم تتطرق الى حديث النبي في كتابي البخاري ومسلم عن تحريم المتعة ولحوم الحمر الاهلية في يوم خيبر(هل تتهم السنة انهم وضعوا هذا الحديث على النبي؟؟!!!) فاذا كان السنة قد وضعوا هذا الحديث على النبي في كتبهم فهل هم ايضا قد وضعوا نفس الحديث وبنفس الاحرف في كتب الشيعة (حَرّم رسول الله صلى الله عليه وآله يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ، ونكاح المتعة ) انظر التهذيب 2/186 ، الاستبصار 3/142 ، وسائل الشيعة 14/ 441
    اتوقع منك ستتحجج بالتقية وتقول ان الائمة قالو ذلك تقية وهنا سوف اصعقك بسؤال هل يحق لللامام او اي شخص ان يحل الحرام ويحرم الحلال ويغير شرع الله بحجة التقية والخوف من الاعداء( لعد وين التضحية والفداء من اجل الدين مو هذا امام لازم اول واحد يضحي بروحة علمود الدين والعقيدة !!!! حتى يكون قدوة للناس بالتضحية مو تمام استادي؟؟؟!!) بعدين التقية يستخدمها الانسان العادي والضعيف (يعني يكول كلمة معينة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!حتى يخلص روحة) مو امام يتبعه الملايين يغير الشرع بحجة التقية وبالتالي يضل العالم (لان راح اتيه عالناس يارواية صدك ويا رواية كالها الامام تقية مو صحيح مولاي ؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حياك الله أخي الكريم
      وأشكرك على المدح والقدح
      وإن شاء الله أضع لك الرد على هذه الرواية المزعومة
      تأمر أخي
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  37. بالله عندي سؤال برئ لجنابك::- هل يعتبر نكاح الرجل لاخته فاحشة؟؟
    اذا كان جوابك بــ"لا" فقد انتهى الكلام وعرفنا من انت!!!
    واذا كان جوابك بــ "نعم يعتبر فاحشة" فقد اوقعت نفسك في اشكال كبير ("حسب معاييرك في قولك ان الذين يطعنون بالشيعة وينادونهم بابناء المتعة وكأن المتعة فاحشة انما هم يطعنون بالله وبرسوله
    الذي امر بها فكيف يامر الله ورسوله بالفاحشة ولو لمدة ساعة) فانا الزمك بما الزمت به نفسك واعاملك بمعاييرك واقول لك (فقط من باب الزام الحجة ) ان الاشكال الذي اوقعت به نفسك هو بأقرارك واعترافك ان نكاح الرجل لاخته هو فاحشة فكيف يامر الله بالفاحشة وقد ثبت ان في بداية البشرية قد اباح الله لابناء ادم
    نكاح الاخت من اجل التكاثر ثم حرمها واذا شككت في تلك الحقيقة فارجومنك اعطائنا الادلة التي اعتمدت عليها للتشكيك في تلك الحقيقة وكذلك اعطائنا لتصورك عن كيفية تكاثر بني ادم بشرط ان يكون مدعوم بدليل
    معتبر (يعني مو تجيبلنا اسرائيليات) رغم انني اعتقد بانك لن تجد شيئا يسعفك حتى ولو بالاسرائيليات!!!!!!!!!!!!!!!!! ياعمي متى تقتنعون ان الحسن هو ما استحسنه المشرع وان القبيح هو ما استقبحه المشرع
    وتتوكلون على الله وتتركون التفلسف والتفيقه هدانا الله واياك الى سواء السبيل ورضي الله عنك وعنا

    ردحذف
  38. يا عمي الحج:- عندما تحدثت عن تحريم المتعة لماذا اغفلت الرواية(التي انت نفسك قد اوردتها ثلاث مرات في بداية حديثك عن المتعة) والتي يصرح فيها سيدنا عمر ان المتعة قد حرمها رسول الله تصريح واضح جدا واوردت فقط الرواية المتشابهة وصرت تغمزالفاروق و تؤلف عليها من خيالك حوارا بينك وبين سيدنا عمر وتقول له من حرمها؟ وهو يقول انا فتقول ولماذا انت يا عمر وليس رسول الله؟؟!! والامانة العلمية كانت توجب عليك اكمال هذا الحوار الخيالي بقول سيدنا عمر
    "انا من اعلن عن تحريمها والذي حرمها هو النبي وقد صرحت بذلك في رواية قد مرت عليك ثلاث مرات قبل قليل ولكنك تنسى بسرعة او تتناسى متعمدا!!!!!"...................الله يرضا عنك شوية امانة علمية لو سمحت لان ترا كثير من الناس
    صاروا ملحدين بسبب عدم وجود الامانة العلمية عند العلماء او عند من يتصدى لمسائل علمية او فقهية !!يا عمي والله اليهودي الي عنده امانة علمية يكسب احترام الناس ومنهم المسلمين احتراما لا يكسبه العالم المسلم الذي ليست لديه
    امانة علمية ..............بعدين يا اخي ليش تخوضون في روايات متشابهة مع وجود روايات مبينات واضحات كعين الشمس لايختلف في معناها اثنان

    فهل انتم من الذين قال الله عنهم "فاما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله" اعاذنا الله واياك من ان تشملنا هذه الاية

    ردحذف
  39. الصفعة لمن حاول ان يثبت ان نكاح المتعة كان جديدا على المجتمع في زمن النبي
    لو كان نكاح المتعة جديدا على المجتمع في زمن النبي لكان رد فعل الفتاة العامرية التي عرض الصحابيان عليها هذا النكاح كالتالي:-
    ستندهش وتقول لهما:- وما هو هذا النكاح الذي تعرضانه علي فلم اسمع بع من قبل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
    ولكنها مباشرة قالت لهما "وماذا تقدمان لي" لان هذا النكاح كان معروفا لديهم ولكن ربما لانه ليس مشهورا في الجاهلية فلم تذكره السيدة عائشة عندما تكلمت عن انواع الانكحة في الجاهلية (ثم ربما يكون كلام السيدة عائشة
    على سبيل المثال وليس الحصر ويدعم هذه الفرضية عدم قولها ولم يعرف العرب نكاحا غير تلك الانكحة الاربعة) ويدعم فرضية كون هذا النكاح ليس مشهورا هو تبيان النبي لاصحابه
    كيفية فعل هذا النكاح وفي هذا الكلام جواب على سؤالك لماذا شرح النبي طريقة هذا النكاح فانما شرح النبي الطريقة لا لان النكاح لم يكن معروفا لكن لان النكاح كان غير مشهور وغير منتشر بكثرة
    ومعلوم ان الشي الغير منتشر وغير شائع يقع في تطبيقه اخطاء فاستبق النبي ذلك ووضح الطريقة لكي لا يقعوا في اخطاء

    ردحذف
  40. الصفعة لمن حاول ان يثبت ان نكاح المتعة كان جديدا على المجتمع في زمن النبي
    لو كان نكاح المتعة جديدا على المجتمع في زمن النبي لكان رد فعل الفتاة العامرية التي عرض الصحابيان عليها هذا النكاح كالتالي:-
    ستندهش وتقول لهما:- وما هو هذا النكاح الذي تعرضانه علي فلم اسمع به من قبل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
    ولكنها مباشرة قالت لهما "وماذا تقدمان لي" لان هذا النكاح كان معروفا لديهم ولكن ربما لانه ليس مشهورا في الجاهلية فلم تذكره السيدة عائشة عندما تكلمت عن انواع الانكحة في الجاهلية (ثم ربما يكون كلام السيدة عائشة كان
    على سبيل المثال وليس الحصر ويدعم هذه الفرضية عدم قولها"" ولم يعرف العرب نكاحا غير تلك الانكحة الاربعة"") ويدعم فرضية كون هذا النكاح ليس مشهورا هو تبيان النبي لاصحابه
    كيفية فعل هذا النكاح وفي هذا الكلام جواب ايضا على سؤالك لماذا شرح النبي طريقة هذا النكاح؟؟ فانما شرح النبي الطريقة لا لان النكاح لم يكن معروفا!! بل لان النكاح كان غير مشهور وغير منتشر بكثرة
    ومعلوم ان الشي الغير منتشر وغير شائع يقع في تطبيقه اخطاء فاستبق النبي ذلك ووضح الطريقة لكي لا يقعوا في اخطاء

    ردحذف
  41. هاي وينك مولاي شو ما ترد على الاستفسارات؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!هل الآه السنة الواحد قد اخرس الهتك الاثني عشر ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1

    ردحذف
    الردود
    1. تعال يا اتباع عمر بن الصهاك الى هذه الصفحة على اليوتيوب
      https://www.youtube.com/watch?v=iLnVjqZisHU
      و عنوانها " المقطع الذي تشيع الآلاف من السنة بسببه " و انا اسمي ابو لؤلؤة الفيروزي و سترى انت و بقية اتباع ابن هند اكلة الاكباد كيف ان الهنا الواحد الاحداخرس الهكم الشاب الامرد فانتم يا وهابية يا اتباع بن تيمية تؤمنون بأن الهكم شاب امرد يلبس نعلين من ذهب و له يد و رجل و انه يضحك و سترونه يوم القيامة فانا اقول لكم تعالو الى هذه الصفحة و سترون الهكم الشاب الامرد قبل يوم القيامة

      حذف
  42. الله يسلم فمك اخي أبن النجف،
    خير جواب أجبتهم به هو قول الله تعالى عز من قائل
    إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23)
    وخير ختام تختمه مع إخوان الاسلام أعداء الله هو تأديب الله تعالى لنا حيث بلغنا في كتابه الكريم عنك فقال عز من قائل

    وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
    فقل لهم سلاما يا أخي ولا تتعب نفسك
    إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ

    بالصدفة مر معي الموضوع وكنت بتمنى لو حضرت قبل اليوم لكنت شاركتكم بعضاً منه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
    والحمد لله رب العالمين

    ردحذف
  43. اين انت يارجل؟؟ لقد سألناك سؤل منذ ستة اشهر ولم تجبنا !!! كم يستغرقك من وقت لتجيب ؟؟ ست سنين مثلا ؟؟؟!!!!!!!!!! ام هل عجزت انت والهتك عن الاجابة؟؟!!!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  44. اين انت يارجل؟؟ لقد سألناك سؤال منذ ستة اشهر ولم تجبنا !!! كم يستغرقك من وقت لتجيب ؟؟ ست سنين مثلا ؟؟؟!!!!!!!!!! ام هل عجزت انت والهتك عن الاجابة؟؟!!!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  45. سالناك اسئلة من قبل عشرة اشهر ولحد الان ما جاوبت !!شكد تريد وقت حتى تجاوب ؟؟عشر اسنين مثلا؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! لك شهر مهلة حتى تجاوب واذا ما جاوبت فــ راح اسمعك كلام ماتحب تسمعه واخليك تندم على هاية مدونتك المليئة بالاكاذيب والتدليس

    ردحذف
    الردود
    1. تعال انت و بقية اتباع عمر و اتباع ابن هند اكلة الاكباد الى هذه الصفحة على اليوتيوب
      و عنوانها " المقطع الذي تشيع الآلاف من السنة بسببه " و انا اسمي ابو لؤلؤة الفيروزي و ساتكلم معكم بالعربي الفصيح و باللغة اللتي تفهمونها فاجمعو امركم و شركائكم ثم لا يكن امركم عليكم غمة... انا بالانتظار يا اتباع ابن الصهاك

      حذف
  46. لماذا لا تجيب يا ابن النجف ؟؟؟؟؟؟؟ ،،،،،،،، إليك بهذا السؤال الإضافي (أضفه إلى قائمة الأسئلة التي تهربت منها)

    بين "إباحة الخمر" و "تحريمها مطلقا"إباحة مشروطة (للتدرج في الحكم من الإباحة للتحريم) في قوله تعالى {{ يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون }} ،،، و هو ما يعني إباحة شربها بعد صلاتي الفجر و العشاء حيث يكون هناك متسع من الوقت للإستفاقة من السكر حتى وقت الصلاة التالية (الظهر بعد الفجر ، و الفجر بعد العشاء) و تحريم شربها في الاوقات القريبة من وقت الصلاة المفروضة لإنها تمنع شاربها من تأدية الصلاة المفروضة إذا حضر وقت الصلاة و هو لا يزال سكرانا

    والسؤال هنا ،،، لماذا أحلها الله في بعض أوقات اليوم لفترة من الزمن قبل التحريم النهائي بالرغم من كونها رجس من عمل الشيطان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    و أخيرا إليك بالحديث الذي تغافلت عنه في نفس الصفحة التي أوردتها للإمام مسلم و الذي يفند شبهتك المتهافتة


    [[[ كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لنا نساء فقلنا ألا نــســتــخــصــــــي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ... ]]] ،،،،،،،،،،،،،، فالله تعالى اذن حينها بالنكاح إلى أجل لأن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا في ضيق و فقر شديدين و فوق ذلك يجاهدون في سبيل الله سفرا و ترحالا في الصحراء القاحلة و الشمس فوق الرؤوس و بالتالي لم يكن في إمكانهم الصوم لأن الصوم في الحر والجهاد مشقة فوق طاقة البشر ولأنه يستنزف طاقتهم التي يحتاجونها في نزال العدو ، فخفف عنهم سبحانه لهذا الظرف الإستثنائي الذي لن يتكرر في تاريخ الأمة الإسلامية (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) ،،، علما بأن إعتماد التمر غذاء أساسيا كما كان الحال عند العرب يحرك الشهوة بصورة اكبر من الأطعمة الأخرى ، وكذلك الأجواء الحارة و الرياضة و السير و ركوب الخيل من مثيرات الشهوة ، لذلك طلب الصحابة رضوان الله عليهم الإستخصاء لأن كل ما سبق إجتمع مع فحولتهم الإستثنائية ، و لم يكن من استطاعتهم الصوم لانهم في جهاد و يحتاجون كامل قوتهم وطاقتهم في القتال ، وكذلك على سفر في درجات حرارة تصل إلى 55 درجة لا يمكن معها الصوم ليتصبروا به في رحلة العودة !! ،، فأباح لهم العليم اللطيف الخبير النكاح إلى أجل

    و أطرح عليك سؤالي مرة أخرى ،، لماذا أحل الله الخمر في بعض أوقات اليوم لفترة من الزمن قبل التحريم النهائي بالرغم من كونها رجس من عمل الشيطان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    معاك 18 سنة عشان تجاوب ! :) :)

    ردحذف
  47. إلى أن يأتي الرد ، إلى الإخوة القراء بعض الإيضاحات الإضافية

    الكثير من الصحابة رضوان الله عليهم كانوا من الشباب رقيق الحال الذين لم يكن في مقدورهم الزواج ، وكانوا يتصبرون على ذلك (أثناء مكوثهم في المدينة في غير الغزوات) بالصوم عملا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،، عن ابن مسعود قَالَ : " كُـــنَّــــا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لَا نَـــجِــــدُ شَيْئًا فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ منكُم الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ) رواه البخاري (5066) ومسلم (1400)

    لذلك قال أحد الصحابة في صحيح مسلم [[[ كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لــيــــس لـــنـــا نــســـاء فقلنا ألا نـسـتــخــصــي فنهانا عن ذلك ثم رخـــــص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ... ]]] ،، فقوله ليس لنا نساء هو نفس قول ابن مسعود رضي الله عنه [[ كُـــنَّــــا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لَا نَـــجِــــدُ شَيْئًا ... ]]


    و هؤلاء هم الذين قال الله تعالى فيهم {{ لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا ۗ }} فقوله تعالى : ( للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله ) يعني : المهاجرين الذين قد انقطعوا إلى الله وإلى رسوله ، وسكنوا المدينة وليس لهم سبب يردون به على أنفسهم ما يغنيهم ، و قوله ( لا يستطيعون ضربا في الأرض ) يعني : سفرا للتسبب في طلب المعاش . والضرب في الأرض : هو السفر ; قال الله تعالى : ( علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله ) [ المزمل : 20 ] ،،،،، و قد أمر الله تعالى هؤلاء الاطهار الغر الميامين بالتعفف عن الزنى و ما يقرب إليه من قول أو فعل قائلا جلا شأنه {{ وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ }}

    و قد كان سبيلهم إلى التعفف هو الصوم عملا بوصية الرسول صلى الله عليه و سلم للشباب من الصحابة الفقراء ،،، فلما غزوا مع رسول الله ص تعذر عليهم الصوم لتعارضه مع متطلبات الجهاد ، وإجتمع ذلك مع مشقة الحر و السفر التي لا يجوز معها الصوم ،، فرخص لهم رسول الله الذي لا ينطق عن الهوى بـ "النكاح إلى أجل" نظرا لهذا الظرف الإستثنائي الذي لن يتكرر في تاريخ الأمة الإسلامية ، حيث كان الصحابة قلة قليلة و لم يكن هناك غيرهم ليقوم بعبء نشر الإسلام و الدفاع عنه

    فلما تعذر الاخذ بأسباب العفة من أجل أداء واجب شرعي (فرض عين) ، رخص الله لهم "النكاح إلى أجل" أثناء الغزوات لأن الله تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها ،،،، و عندما فتح الله على المسلمين بفتح خيبر و إنتقلوا إلى حال اليسر رفع الله تعالى الرخصة ،، ثم رخص لهم مرة اخرى في عام الفتح (بعد نقض صلح الحديبية) لتشابه الظروف الداعية للرخصة ،، ثم حرم عليهم نكاح المتعة إلى يوم القيامة بعد فتح مكة حيث إنتقل المسلمون لمرحلة الدولة و التمكين ، و التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم [[ لا هجرة بعد الفتح ]] ،، و قال ىتعالى عنها {{ الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور }}

    ردحذف
  48. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف