بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

الشيخ الألباني يُسقِط صحيح البخاري وصحيح مسلم وبقية الكتب التسعة بتوهين بعض الرواة

وبه تعالى أستعين
اللهم صل على محمد وآ ل محمد وأحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي






السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته

وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد

الموضوع لم يكتمل بشكل نهائي وأعمل على إنهائه إن شاء الله تعالى قريبا بحولٍ من الله وقوته ولكن أحببت أن أشارك ببعضا منه حتى حين

كالمعتاد هذا الخطاب أوجهه لمن يستحق الخطاب من إخواني المسلمين السنة والشيعة الراغب في المعرفة وممن قدّر الله تعالى له أن يكون مِصداقاً لقوله تعالى منبها ثلةً ( الذين آمنوا ) نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم والمسلمين أجمع منهم حيث قال عز من قائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ سورة المائدة (8)
وقد بين لنا الله تعالى في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من "الذين آمنوا" أن ينصف نفسه أصلا عوضا أن ينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس

أخوكم الفقير الى رحمة ربه

ابن النجف
 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد
هذه الروايات هي التي إستشهدنا بها في موضوع إثبات صحة حديث ( من سب عليا فقد سبني ) الذي ضعفه الألباني بإسقاطه أحد رواة البخاري وإتهامه بالإختلاط في رواية حفيده إسرائيل عنه ( الموضوع في الرابط أدناه )
وللتذكير نضع ما قاله الشيخ الألباني بالسبيعي في معرض تضعيفه الرواية , والذي به أسقط روايات البخاري أدناه وبين لنا ضعفها

المصدر - ضعيف الجامع الصغير

هذه الآن الرواية من كتابه السلسلة الضعيفة الذي أشار إليه الشيخ الألباني في تضعيفه للرواية في ضعيف الجامع , في المجلد الخامس صفحة 336
 

حَكَم الشيخ الألباني على سماع إسرائيل عن جده ( السبيعي ) أنه كان بعد الإختلاط ( وبينا في صفحة - من سب عليا فقد سبني - أن بعضهم عده شيخوخة ولم يعده إختلاطا )
ها نحن نعطي للشيخ الألباني في مثواه عشرات الروايات المشابهة بالإسناد لمن أشكل عليهما وبسببهما الرواية ( إسرائيل عن أبي إسحاق ) ونسأل الشيخ الألباني أو من يقوم بمقامه هذا اليوم ,
سؤال بسيط وبريء
كيف أستطاع الشيخ الألباني أن يُميز بين رواية من سب عليا فقد سبني وبين هذه الروايات أدناه وغيرها الكثير من رواية إسرائيل عن أبي إسحاق وكلها نفس السند ( وأقصد فقط إسرائيل عن أبي إسحاق ) فأسقط تلك ولم يجرؤ أن يتكلم في هذه
والله إنها قسمة ضيزى

أولا - صحيح البخاري




































ثانيا - صحيح مسلم - 



السؤال الذي يجب أن يسأله الأخ السني
لماذا يريد الشيخ الألباني أن يُسقِط الصحاح ولصالح من , وكيف سنثق ببقية أحكامه إذا أسقط ما رأيناه من إسناد بإسقاطه رواية ( من سب عليا فقد سبني ) لإنها عن نفس الشخص ( إسرائيل عن أبي إسحاق )
أعتقد أن السبب في محاولته إسقاط هذه الرواية الصحيحة دون الأُخريات , أنه بقبوله هذه الرواية سيُحكم بسببها على معاوية الذي ثبت له ولنا أنه سب أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام بما لا يريده بحقه

وقد أثبتنا ذلك في هذا الموضوع أدناه


يتبع
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون 
والله ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بغداد في 13-5-2014



بعد أن رددت على الأخت آملة البغدادية ذهبت الى حيث اشارت في منتداهم وأستغربت هذه الألفاظ من بنت بلدي ومن إخواننا السنة في العراق ( حسب ما يوحي لي أسم البغدادية ) وأستغربت أكثر من كونها مشرفة
فكيف سيكون رواد منتداهم إذا كان الإشراف بهكذا ألفاظ
نسأل الله تعالى لنا ولها ولجميع خلقه تعالى الهداية لما يحبه تعالى ويرضاه

ابن النجف
بغداد 2-12-208






























































هناك 4 تعليقات:

  1. عاشت ايدك استاذ على هذا الموضوع القيم و نشكر جهود و تعبك

    ردحذف
    الردود
    1. ويديك أخي الكريم

      ممنون

      اللهم صل على محمد وآل محمد

      حذف
  2. هي تخرصات وجهل عميق ،والمسألة قتلت بحثا من قبل العلماء ،إن ما فعله الشيخ الألباني مع الصحيحين لا يسمى تعديا، وإنما هو من قبيل اجتهاد العلماء الذي أقره علماء الأمة؛ ولهذا وجدنا الشيخ الألباني يدافع بشدة عن الصحيحين وأحاديثهما التي توجه إليها المطاعن من جانب بعض المتقدمين والمتأخرين، ولم يكن نقده بدعا، فقد سبقه خيرة النقاد الأفذاذ إلى ذلك.


    ولو كان ابن النجف ومن تلقف عنه صادقين فيما يقولون لذكروا ان تضعيف الالباني انما للحديث الذي فيه زيادة (ومن سبني فقد سب الله) ،وسبب الضعف بالاضافة الى اختلاط السبيعي ،فهناك عبدالله الجدلي فهو ليس من رجال الصحيحين وهناك اسباب اخرى ذكرها،لامجال لسردها ...


    الامر الاخر ،ان الامام الالباني يتكلم عن طرق الرواية والسند لا عن اضطراب المتن،وقد صحح طريقا آخر عند النسائي في السنن الكبرى وعند الحاكم و في الشريعة للآجري و عند أحمد وذكره الألباني في الصحيحة ((من سب عليا فقد سبني )).


    أما سؤالك الثاني فراجع ( السلسلة الصحيحة) (2223) فقد اجاد وافاد فيها الشيخ الالباني رحمه الله وبين اسباب ذلك فاذا كنت باحثا عن الحقيقة فارجع اليها ...أخي الكريم ليس عيبا أن تفصح عما تعتقده ،لكن العيب عندما تنقل من ابن النجف ولذي يقتطع مايوافق بدعته ،ويسمي ذلك تحقيقا ...عليك ان ترجع لما قاله العلماء في ذلك ...واتمنى على ابن النجف وتلاميذه ان ينقحوا كتبهم الحديثية اولا ثم يتكلموا على كتب الغير ...
    وصدق من قال:
    من تكلم في غير فنه اتى بالعجائب ،،،،، ملاحظة أن الرد منقول من منتديات أهل السنة في العراق بقلم الأستاذ ياس

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      الأخت الكريمة آملة

      نعم أخوك الفقير الى رحمة ربه ابن النجف ليس من العلماء ولا حتى من طلاب العلم

      ولكن قرأنا أسباب توهين الشيخ الألباني لحديث من سب عليا فقد سبني أو توهين غيره لحديث الأسود بن يزيد عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن معاوية لما سألها عن منازعة رجلا من الطلقاء ( يقصد به معاوية ) لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الخلافة

      فنراهم يوهنون الأحاديث بحجة
      1- تدليس أبي إسحاق السبيعي وعنعنته
      2- رواية حفيده إسرائيل عنه بزعم أنه أستمع إليه بعد الإختلاط

      وبينا في صفحة الموضوع الخاصة بموضوع ( من سب عليا ) أن سماعه منه قبل افختلاط بشهادة أئمة هذا الفن وليس من إجتهاد ابن النجف أو خبرته في هذا الفن

      ولم أقم إلا بجمع ما قيل ووضعه بين أيدي الإخوة الكرام من السنة والشيعة لأسهل عليهم عملية البحث والقراءة

      وما وضعته من صحيح البخاري ومسلم ويوجد غيره كثير لم أضعه هو مجرد لبيان أن البخاري قد روى بنفس الطرق التي رفضها من عمل على توهين الأحاديث الخاصة بالرجلين في صحيحه

      ولم ينقل رواية واحدة فقط أو بضعة روايات

      بل نقل عشرات الروايات بهذا الطريق

      ونقل عشرات الروايات برواية أبي إسحاق بطرق منفردة عن إسرائيل وبالعنعنة

      فرفضهم للأحاديث بهذه الحجة هي حجة واهية وكتم للعلم

      أما ما قاله الأخ ياس فيما نقلته فهو غير منصف بحقنا ونرجو أن يقرأ ما وضعناه ليتفهم إن شاء الله تعالى ما فعلناه

      وليعلم أنه لا يوجد لديه تلاميذ ولا هو من أصحاب القرار في تنقيح شيء

      فأخوكم رجل عامي عادي جدا

      تحياتي

      والحمد لله تعالى رب العالمين

      اللهم صل على محمد وآل محمد

      حذف