share us on

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

شيء عن مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - كنا نبور أبناءنا بحب علي بن أبي طالب - سعيد الجد طيب المولد - شقي الجد رديء الولادة

وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد

كنا نبور أبناءنا بحب علي بن أبي طالب - كنا نعرف منافقينا بحب علي بن أبي طالب -
مناقب الأسد الغالب مُمزق الكتائب ومُظهر العجائب ليث بن غالب أمير المؤمنين أبي الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه -  شمس الدين أبو الخير ابن الجزري
عن الوليد بن عبادة بن الصامت عن أبيه عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال كنا نبور أولادنا بحب علي بن أبي طالب فإذا رأينا أحدهم لا يحب علي بن أبي طالب علمنا أنه ليس منا وأنه لغير رشده.
قوله لِغَيْرِ رِشْدِهِ هو بكسر الراء وإسكان الشين المعجمة، أي: ولد زنا وهذا مشهور من قبل وإلى اليوم، معروف أنه ما يبغض عليا رضي الله عنه إلا ولد زنا وروينا ذلك أيضا عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ولفظه كنا معشر الأنصار نبور أولادنا بحبهم عليا رضي الله عنه فإذا ولد فينا مولود فلم يحبه عرفنا أنه ليس منا.
قوله: نبور بالنون والباء الموحدة وبالراء أي نختبر ونمتحن.






الرياض النضرة في مناقب العشرة - الجزء الأول 

ذكر اختصاصه وزوجه وبنيه بأنه -صلى الله عليه وسلم- حرب لمن حاربهم, سلم لمن سالمهم:

عن زيد بن أرقم أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لعلي وفاطمة والحسن والحسين: " أنا حرب لمن حاربهم, سلم لمن سالمهم " خرجه الترمذي.

وعن أبي بكر الصديق قال: رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خيم خيمة وهو متكئ على قوس عربية, وفي الخيمة علي وفاطمة والحسن والحسين فقال: "معشر المسلمين, أنا سلم لمن سالم أهل الخيمة, حرب لمن حاربهم, ولي لمن والاهم, لا يحبهم إلا سعيد الجد طيب المولد, ولا يبغضهم إلا شقي الجد رديء الولادة".






 سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتواليعبد الملك بن حسين بن عبد الملك العصامي المكي - الجزء الثالث

الحديث الثاني والستون

عن زيد بن أرقم أن رسول الله قال لعلي وفاطمة والحسن والحسين أنا حرب لمن حاربهم سلم لمن سالمهم أخرجه الترمذي

وفي رواية عن أبي بكر الصديق قال رأيت رسول الله ختم ختمة وهو متكئ على فرش عربية وفي الخيمة علي وفاطمة والحسن والحسين فقال معشر المسلمين أنا سلم لمن سالم أهل الخيمة حرب لمن حاربهم ولي من والاهم لا يحبهم إلا سعيد الجد طيب المولد ولا يبغضهم إلا شقي الجد رديء الولادة

الحديث الثالث والستون

عن عائشة رضي لله عنها قالت قال رسول الله لما حضرته الوفاة ادعوا لي حبيبي فدعوا له أبا بكر فلما نظر إليه وضع رأسه ثم قال ادعوا لي حبيبي فدعوا له عمر فلما نظر إليه وضع رأسه ثم قال ادعوا لي حبيبي فدعوا له عليا فلما رآه أدخله معه في الثوب الذي كان عليه فلم يزل يحضنه حتى قبض ويده عليه أخرجه الرازي قلت قد تقدم في ذكر وفاته أن أبا بكر رضي الله عنه يوم وفاته كان غائبا بالسنح لما رآه أصبح مفيقا يوم الاثنين فأذن له فلم يعد إلا وقد توفي فلينظر إلى وجه التوفيق بين ذاك وبين قوله هنا فدعوا له أبا بكر فلما نظر إليه وضع رأسه ولو لم تقيد هذه الواقعة بقوله لما حضرته الوفاة لكان وجه التوفيق ممكنا يحمل وقوعها على ما قبل عزم أبي بكر إلى السنح فليتأمل

 

 









يتبع

والحمد لله تعالى رب العالمين

والله تعالى أعلم

اخوكم الفقير الى رحمة ربه

ابن النجف

بغداد في 16 - 10 - 2021

9 - ربيع الأول - 1433


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق