بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { والْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) } صَدَقَ اللَّه الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

معاوية يسب ويأمر بسب علي بن أبي طالب حسب شهادة كبار علماء السنة


وَبِه تَعَالَى أَسَتعَيِّن
اللَّهُمّ صِلّ عَلَى مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد وَأَحْلُل عقدة مِن لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلَي





السّلام عَلَيك سَيِّدَي يارسول الله يا مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آلك الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين وَعَلَى أمِك وَأَبِيك وَعَلَى أَجدادَك الغُر الْمَيَامِين لاسِيَّمَا جدِك عَبْد المُطَّلِب وَأَعْمَامَك أَبُو طَالِب وَالْحَمْزَة وَالْعَبَّاس وَرَحْمَةُ الله وبركاته
وَصْلِ اللَّهُمّ عَلَى نَبِيِّنَا الْعَرَبِيّ الْأُمِّيّ الْقرَشِيّ الْمُصْطَفى مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَعَلَى آله الطَّيِّبِين الطَّاهِرِين المُطَهرين
الموضوع لم يكتمل بشكل نهائي وأعمل على إنهائه إن شاء الله تعالى قريبا بحولٍ من الله وقوته ولكن أحببت أن أشارك ببعضا منه حتى حين

كالمعتاد هذا الخطاب أوجهه لمن يستحق الخطاب من إخواني المسلمين السنة والشيعة الراغب في المعرفة وممن قدّر الله تعالى له أن يكون مِصداقاً لقوله تعالى عز من قائل منبها ثلةً الذين آمنوا  (نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم والمسلمين أجمع منهم
قال الله تعالى عز من قائل
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (8) سورة المائدة
وقد بين لنا الله تعالى أيضا في محكم كتابه العزيز
أن أكثرهم للحق كارهون
فلا أتوقع ممن يكره الحق وليس من الذين آمنوا أن ينصف نفسه , فكيف سينصف غيره
والله تعالى من وراء القصد وهو تعالى أعلم بما تخفيه الأنفس
وهو تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق
أخوكم الفقير الى رحمة ربه
ابن النجف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وبعد











ملاحظة: أي رابط لا يعمل أرجوا الإشارة لي بتعليق في نهاية الصفحة كي أصححه وأنا لله تعالى ولكم من الشاكرين

كلنا يعلم أن أهل البيت عليهم الصلاة والسلام قد خصهم الله تعالى بمنزلة لم يختص بها أحداً من العالمين , وقد حفظ الكثير من الأمة لهذه الثلة الطاهرة هذه المنزلة ولكن البعض منهم قد خلط بين هذا الحِفظ لتلك المنزلة والوصية الإلهية لهم بمودة ذي القربى وأهل البيت خاصة بحب من عاداهم وموالاتهم وهذا من أعجب ما يمكن أن يراه المرء والأعجب منه أنه فقط فيما يخص أهل البيت عليهم الصلاة والسلام
وإذا قرأ المسلمون هذا الحديث يجب أن يقفوا عنده ففيه جنة ونار حيث قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما نصه


يقينا سيقول القائل أنه لا يوجد من يبغض أهل البيت عليهم الصلاة والسلام اليوم
 والجواب صحيح أتفق معكم أنه لا يوجد هكذا شخص يصرح بهكذا شيء على الإطلاق ولكن حين تقف وتدافع عن من يبغض أهل البيت عليهم الصلاة والسلام , أو تحب من يفعل ذلك أو توالي من يفعل ذلك فماذا تكون ؟؟؟؟
لأُقرب الصورة للأذهان اليوم لو أتى شخص يسب ويبغض والدنا يقينا أننا لا شعوريا سنتخذ موقفا منه وبلا أي شك وريب وهذه طبيعة الإنسان التي جَبَل الله تعالى عليها خلقه فتراه أنه ذو موقف شديد 
وحين يأتي الأمر لشخص يقع في الصحابة عامة تراه يتخذ موقفا حازما أيضا وهذا لا بأس فيه وجميل منهم أن يتخذوا هكذا موقف كونه يتوافق مع ما فُطر المرء عليه
لكن العجيب أنه حين يأتي الأمر الى أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم - الذين هم يقينا أفضل من جميع الصحابة مجتمعين - يجِف القلم وترى أنه لا ينبس ببنت شفة ويسكت وكأنه على رؤوسهم الطير
( وسيتثبت كل قاريء من الإخوة السنة من الذي قلته بنفسه الآن بعد عرض كل الأدلة وسيرى مع نفسه صحة إدعائي )
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
فحين يقع شخصا من الصحابة في أهل البيت عليهم الصلاة والسلام فيرد عليك بكل برود تلك أمة قد خلت تارة ... وهؤلاء صحابة يجوز السباب بينهم تارة أخرى .... متناسين أن الله تعالى لا يقبل بالسب ولا النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقبل بالسب حيث قال صلى الله عليه وآله وسلم عن ذلك النهي بنص الحديث في صحيح البخاري والحكم على كل من يسب واحد لا يكون إثنين وهو التالي
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَرْعَرَةَ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ زُبَيْدٍ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا وَائِلٍ { عَنْ الْمُرْجِئَةِ فَقَالَ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ } 
وهذا الحديث في صحيح البخاري فيما يخص منزلة الصحابة 
حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ الْأَعْمَشِ قَالَ سَمِعْتُ ذَكْوَانَ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ { قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ } تَابَعَهُ جَرِيرٌ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ دَاوُدَ وَأَبُو مُعَاوِيَةَ وَمُحَاضِرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ 
فلماذا يقبلون بسب أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام والخروج عليهم وقتالهم ؟؟؟ 
وهم لم يرضونه في المجمل لعموم الصحابة باديء ذي بديء لكن حين يأتي على إنفراد فيصطف الجمع وراء الخليفتين العمرين مثلا وزوجة النبي صلى الله عليه وآله وسلم تارة وخلف معاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد مثلا وأخرين يُعدون على الأصابع تارة أخرى وتراهم مدافعين عنهم ويذودون عنهم بكل ما أوتوا من قوة 
الجواب على هذا السؤال أحد سببين
الأول:
إما أنهم يجهلون بحقيقة السب أو القتال ضد أهل البيت عليهم الصلاة والسلام ولم يصلهم الخبر ذلك السب خاصة وهم عموم المسلمين من أهل المذاهب السنية الأربع
الثاني:
فئة أخرى تعلم وتقبله وتدافع عنه وقد سمى المسلمون كافة من كل طوائفهم ( من سنتهم وشيعتهم ) تلك الفئة بالنواصب وهم الذين يبغضون أهل البيت عليهم الصلاة والسلام ومثلهم الخوارج ( والخوارج فئة إنقرضت بشكل عام ولن تجد لها أتباع )
وتحاول هذه الفئة أن تُظهِر للإخوة من السنة أن إخوانهم المسلمين الشيعة حين يطلقون على شخص ما ناصبي فإنهم يعنون بهم عموم السنة وهذا من أسخف ما قيل ولكن مع الأسف ذهب كثيرا الى تصديق هذا البهتان بسبب الثقة العمياء التي أعطوها لبعض الملتحين الجدد 
بعد هذه المقدمة التي أطلت فيها قليلا أقدم للإخوة من الفئة الأولى التي تجهل بحقيقة ما حصل من سب أو قتال لأهل البيت عليهم الصلاة والسلام ولم يُطلعنا عليها العلماء لغاية في أنفسهم اقدم هذه الصفحات التي سابرز فيها الأدلة الصحيحة المعتبرة التي يقر بها أخواني السنة كي تكون حجة عليهم يوم الحشر ويوم يقفون ذلك المشهد العظيم ويُسألون عن سبب الجمع بين حب أهل البيت عليهم الصلاة والسلام وأعدائهم 
اللهم أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمداً وآل محمد وأخرجنا اللهم من كل شر وسوء أخرجت منه محمدا وآل محمد يامن على كل شيء قدير 
هذا الخطاب أوجهه للفئة الأولى التي لا تعلم ولم يصلها الخبر بهذا السب من قبل معاوية للإمام أو الخليفة الرابع علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وإلا فالفئة الثانية فقد ثبت للسلف قبلنا انه لو نزل لهم قرآن كريم بذلك فلن يقبلوه فكيف ببعض أدلة من لدن من هو أدنى مثل حالي 
وسأدرج هنا بعض المصادر التي تثبت أن معاوية قد وقع في الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وسبه وأمر بعض الصحابة بسبه والطعن به
وبعد أن نعرض الأدلة سنبين ما لسب الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام من قصاص حسب حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لكن أولا سأبدا بعرض الروايات التي تثبت أن معاوية قد قام بذلك الفعل القبيح والمصادر هي كالتالي 
المصدر الأول
1- صحيح مسلم

  وسيدعي الكثير إنصياعا منهم لما يُلقنونه من المنتديات - كونهم سيسلمون العقول لغيرهم للحكم على ما نضع ولا رأي لهم مع الأسف - تبريرات ممن هم على خط معاوية أن الحديث الذي سقناه من صحيح مسلم فيقول
لم يثبت فيه أن معاوية سب أو أصلا أمر بسب الإمام علي عليه الصلاة والسلام
حيث سيقول أن معاوية يتسائل فقط عن سبب عدم سب سعد بن أبي وقاص للخليفة الرابع علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام لا غير والعجيب أنه يغض النظر عن كلمة
(أمر معاوية سعداً)
فبماذا أمره إذن إن لم يكن الذي أمره هو السب فيكون سعد قد أمتنع فيكون سؤال معاوية ما منعك أن تسب !!!؟؟؟
وكي لا نطيل القال والقيل والأخذ والرد فنقول له ولهم سنُقِر أعيُنكم , حيث يشاء اللهه تعالى أن يكفينا الرد على ذلك القائل ( الناقل لردد غيره ) أو ربما شخص مشكك من نفسه وسنجعل الجواب عليهم وعلى تبريرهم السقيم يأتي من :
أولاً
من على لسان شيخ الإسلام بن تيمية الغني عن التعريف ومعورف هواه يقينا للجميع وأتصور أن كلامه يأتي عن دراسة وليس قول شطط ساقه في مجلس ما لا يحسب له حساب ، خصوصا أنه هنا يعرضه في معرض رده على رافضي وهو هنا يدافع عن منهج معاوية ومدرسة الخلفاء بكل ما أوتي من قوة وهذهه شهادة لن يقدر أحد أن يرد عليها إلا إذا كان جاهلا أو ممن سيطعن بأبن تيمية
حيث يصحح الشيخ بن تيمية الحديث الذي أورده ذلك الرافضي في معرض عرضه لأحاديث ساقها في منهاج السنة - نفس الحديث الذي سقناه في صحيح مسلم كمصدر أول - فيُقِر الرجل ( ولا أدري هل كان ذلك سهواً أو أن الله تعالى أجرى الحق على لسانه كي يكون مصدراً معتمداً لا لبس فيه لمن يتبعه ) أن معاوية كان قد أمر سعدا بالسب حسب قول الشيخ وهاهو أنقله مصوراً بعد مقدمة بسيطة
 المصدر الثاني
منهاج السنة النبوية - بن تيمية
وسأضعه مصوراً بطبعيته ( ذات الأربع أجزاء والثمانية أجزاء )
أعطي مقدمة أولا أشرح فيها لإخوتي القراء ممن لا يعرف ماهو كتاب منهاج السنة "النبوية" الذي سنورد منه الدليل ومن يعرف الكتاب فليذهب مباشر الى حيث اللون الأزرق بعد أسطر
كتاب منهاج السنة هو كتاب ألفه بن تيمية للرد على الرافضي (الحسن بن يوسف بن المطهر المعروف بالعلامة الحلي) كان قد الف كتاباً أسماه (منهاج الكرامة) كان قد ساق فيه الكثير من الأحاديث التي في كتب الأخوة السنة
فقام بن تيمية بالرد على ذلك الكتاب كما أسلفنا ورد تلك الروايات والأحاديث داحضا تلك الأحاديث تارة بين مضعف لقسم منها (معتبرا الحديث ضعيف السند) أو منكراً لصدور بعضا آخر منها (بإعتباره حديث منكر) ومصححا بعضها تارة أخرى لكن يفسرها بالهوى الذي هو عليه أو بالمفهوم الذي يراه هو مناسباً حسب نهجه ومنهجه والمدرسة التي ينتمي إليها....
ففي الفصل العاشر من منهاج السنة الجزء الثالث في الصفحة رقم تسعة من طبعةة الأربعة أجزاء (أو الجزء الخامس صفحة ستة وثلاثين من الطبعة ذات الثمان أجزاء) يورد الرافضي أحد عشرة حديثا من ضمنها ذاك الحديث
(حديث الأمر بالسب) من صحيح مسلم 
قام  بن تيمية بردِهِن جميعا ( العشرة الأول ) خلا واحداً منهن وهو حديث صحيح مسلم الذي وضعناه كأول مصدر 
هنا سنعرض تصحيح الشيخ بن تيمية لحديث السب ولم يقوم بالتعليق عليه ولم ينفي وقوع السب بل ذهب ليبين الفضائل في الحديث التي أوردها الصحابي سعد بن أبن وقاص الذي أمتنع من أن يسب الإمام علي بن أبي طالبب عليه الصلاة والسلام - حسب أمر معاوية له - معللاً إمتناعه عن السب للأسباب التي ساقاهاا في  الحديث وما لعلي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام من الفضائل 
وقد وضعت أمام كل حديث من الأحد عشر حديثا رقما كي يسهل على القاريء حساب العدد الذي قلنا عنه (الأحد عشر حديثا)
هذا من الطبعة ذات الأربع أجزاء


  وهذا من الطبعة ذات الثمانية أجزاء


 كما رأينا أن الشيخ بن تيمية لم ينكر لا الحديث ولا الأمر بالسب لأنه يعلم علم اليقين أنن ذلك الأمر كان واقعا من معاوية
الى هنا إنتهينا من عرض الدليل الثاني من أدلة سب الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام من قبل معاوية
وسأعضد ذينك المصدرين من صحيح مسلم ومنهاج السنة بمصادر أخرى من سنن الترمذي وسنن بن ماجة ( لاحقا أدناه) .... بعدد أن أبين للأخوة حقيقة أخرى أقر بها الشيخ بنن تيمية في معرض رده على الرافضي في باب آخر حول قضية سب الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة  والسلام
وهذه الشهادة عجيبة وخطيرة وصريحة جدا ولا أدري كيف وضعها في كتابه حيث يشهد بها الشيخ بن تيمية لصالح الإمام علي من حيث يعلم أو لا يعلم فأراد مدح الشيخين والصحابة فذمهم
وصِرتُ على يقين حين قرأت ما خطت يمين ذلك الرجل أن المرء عامة مهما علا قدره وكبر علمه حين يستميت للدفاع عن شخص ما أو فكرة ما يغفل عن الكثير خصوصا إذا كان على باطل , وهاهو يفضح ما تخفيه سريرته من غل تجاه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
حيث أنه بدفاعه عن من يدافع عنهم في كتابه سقط منه كثير من القول مثل تلك التي سبقت في حق معاوية وهذه السقطة التالية من الكثير من السقطات التي أتت في كتابه ذاك
والتي بها أسقط الكثير من الصحابة والتابعين
من حيث يدري أو لا يدري فقد إستحق الكثير منهم بتلك الشهادة وصف "المنافق" كماا سأبين في آخر المقال وهنا طبعا لم يحدد هوو الأسماء بل جعله بالعموم
حيث قال في الجزء الرابع من كتابه منهاج السنة صفحة 37 ( طبعة الأربع أجزاء) في حق الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ما نصه بعد أيراد نصا يبين فيه حب الصحابة والتابعين لأبو بكر وعمر أورد هذه العبارة التي هي بيت القصيد
"ولم يكن كذلك علي فإن كثيراً من الصحابة والتابعين كانوا يبغضونه ويسبونه ويقاتلونه"
الرجاء الإنتباه والتركيز على كلمة (كثيراً)
وشخص مثل هذا الرجل في منزلته العلمية التي أستحق عليها لقب (شيخ الإسلام) عند أتباعه , فهو حين يضع الكلمة يعني ما تعنيه بالدقة فلا يمكن أن يضع كلمة هكذا سهوا وفي هكذا عبارة خاصة وفي هكذا كتاب على وجه الخصوص -أكررها مرة أخرى أنه هنا يضعها في معرض رده على شخص رافضي - فلن تأتي من مثله هكذا كلمة في مُؤلف كهذا قد ألفه للذب عن الصحابة شططا
وإن تنزلنا وقلنا أنه لم يعني بالكثير بالمعنى الذي تعنيه فلنقل بعض الصحابة والتابعين - وسيرى الإخوة أنه غير واقعي - فهو أيضا قد طعن بالبعض من الصحابة والتابعين
وسأنقل النص بالصورة من الكتاب ليطلع عليه الإخوة الذين يقولون أنهم "يحبون" أهل البيت عليهم الصلاة والسلام "ويحبون" الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
أما أولئك الذين ذكرناهم بالفئة الثانية التي تبغض عليا وتوالي من أبغضه وسبه ووصلها الدليل فهم لا يهمونا قط لإنهم ممن قد ختم الله على قلوبهم والعياذ بالله
المصدر
منهاج السنة وأضعه مصورا بطبعيته
(هذا من الطبعة ذات الأربع أجزاء) 

    هذا من الطبعة ذات الثمانية أجزاء


ومن اللافت للإنتباه بؤس هذا الطرح الذي نراه فوق حيث يبين الفئة التي كانت تبغض وتسب وتقاتل الإمام والخليفة الرابع علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وهم
فئة وطبقة الصحابة والتابعين
ويقول الشيخ بن تيمية أن كثيراً منهم ( الصحابة والتابعين ) كانوا يبغضونه ويسبونه ويقاتلونه
هل يعي ويدرك "شيخ الإسلام" ماذا وضع هنا من شهادة في هذه الصحف ؟؟؟!!!
هذا هو نفس الأمر الذي دأب الشيعة على مدى ألف وأربعمائة عام الى يومنا هذا من القول به وأنه ياإخوان هناك ممن كان يبغض علياً وهناك ممن كان يسب علياً فكيف تقبلون بهم كناقلين لحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والسماء تشهد - حسب أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الصريحة والثابتة والمتفق عليها - بنفاقهم بسبب ذلك البغض والسب ؟؟؟؟
أما الذين يقاتلونه فقد باتوا معروفين للقاصي والداني 
ولا ننسى كلمة (كثيراً) منهم
ويضيف الشيخ بن تيمية أن الذين يبغضون ويسبون أبا بكر وعمر هم فئة الرافضة والنصيرية والغالية والإسماعلية 
والأدهى أنه لم يلتفت الى هذه الحقيقة حيث قال 
إن الذين يحبون ذينك " يقصد الشيخين " أفضل وأكثر 
ولو كان نفس ذلك النوع (الأفضل ) والكم ( الكثرة) ممن أحب علياً عليه الصلاة والسلام أيضا لما جعلهن "شيخ الإسلام" منقبتين للشيخين دون علياً عليه الصلاة والسلام يتفاخر بهما وإلا لما ذكرهن أصلا هنا وتصريحه واضح جلي حيث قال مانصه 
" لكن معلوم أن الذين أحبوا ذينك أفضل وأكثر , وأن الذين أبغضوهما أبعد عن الإسلام وأقل , "بخلاف علي, فإن الذين أبغضوه وقاتلوه هم خير من الذين أبغضوا أبو بكر وعمر" 
{ خير = الصحابة والتابعين } 
سأترجم قول الشيخ بن تيمية بتبديل الكلمات فقط وسيعرف القاريء بسهولة ماذا يقول الرجل والنص موجود كي لا يدعي أحداً أني بترت أو ماشابه فقط أستبدل الكلمات للتوضيح ليس إلا.... إذن هذا القول الذي تحت الآن هو ليس قول بن تيمية بل تصرف مني بقوله فقط للتوضيح لمن ربما لم يعي ما يقول الرجل 
" لكن معلوم أن الذين أبغضوا ذينك " أبا بكر وعمر" أبعد عن الإسلام وأقل ( ويعني بهم هنا الذين سماهم فوق - الرافضة والنصيرية والغالية والإسماعيلة), وأن الذين أحبوهما أفضل وأكثر ( يعني الصحابة والتابعين )
"بخلاف علي , فإن الذين أبغضوه وقاتلوه هم خير من الذين أبغضوا أبو بكر وعمر (أي الصحابة والتابعين) 
طيب لنتفق معك ياشيخ بن تيمية إن الذين يبغضون "الشيخين" لم يكونوا ذا قيمة وشأن (بمعنى القول) لإن الذين يحبونهم كانوا هم الأهمم وهم فئة الصحابة والتابعين وقد أتفقنا أنهم نفس الكم والنوع ( حسب قولك في كلمة كثير ) الذي أبغض علياً عليه الصلاة والسلام كما نوهنا لهه فيما سبق
أُذكر الإخوة بالحديث الذي سقت في أول المقال
والذي نفسي بيده , لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار )
سؤالي عن من أبغض عليا عليه الصلاة والسلام من الصحابة والتابعين وعلي عليه الصلاة والسلام  كما نعلم من أهل البيت عليهم الصلاة والسلام فما حكمهم أيها الأخ المسلم؟؟؟
هذا الجواب سيجعلك تقف يوم الحشر إما فرحا أو مع هؤلاء الصحابة والتابعين الذين أبغضوا عليا عليه الصلاة والسلام
ونزيدك من الدليل كي لا يكون لك حجة أنك لم تعلم
 فما حكم هؤلاء "الصحابة والتابعين" الذين أحبوا أبا بكر وعمر على كثرتهم وأفضليتهمم التي قلت بها - نفس هذه الفئة التي تتكلم عنها ما حكمها "ببُغضها وسبِها " ... لمن قال الله تعالى فيه على لسان أخيه وأبن عمه النبي الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالأحاديث الصحيحة والمتفق عليها بين جميع طوائف المسلمين مخاطبا علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ما نصه 
من أحب عليا فقد احبني ومن أحبني فقد أحب الله عز وجل ومن أبغض عليا فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله عز وجل )

إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إلي إنه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق قال الشيخ الألباني - صحيح
وهذه الشهادة من شيخ الإسلام بن تيمية أراد فيها مدحا فذم بها الصحابة والتابعين وأسبغ عليهم صفة قبيحة جداً وتؤدي بصاحبها الى النار ليخلد فيها والعياذ بالله ألا وهي صفة
 ( النفاق )
وأراد ذما بالفئات التي أبغضت "الشيخين" حسب قوله - وهم أنفسهم الذين يحبون علياً عليه الصلاة والسلام - فأسبغ عليهم صفة الإيمان حسب حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
( فلا يمكن أن يحب عليا منافق !!)
فالحمد لله تعالى الذي أجرى الحق على لسانه وهو الذي صدح به علماء الشيعة كما قلنا على مدى ألف وأربعمائة سنة ليبينوه للناس والله متم نوره بحولٍ منه وقوة
نعود الآن الى موضوعنا الأساس وهو إثبات صدور السب والأمر بالسب من قبل معاوية في حق الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ونعرض المصادر التي قلنا آنفا أننا سنعضد بها المصدرين السابقين بعد صحيح مسلم ومنهاج السنة
المصدر الثالث
سنن أبن ماجة - السندي الحنفي

    نقل لنا بن ماجة الحديث الذي شرحه لنا السندي (الحنفي) وهو نفسه الذي سنراه في سنن الترمذي وبتخريج الشيخ الألباني وأيضا من سنن بن ماجة بتخريج الشيخ الألباني والمصنف لاحقا والمسند الجامع قائلا في الهامش في شرحه للرواية أو الحديث رقم 121
( فنال منه ) أي: نال معاوية من علي ووقع فيه وسبه , ويضيف بل أمر سعدا بالسب كما قيل في مسلم والترمذي



وقبل أن أستمر بعرض الشواهد الأخرى تلك أحب أن أنقل للإخوة نفس الحديث ( تقريبا ) ينقله أبن كثير في البداية والنهاية لكن ليس فيه كلمة ( فنال منه ) وليس فيه ( فغضب سعد ) كما سترون إن شاء الله تعالى 
والغاية من وراء نقل الرواية ليس متنها ولكن يهمني السند وما يقول أبن كثير فيه ( تخريجه ) ... فقد رأيت أن بعض الإخوة يشككون بالرواة في السند وأن فيه إنقطاع أو أرسال وأن التصحيح الذي قام به العلامة الشيخ الألباني قد وقع فيه في خطأ ما وأنه وأنه الى ذلك الكثير

وقد تتبعت دعواهم تلك وتبين لي أن هؤلاء الإخوة قد وقعوا فريسة لتضليل تلك الفئة المنحرفة ( فكريا ) عن الحق وكله في محاولات بائسة يائسة لتبرئة ساحة معاوية من قضية السب

وكما سنبثت بالأدلة القاطعة والمصورة كما دأبت منذ البداية في كتابة هذه الصفحات ودونكم هذا السند الذي هو نفس السند ويختلف فيه الرواي الأول عنهم ( فأحدهم هو علي بن محمد في سنن بن ماجة وفي البداية والنهاية هو الحسن بن عرفة العبدي) لكن الأثنين ينقلون عن نفس الأربعة في إسنادهم وهم غايتنا فالتشكيك في إثنين منهم من قبل المشككين

1- أبو معاوية الضرير( محمد بن خازم )

2- موسى بن مسلم

3- عبد الرحمن بن سابط

4- عن سعد بن أبي وقاص


وتشكيك الإخوة في أبو معاوية وأنه مضطرب الحديث إلا عن الأعمش في حديثه

وعبد الرحمن بن سابط ( الذي يطعنون به فيقولون لك كيف ينقل عن سعد إلا إذا سمع من سعد حين كان عمر بن سابط خمس سنوات(

1- أبو معاوية الضرير لمعرفة وثاقته أضغط هنا



2- عبد الرحمن بن سابط لمعرفة وثاقته أضغط هنا


نعرض أدناه توثيق ابن كثير لسند رواية في كتابه البداية والنهاية وشهادته بحسن الإسناد لنفس الرجال ( إسناده حسن ولم يخرجوه )

أُذكِر أني أهتم هنا لسند الرجال دون المتن 


وهذا أيضا نفس الحديث مكرراً أنقله من الطبعة ذات الإحدى والعشرين جزء من الجزء الحادي عشر من كتاب البداية والنهاية لنفس الرواية سأضعه كي نتم قضية الإسناد
 

رأينا أنه نفس السند عن سابط عن سعد وقال ابن كثير ( أسناد حسن ) ولم ينكره


وهذا رابط آخر لنفس الكتاب في حال لم يعمل الآخر أضغط هنا

الآن نعطي مثال آخر عن قبول الإخوة السنة وعلمائهم بإرسال هذا الشخص وتصحيحهم أو تحسينهم لنفس السند المُرسل
سيشاهد الإخوة أنه نفس الراوي عبد الرحمن بن سابط "المُتهم" يُحِدث  )مرسِلاً) مباشرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقد توفيي المصطفى صلى الله عليه وآله ) وابن سابط في وقتها كان مازال في علم الغيب(
ويروي أيضا عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومع هذا يُصححِون حديثه تارة ويحسِنوه تارة أخرى ويُقبَل إرساله كما سترون لاحقا إن شاء الله تعالى
ويحاولون إسقاط رواية تبين ما قام به معاوية بن أبي سفيان بكل ما أوتوا من قوة ولكن لن يقدروا , وتم تصحيح السند عنه مع إرساله




ما يهمنا في الحديث السابق من كتاب البداية والنهاية كما أشرت هو تخريج بن كثير للسند ولن أخوض في السبب الذي جعله يرفع كلمة ( نال منه ) تلك من الحديث فذلك ليس من إختصاصي أصلا علما أنه يشير الى نفس الرواية في الهامش رقم (1) و(7) في أدناه من الطبعة الأخرى وهو نفس حديث بن ماجة وجل ما أردت بيانه إثبات صحة ما ذهب له الشيخ الألباني في توثيقه للحديث بنقل توثيق بن كثير في رجال السند كي لا أُبقي لمن يستميت بالدفاع عن معاوية ( الساب والآمر بالسب لعلي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ) أي باب ليقدح في ما أضع من صحيح الروايات والحديث بحول الله وقوته حيث أنهم ذهبوا الى القول بأن الألباني شخص يخطيء كما أسلفت وربما قد سهى أو غيره من التبريرات ولكن بإعطاء توثيق أبن كثير وإعطاء تلك الروايات لأبن سابط الذي أُشتُهِر عنه رواياته المرسلات وقد صححوا الروايات التي في سندها هذا الرجل من رأيتم في تلك الصفحات عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وزوجه عائشة ما يُغني عن التشكيك إن شاء الله تعالى 
ونورد هنا رواية أخرى من نفس المصدر السابق ( البداية والنهاية ) وهي التي تحت الرواية السابقة مباشرة ينقلها لنا أبن كثير عن طريق أبو زرعة الدمشقي
وهي رواية واضحة مئة بالمئة تدين معاوية بشتم الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وقد ذهب بعضهم الى تضعيف سندها بإتهام رجل واحد فيها وهو بن إسحاق بالتدليسس ومن هؤلاء أحد مشائخ تلك الفئة المنحرفة عن خط أهل السنة - وهو عبد الرحمن دمشقية - ولكن سنُقِر عين الدمشقية ونثبت له ولغيره من ( المُضَعِفين والموهنين للسند ) أن الرجل ( محمد بن إسحاق ) ثقة ونقول له أن الغش حرام وهذه الألاعيب عيب قبل أن تكون حرام فهو يوهم الناس بإخراج بعض التوثيق ويترك بقية العلماء الذين وثقوه أمثال البخاري

الرواية من مصدرها ( البداية والنهاية )


ونفسه من الطبعة الأخرى


وهذه مصادر توثيق الرجال مباشرة

تلك كانت أسانيد الرجال في الحديث الذي ينقله أبن كثير عن طريق أبو زرعة الدمشقي وسيرى الإخوة إن شاء الله تعالى وثاقتهم ولهم الحكم على هؤلاء المُضعفون للروايات
وسآتي إن شاء الله أحاديث وروايات عن المُتهم محمد بن إسحاق وكيف أن العلماءء يصححون أو يحسنون تلك الروايات التي فيهاا هذا الرجل
نكتفي الآن بوضع تلك الروابط للرجال 
وقد فهم العلماء مثل بن تيمية والسندي وغيرهم من الحديث الذي في صحيح مسلم بالذات أن المراد من كلمة أمر معاوية سعداً التي نوهنا أليها سابقا ماهي إلا أمراً صدر من معاوية لسعد بسب الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام  
فتكون كلمة ما منعك أن تسب أبا تراب .... قد أتت رفضا للأمر الصادر من معاوية لسعد بالسب 
نضيف شهادة الشيخ الألباني في شرحه لكلمة ( فنال ) التي في الحديث الذي صححه فيي سنن بن ماجة الذي ننقله أدناه وسنورد أيضا أدلةة وأسانيد أخرى لما فعله معاوية بحق الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
المصدر الرابع
سنن بن ماجة - تخريج الشيخ الألباني

   
وأظن أن النص واضح ولا يحتاج لتفسير حيث يفسر النص نفسه والهامش رقم (2) يقول
فنال منه أي : نال معاوية من علي , وتكلم فيه
ويقينا لو كان خيرا لما غضب سعداً فيقول له " تقول هذا لرجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول (فيه) .... الحديث "
هنا أحب أن أنوه الى حقيقة ربما تغيب عن البعض وهي
أن هذا الكلام والنيل من علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام كان بعد وفاة الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام حيثث أن معاوية قدم في بعض حجاته مما يعني أنن الأمر في مكة
المصدر الخامس
المصنف لإبن أبي شيبة - الجزء السادس
في هذا المصدر نرى الرواية يُسنِدُها أبن أبي شيبة الى أبو معاوية عن موسى عن بن سابط عن سعد - نفس الرجال في سنن بن ماجة والتي عند أبن كثير ويبين فيها بما لا تأويل فيه كيف أن ( معاوية نال من ) علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام الأمر الذي أغضب سعد وأستهجنه

وهذه هي


المصدر السادس 
المسند الجامع - الجزء السادس

في هذا المصدر أيضا نرى هذه الرواية وكيف أنها تصحر بأن معاوية نال من علي عليه الصلاة والسلام مما أدى الى غضب سعد منه فرده كما في بقية الروايات ولكنها كما الرواية التي سبقتها في المصنف لإبن أبي شيبة لم تبق حجة لمن يشك في أن معاوية فعلا قد وقع منه القدح والسب على قول السدي في تعريفه لكلمة نال من


المصدر السابع
سنن الترمذي - تخريج الشيخ الألباني 


  
نفس الشيء هنا في صحيح سنن الترمذي فالسؤال واضح بعد الأمر بالسب حيث أتى سؤال معاوية مستفهما من سعد .... ما منعك أن تسب ؟؟؟ فيجيب سعد بالفضائل تلك

المصدر الثامن
اتحاف الخيرة المهرة - للبوصيري*

في هذا المصدر ينقل لنا أبن بريدة عن أبيه الصحابي بريدة أن مجلسا ضم معاوية وبعض من حضروا هذا المجلس وكانت مادة حديثهم كان الإمام علي بن أبي طالب فنالوا منه ووقعوا فيه ومعاوية لم يحرك ساكنا ومما يثبت أنه كانن راضياً بأن يقع الناس في الإمام علي والنيل منهه غضبه ممن دافع عنه كما سنرى
فطلب بريدة من معاوية أن يأذن له بالكلام (وهذا دليل آخر على أن المتحدثين لم يكونوا يتحدثون إلا بإذن ورخصة من صاحب المجلس - وهنا هو معاوية) فرخص له وإذن له بأن يدلي بدلوه وحسب الرواية أن معاوية ظن أن هذا الصحابي سينال من علي عليه الصلاة والسلام ويقع فيه فقام بريدة محدثا بحديث سمعه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بفضل هذا الرجل ( علي ) الذي يقع فيه الجمع ويسبونه بمرآى ومسمع من معاوية ... فلما سمع معاوية أن الصحابي بريدة يمدح علياً عليه الصلاة والسلام غضب وأسكته ووصفه بالخرف
فهنيئا لمن يُنعت بالخرف إذا مدح النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطيبين الأطهار
وفيما يلي أدناه صورة من الكتاب وأيضا لرابط تخريج الحديث لمعرفة هل هذه الرواية صحيحة أو مكذوبة



وهذا تخريج للرواية من موقع الدرر السنية أنقل صورته هنا وإن أردت الذهاب للموقع مباشرة ( أضغط هنا )


* ومن أجل الأمانة العلمية التي سأقف بها بين يدي الله تعالى (وقبلها أمام نفسي)  فقد وجدت من يُضعف أبو إسرائيل الملائي مع توثيق آخرين له ولولا توثيق أبن أبي شيبة وأحمد وتخريج هذا الموقع وقولهم أن رواته ثقات لما نقلته هنا ... وللقاريء أن يأخذ به أو يرميه حسب ثقته بهذا الموقع ( الدرر السنية) وتوثيق البوصيري له 

بعد ما قدمناه من دليل على أن معاوية قد سب وأمر بسب الإمام علي عليه الصلاة والسلام سنعرض حكم الله تعالى على من يفعل ذلك في حق الإمام علي بن أبي طالب خاصة من على لسان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم 
ولكن قبلها دعونا نلخص من ثبت لديه من العلماء أن معاوية كان يسُب علياً عليه الصلاة والسلام ويأمر الناس بسبِه وسأضع أسمائهم هنا كي تعرف القائمة الموثقة للأمر ولن تقول ياربي لا أعلم
2- شيخ الإسلام بن تيمية
2- الإمام أبي الحسن الحنفي المعروف بالسندي 
3- الشيخ محمد ناصر الألباني
4- أبن كثير
5- أبي بكر عبد الله بن محمد المعروف بإبن أبي شيبة
نأتي الآن الى ماهو حكم من يسب علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام خاصة حسب حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيه خاصة
حيث أن الحديث العام لا يغنينا في شيء حيث سيقول الإخوة ان من يسب الصحابة عامة حكمه واضح وقد بينته شخصيا فوق في أول هذا البحث

ولكن أنا أتكلم عن حديث خاص في رجل بعينه وبذاته وبشخصه لا يشاركه أحداً فيه وما هو هنا إلا

علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
لنرى ماذا أخبرنا الله تعالى على لسان النبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم الذي لا ينطق عن الهوى بهذا الحديث الصحيح

1- مسند أحمد بتعليق الأرناؤوط

وبالإضافة لصورة من الكتاب هذا رابط مباشر لتصفح الكتاب على الإنترنيت  - اضغط هنا




2- مجمع الزوائد للهيثمي


وهذا أيضا رابط لتخريج الحديث من موقع الدرر السنية للحديث السابق

وبينما نضع صور الكتب سأعطي هذا مؤقتا

هذا الحديث يصححه السيوطي والصعدي ولكن يضعفه الألباني





الحكم على من سب عليا عليه الصلاة والسلام ومن أمر ومن يدافع عنهم
نترك الحكم للقاريء الذي يريد أن يلقى الله برأس مرفوع ولم يقبل بمن يسب الله تعالى 
وعلى أقل تقدير لا يقبل بمن يُسَب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بسبهم لعلي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
وقد رأينا أن الكثير من الصحابة والتابعين قد سبوا عليا عليه الصلاة والسلام وأبغضوه وقاتلوه
وقد أثبتنا عن الله تعالى على لسان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أن بغض علي عليه الصلاة والسلام مهلكة وهذا أثبتناه ( السب ) أنه مهلكة أخرى
فمن هذا الذي يرجو وجه الله تعالى ورضاه ويريد أن يبيع آخرته ( بأبخس ثمن) بدنيا من أصلا قد أضاعها ( معاوية بسبه وأمره ) بسب علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
وكما قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام

المؤمن من وقى دينه بدنياه .... والفاجر من وقى دنياه بدينه
من هذا الذي يريد أن ينصر أي ظالم سب الإمام علي عليه الصلاة والسلام وأبغضه
من هذا الذي ستهون عليه نفسه قبل دينه فليتفضل ويضع في التعليق نصرة لمعاوية ومن لف لفه
ومبروك مقدما ما سيجنيه في الدنيا من ذل وفي الآخرة من خسران 

هذه مبدئيا بعض الأدلة وسأزيد عليها أي شيء أخر متى ما وقع بين يدي كي أقف بين يدي الله تعالى وبينكم إخوتي ناقلا بعلم ودليل صحيح وإلا فالكثير موجود ولم أشأ أن أضعه لكي لا يختلط العمل الصالح بالطالح
وما الغاية إلا أن نبين ما خفي على الإخوة من معلومة
وهذه فقط من مصادر الإخوة السنة كما رأيتم

قال بعض الإخوة من أتباع الشيخ يريد مدح معاوية بكتابته للوحي وأن هذه منزلة ما بعدها منزلة
من دون الخوض بصحة الأمر من عدمه نعطي هذا الدليل لبيان أن هذا الأمر لا قيمة له 
حيث أن البِر والفاجر ( الفجور قِبالة البِر ) قد كتب للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
أو مثل ما سنراه أدناه كيف أن صحابيا أرتد بعد إسلام
فلا شفاعة لشخص دورا ما قام به في وقتٍ ما إذا لم يكن مختوما بحُسن العاقبة

فكما نرى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أستكتب نصرانيا أسلم ثم رجع الى نصرانيته , فهل يكون إختيار الله لهذا الصحابي وكاتب الوحي ( كما يزعم هؤلاء الإخوة دائما من أن الصحابة هم من إختيار الله تعالى ) في محله أو لا ؟

المصدر الأول - صحيح البخاري




المصدر الثاني - صحيح مسلم - صفحة 1283


المصدر الثالث - صحيح ابن حبان - ج3 - ص19



المصدر الرابع - مسند أبي يعلى - الجزء السابع - صفحة 22


فماذا نفع هذا الصحابي الذي إرتد كتابته للوحي ؟
والله تعالى أعلم
اللهم أني بلغت اللهم فأشهد

والله ولي التوفيق
وآخر قولي الحمد لله رب العالمين
اللهم أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد وأخرجنا من كل شر وسوء أخرجت منه محمدا وآل محمد
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

والسلام عليكم أخواني جميعا ورحمة الله وبركاته
 أخوكم الراجي عفو ربه
أبن النجف

بغداد في 5-6-2012

صحة زواج المتعة
هل زواج المتعة حلال 
من حرم المتعة
من حرم زواج المتعة
متعتان
مكتب زواج متعة
طلبات زواج متعة
من تزوج متعة من الصحابة
زواج المتعة في طهران
زواج المتعة في النجف
قول السلف رحمهم الله تعالى في معاوية
موقف علماء السنة من معاوية
موقف علماء أهل السنة من معاوية
هل امر معاوية بسب علي
اقوال علماء اهل السنة في يزيد ابن معاوية

كذبتان سياسيتان على معاوية

هناك 26 تعليقًا:

  1. في اصل دين الشيعة للعن والسب ولطعن في ابي بكر وعمر وعثمان وعائشة رضي الله عنهم
    استحوا يا منافقين تطالبون بعدم اللعن والسب وانتم ليل نهار تسبون وتلعنون الصحابه. قبحكم الله

    ردحذف
  2. أنا سني اشعري شيعي لغويا لارافضيا ساقول بكل صراحة وانا اعلم الأمر على حقيقته ان معاوية شتم علي ولاينكر هذا إلا معاند فإن توليت الخلفاء الراشدين الأربعة بلا تردد والبعض تولوا معاوية فيخبية من تولاه

    قال سيد اهل الأرض والسماء محمد المختار العدناني والرسول العظيم ذام الأموي قال عن ربيبه علي اللهم وال من ولاه وعادى من عاداه

    ولتعلم ان اهل السنة والجماعة الأشاعرة والماتريدية باغي ظالم يجوز لعنه على وجه التحذير لا على وجه التشهي

    واما من شذ من اهل السنة فزعم ان معاوية اجتهد فأخطا فله اجر فقد شذ عما عليه الجهمور وقول مردود ولايمثل الأشعري ولاالماتريدي في هذه المسألة

    نحن شيعتك ياسيد الكونين الأعظم واحبابك واعداء من آذى آلك واصحابك ميزان الشريعة هو ميزاننا يوزون عليه الصحابة والآل فمن عصى قلنا عصى بلا تردد ولاخلاف ولاجدال انت ياسيدي من اوصيت بعترتك فيخسارة من آذاهم وانت من اوصيتنا بصحابك فيخذلان من آذاهم والأفضل الأمة بعدك صاحبك وصديقك وتربيتك وحبيبك الصديق ثم حامي الحمى الفاروق ثم ذي النورين عثمان ثم ابو السبطين علي من احبهم بحبهم نجا ومن ابغضهم فقد هلك وخاب علي ليس جبانا ولافأر حتى يهاب ابي بكر او عمر او عثمان ولايطالبهم بالخلافة لو كان اوصى له به سيده النبي صل الله عليه وسلم علي الكرار حيدر ليس مهزوز الشخصية حتى يرضى ان تضرب زوجته بضعة سيد الكونين وتهان ويسقط جنينها ويهدم بيتها كما زعمت الرافضة علي شجاع مقدام اسد ضرغام ابطحي رضي ضارب بسيفين طاعن برمحين هذا علي الشجاع التي تصوره كتب اهل السنة شيعة محمد وآله وصحبه وليس علي الجبان المهزوز الضعيف الذي لايفعل شىء

    وبالنسبة لصاحب التعليق فكلامه يدل على انه لاحجة له سوى ان يبدل الموضوع فما ذكرته انت حقائق وليست اكاذيب

    ردحذف
  3. السلام عليكم .
    شكرا أخي الكريم على هذا البحث لكنه للأسف ناقص, فقد ذكرت حديث للرسول عليه الصلاة والسلام ينهى فيه عن سب علي رضي الله عنه..وهذا في زمن الرسول,اي ان معاوية ليس البادئ بهذا الامر . فأرجو معرفة سبب سب علي في زمن الرسول ؟ ولماذا ؟ وممن؟ وشكرا.

    ردحذف
    الردود
    1. اخي السائل .. جوابا على سؤالك اقول :
      حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي ذكره الاخ العزيز صاحب الموضوع والذي ينهى فيه عن سب سيدناعلي رضي الله عنه وقولك ان هذا الحديث كان في زمن الرسول وان معاويه ليس هو الباديء بالامر وتريد ان تعرف سبب سب علي في زمن الرسول ولمااذ ومن من اقول لك ما يلي وارجو ان تركز عليه جيدا :

      الحديث بتحريم سب علي بن ابي طالب هو حديث صحيح ومتفق عليه في مصادرنا المعتبره في فقه اهل السنه والجماعه وهو لا يعني ان سيدنا علي كان يتعرض الى السب في زمن الرسول صلى الله عليه واله وسلم ولا يعني ان احد من المسلمين كان يسب سيدنا علي فقال الرسول هذا الحديث ..كلا وال فكلام وانما المعنى والمقصود هو ان رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله كان يعرف ويعلم ان امرا كهذا سوف يحصل من بعده ولذلك فان قول رسول الله لهذاالحديث الشريف كان في وقتها مثل اعلان انذار مبكر للمسلمين وهو انذار مستمر لكل المسلمين على مر العصور حتى تقوم الساعه لان علم رسول الله ليس منه انما وخي كان الله تعالى يوحيه اليه صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله ..ولو تفكر في هذا الحديث الشريف من هذه الزاويه وبهذا المعنى يكون القصد من الحديث واضحا في انه تحذير وتنبيه للمسلمين لعدم جواز سب علي بن ابي طالب كما هو الحال بعدم جواز سب الصحابه الاخرين لرسول الله صلوات ربي وسلامه عليه فارجو ان يكون الجواب على سؤالك واضحا

      حذف
  4. هذه ثاني مرة اعلق لمن ينكر امر معاوية بشتم علي في منهاج ابن تيمية نص على امر معاوية على سب علي وقال صحيح والكتاب بتحقيق الغنيمان

    انا سني اشعري موحد سيدي وقدوتي محمد

    انا ليس رافضي ولاانتخل الرفض انما انتخل التشيع كما عرفني عليه اهل السنة


    المسألة مع اليهود الوهابية لاتتنهي في علي ولافي التوسل ولافي يزيد ولا في التبرك ولا كل هذه الأمور بل اشد من هذا كله الفرق بين المسلمين وبين الوهابين لأن المسلم يعبد الصمد القديم والوهابي يعبد وهمه الحادث

    ردحذف
  5. أبو عبدالله17 نوفمبر 2012 6:48 م

    يا جماعة الخير لماذا كل هذه التفرقه بيننا وديننا أوضح لنا كل شيْ , لنذهب لخلاصة الحديث ..

    انَ ما ذكره الاخ وبدا به هو حديث رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم " لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ " فهذا الحديث به الحل لما بيننا من خلاف ..

    ونحن نؤمن بانه لا اله الا الله وان محمد رسول الله و نأخذ القرآن مصدرا لاحكامنا , والله تعالى امرنا باتباع الرسول في قوله تعالى (( وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهو )) اذا يجب علينا اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم .

    ويترتب من هذه المقدمة ما يلي :

    1* القرآن الكريم و ما اخبرنا به رسول الله < الحديث الشريف > هما مصدر التشريع لنا , واما من يقول القرآن وما كان يفعله آل بيت الرسول هم مصدرا التشريع فانه لم يتبع ما امر الله به بالايه الكريمه وأيضا لماذا لا ياخذ بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم فهو اساس آل البيت ورسول هذا الدين ..!! وآل بيت الرسول أفعالهم كانت مستندة الى القرآن الكريم وما اخبرهم به الرسول صلى الله عليه وسلم فهو قدوتنا اجمعين ...

    2* محبة الرسول صلى الله عليه وسلم ومحبة آل بيته الطيبين الطاهرين ومنهم زوجاته جميعهم وعلي رضي الله عنه وارضاه وسيدا شباب اهل الجنة "الحسن والحسين" رضوان الله عليهم وجميع اهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم ..

    3* عدم الطعن او السب باحد من آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم او احد زوجاته الشريفات الطاهرات امهات المؤمنين رضوان الله عليهم اجمعين .

    فاذا اتفقنا على السابق فلا داعي لأن نسب معاويه او اي احد من الصحابة فأمره عند الله , فهو صحابي والرسول نهانا عن سب الصحابه رضوان الله عليهم ,ومن ابغض آل البيت فليراجع نفسه فهم اولى الناس بالمحبه والاحترام ..

    وما نختلف عليه بعد ذلك مثل الاختلاف في ان المهدي سيخرج من السرداب , او انه سيخرج بأرض الشام او غير ذلك ,, فذلك لا يجب ان يسبب خلافا بيننا لانه بالنهايه سيخرج المهدي و اخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بمواصفاته وجميع المسلمون سيتبعوه ..

    وايظا حينما نتنازع بمن قتل الحسين فالبعض يقول يزيد بن معاويه والبعض يقول شيعته , لماذا نتنازع فكلنا نحب الحسين رضوان الله عليه ونبغض من قتله , فلو نحن بذلك الزمن لفديناه بأرواحنا ولكننا الان بعد زمنه بالف سنه تقريبا يجب علينا ان نوحد كلمتنا ضد اعدائنا < أعداء الاسلام > ونحرب جنبا الى جنب كل من يعادي اسلامنا , واما من قتل الحسين رضي الله عنه فجميعنا نبغضه اشد البغض وسينكشف لنا يوم العرض يوم تعرض الاعمال لرب العالمين و سيأخذ جزاؤه , فباختلافنا<< ليس هناك اي فائدة >> سوى اضعافنا وقتل بعضنا بعضا وانشغالنا عن اعدائنا من الكفار واتاحة الفرصه لهم لاضعافنا وزيادة الفتن بيننا ...

    أمــا ما يفعله البعض اليوم من سب لاحد من الصحابه او الطعن بزوجة رسولنا صلى الله عليه وسلم او اثارة خلافات لا فائدة منها ,فهو لا يريد بذلك الا >>الفتنة << بين المسلمين فقد يكون لمصلحة دولة كما يفعل رجال دين ايران أو قد يكون مغرر به او انشأ على ذلك ولم يبحث ولم يحكِّم عقله ...

    آخر ما أود قوله انه من اقتنع ان كلامي صحيحا سواء كان يسمي نفسه شيعيا او سنيا فهو أخاً لي وانا فداءً له .. وأما من لم يقتنع بما قلته فأتمنى أن يراجع نفسه فنحن بحاجة لأن نكون يدا واحدة وخصوصا في وقتنا الحالي الذي لا نستطيع ان ننكر فيه اننا أضعف بكثير من أعدائنا الحقيقيون , فيجب ان نكون يدا واحة وشعب واحد مهما اختلفنا باللغات او الهجات او الالوان فجميعنا نسمى لو اجتمعنا لفتحنا العالم بأسره ولتطورنا اكثر بكثير , ولحققنا الهدف من وجودنا كمسلمين وهو ان ننشر الاسلام ونطبقه في اقاصي المشرق والمغرب والعالم , فلو فعلنا ذلك لرضى الله علينا ولقابلنا رسولنا صلى الله عليه وسلم وهو فرح بنا ,, أما حينما ننشغل بقتل بعضنا فذلك ليس رضى من الله ولن يفرح بنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ..


    اللهم وفق جمسع المسلمين للتقى والصلاح والثبات على صراطك المستقيم و وحِد صفوفهم و وحد كلمتهم واصلح حكام المسلمين يا الله ...

    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وعلى صحابته وممن تبعهم باحسان الى يوم الدين ...


    أخوكم / أبو عبدالله

    ردحذف
  6. هذاالكلام موجه للسنه قبل الشيعه واناسني ولكن ياليت جميعكم يااهل السنه وياشيعه ان تتحاورو ولايسب بعضكم بعضاولاتكفروا بعضكم وبصراحه الذي طرح هذاالموضوع اسال الله عز وجل ان يوفقه لمايحب ويرضالاسلوبه الجميل في الطرح بدون سب ولاشتم وكان بدليل وبينه ومن كتب اهل السنه والجماعه امابالنسبه لتعليقي على موضوعه فانااتفق معه بان معاويه كان يسب الامام علي رضي الله عنهواخيرا اود ان قول اللهم ارناالحق حقاوارزقنااتباعه وارناالباطل باطلا وارزقنااجتنابه ولاتجعل في قلوبناغلا للذين امنوا

    ردحذف
  7. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  8. بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    هذا خطبة الحاج الواردة عن النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم
    الشاهد هو قوله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ( من شرور أنفسنا ) وهذا يدل علي ان النفس فيها شر وقبل هذا قول الله تعالى ( وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53
    والصحابة الكرام جميعا رضي الله عنهم في كتابة هذا لا جدال فيه
    ويضن هم ليسو معصومين من الخط ولا باستثنى إي واحد منهم
    وإذا فرضنا أن معاوية رضي الله عنه اخط وسب علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجه نقول لهم ما يلي :-

    1- أتخطئون مثل ما اخط أي أنكم تسبون معاوية وهو صحابي جليل .

    2- البني صلى الله عليه وعلى اله وسلم نها عن سب أصحابه جميع وليس هناك تخصيص .

    3- من هو الحاكم والقاضي في هذه المسألة والمحاسب والمعاقب على من اخط انتم أم الله سبحانه وتعالى .

    4- يكفينا أوزارنا يوم القيام نتحملها و مالكم وأوزار الآخرين .
    19 أغسطس، 2013 2:17 م

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      أستغربت وأنا أقرأ ما كتبت يا أخي في الله من منطقك العجيب
      صدقا أسأل الله تعالى أن ينير فكرك قبل كل شيء
      فلو تقرأ أنت ما كتبت يقينا ستستغرب مثلي منك
      سأرد عليك من النهي الذي قلت عنه المنسوب الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      قلت أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد نهى عن سب جميع الصحابة
      طيب سأقبل بهذا القول مع عدم معرفتي الشخصية بصحته ولكن سأقبل به
      هذه الوصية بعدم السب هل أوصانا نحن بها ؟؟
      أم أنه أوصى الصحابة وقتها بذلك ؟؟
      طيب
      تقولون أن معاوية كاتب الوحي
      فعليه أن يعرف بهذا الحديث أكثر من غيره
      طيب
      هل أطاع معاوية والصحابة والتابعين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بهذا الأمر ؟؟
      حسب ما وضعت من أدلة أن معاوية والكثير من الصحابة والتابعين كانوا يسبون الإمام علي عليه الصلاة والسلام
      فما حكم هؤلاء الذين عصوا أمر ونهي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟
      لنقل أن الإمام علي عليه الصلاة والسلام هو فقط صحابي بلا أي منزلة أخرى
      فهل يجوز أن نعلن من يسب الصحابي علي بن أبي طالب ؟؟
      إنتبه أني لا ألعن أحدا ولا أقبل بالسباب أصلا فهو منهي عنه من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
      فمعاوية كما رأيت من دليل لم يسب عليا عليه الصلاة والسلام وحسب
      بل أمر بسبه
      ناهيك عن قتاله
      فهل من يسب الصحابي علي عليه الصلاة والسلام تسميه صحابيا جليلا ؟؟
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  9. الحمد لله الذي بين الحق وارسل رسوله منذر وشاهدا عليه افضل الصلاة والسلام.اما بعد.....الى متى يبقى المسلمون سنة وشيعه على هذا الحال .فعلي رضي الله عنه من ال البيت شاء من شاء وابى من ابى. و هو من هو ولا يحتاج الى تعريف. والمهاجرون و هم اصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام. وهم من وهبوا انفسهم واموالهم في سبيل الله. و معاوية بن ابي سفيان والله اعلم لم يكن سوى طليق من طلقاء فتح مكة. و ليس هنالك أي وجه مقارنه بينه وبين علي رضي الله عنه. الا انه يبقى مسلم وفكرة تكفيره من عدمه لا تجوز لنا كمسلمين. ارجو ان ينظر المسلمون سنة وشيعه الى مستقبل مشرق لا الى خلاف اكل عليه الدهر و شرب.....؟

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حيا الله الأخ الكريم
      لو كنت قد قرأت بتمعن وحي السماء بخصوص سب الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام لعرفت حكم هذا الشخص الساب له والآمر بسبه
      فبالله عليك هل يوجد عاقل لا يعرف مصير من يسب الله تعالى أو من يسب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
      وكما ترى أني لم أكفره ولا احتاج لتكفيره
      فلا الشيعة كمذهب ولا أنا كشخص من التكفيريين
      ستجد هناك أناس يكفرون الآخر
      لكن إرجع قولهم للمذهب واحكم على قولهم
      فإن كان يوافق المذهب فالقول قول المذهب
      وإن لم يكن يوافقه فالقول قوله وهو الذي يتحمل وزره
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف

  10. مساكين أهل السنة،،،

    لا أدري حتى كلمة " سني من أين أتت"،،، أهي سنة الأولين!

    " ومن شيعته لابراهيم"،،، موجودة في القرآن،،، فأين " سني" مذكورة ؟!

    يتخبطون بلا هداية،،،، يركضون وراء الرهبان ( بن تيمية)، والكهنة، والأئمة المزيفين، وغيرهم،من ادعوان أنهم " أهل الذكر"،، ليثبتوا دعواهم،،

    وأما أولى يالالباب،، فهم يعرفون حق المعرفة أن المسلمين ارتدوا بعد موت رسول الله،، وإلا كيف وصلنا إلى 73 فرقة!!



    حقيقة على الرغم من كوني سابقا سنية،، وأعترف هذا تقصير مني بعدم البحث عن الحقيقة،، وأخذ ما درسته بالمدرسة كشي مسلم به،، لا نقاش فيه،،،

    أستغرب كل الاستغراب،، من لديه عقل،، ويظن أن الرسول تركنا من غير جمع القرآن،،، ومن غير وصي،، وهو الذي علمنا المسواك لتنظيف الاسنان،،، و لأبسط الاشياء تحية السلام!

    أكبر مظلومية عبر الأمم والتاريخ،، سجلها بلا فخر المسلمون،، بانكارهم حق أهل البيت بالإمامة،،،وانكارهم بأن الله لا يختار، بل هم يختارون،،، وقولهم كذبا وبهتانا أن الإمامة هي الشورى!

    التنكيل والقتل لأهل البيت استمر لأكثر 300 سنة،، احدي عشر إماما،، حاربوهم و قتلوهم شر قتله!

    أغلب عموم أهل السنة،،، لا يعرفونهم،، والبركة في كهنة ورهبان وأحبار المسلمين!

    حسبي الله ونعم الوكيل،،، نصلي ونصوم،،، كما يريد كهنة ورجال الدين المسلمين، مع أمراءهم،، لا كما يريد الله تعالى،،

    حالنا أصبح حال اليهود والنصارى،،،،

    انضمينا لفريقهم،، 71 فرقة، 72 فرقة،،، وأخيرا نحن 73 فرقة!







    ردحذف
  11. 1) الشيعة مصدر تسميتهم من الآية القرآنية (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء)

    2) الشيعة لم يظهروا أيام النبي صلى الله عليه وسلم، بل ظهروا بعده بفترة كبيرة وفرقوا المسلمين وابتدعوا التفرقة بين المسلمين وجعلهم شيعا وطوائف.

    3) ألا تتفكروا أيها الشيعة؟ ثلاثة من أسماء أبناء سيدنا علي بن أبي طالب: أبو بكر وعمر وعثمان.

    4) إرجعوا أيها الناس جميعا للحق ولا تقولوا شيعة ولا غيره بل مسلمون وفقط واتبعوا الحق دون ابتداع ولا فلسفة.
    الله يهدينا وإياكم للحق.

    ردحذف
  12. انا سني اوالي الشيخين أبا بكر و عمر و اوالي عثمان ذو النورين و اوالي حيدر الامام علي بن ابي طالب

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      حياك الله أخي في الله
      وأسأل الله أن يثيبك على نيتك الحسنة
      تحياتي
      والله ولي التوفيق

      حذف
  13. لا أقول إلى شيئا واحدا (( لايبغض عليا رضي الله عنه وعليه السلام إلى منافق معلوم النفاق)) إن عليا رضي الله عنه مشهود عن المسلمين كافتا أنه إمام عادل مؤتمن خليفة يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله وأشهد الله إني أحبه أكثر من نفسي وأمي وأبي ... ففداك نفسي ياعلي \(( أبا الحسنين والنور السنيا *** شذا قلبي بحبك ياعلي أيا قمرا يشع تقا وهديا *** ويا أسد الجهاد الهاشمي )) اللهم أحشرني مع محمد وأل بيته وصحابته والشيخين وعلي رضي الله عنهم أجمعين يارب العالمين

    ردحذف
  14. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
    اخي الكريم ابن النجف حفظكم الله ورعاكم واحاطكم بعنايته ومعيته.
    احببت ان اضيف اساتذي الكريم. انه يوجد ايضا روايات ان هذا اللعين. كان يقنت في صلاته (ان الله لايهدي القوم الظالمين ) ويلعن امير المؤمنين عليه السلام

    ردحذف
  15. اسال الله ان يهديك الى سراطه المستقيم وان يشفيك من جنونك و هبلك

    ردحذف
  16. انا كافر بالسنة والشيعة ومؤمن بالله وقد من الخالق العظيم عليك بمفارقة سخفكم منذ مدة

    اما الهالك الظالم باني الملكية القيصرية حكم الفراعنة والاكاسرة شر خلف لشر سلف من اتباع ابليس ومناصري فرعون اول المستعمرين واصل شجرة المدنسين معاوية عليه لعائن الله والملائكة والناس اجمعين فهذا القذر الذي قتل واجرم وظلم وفعل الافاعيل الشنيعة وقتل من اتباع دينه الذي شارك في تاسيسه دين اهل السنة فمعاوية اللعين قد فتك ببعض اتباع دينه فما بالك بخصومه سواء من وثنين كشيعة او غيرهم او حتى مسلمين وبالنسبة لاكثر السنة اكاد اجزم انه لو ان معاوية احياه واخبره بانه سب امير المؤمين وسيف الحقيقة ابا التراب عليه الصلاة والسلام لقالوا له انت كاذب ما تعلم انت لم تفعل شىء

    يعني بالعامية صاحب الموضوع لو كان سيخي اخرج لكم من كتبكم سب القذر معاوية للطهر من بني هاشم ابا الحسن علي ومازال بعض السنة والوهابية تكابر واختصارا اما ان تقول نعم فعل ابن ابي سفيان او علمائكم افتروا عليه وكذبوا فاقيموا عروضكم السينمائية وجعجتكم الفارغة القائلة الصحابة سب الصحابة يارافضة يافساق من انتقص احد الصحابة تزندق !!! اما انكم تخرسوا وتسكتوا وتسبوا كعادتكم من غير دليل لأن سيدي حيدرة تعتبروه ساقط عندكم فان كان هو من وقع عليه السب والاقتتال تقولون اجتهاد او خطا وليس معصية بالنسبة لفضائل القوم !! ولم يقع القتل والسب على سيدي عثمان يقول معظمكم ان لم يكن جميعكم خوراج فساق فجار مقطوع بفسقهم وانتم تقولوا ان منهم صحابة !!

    ما اكثركم بغضا وعداء ونصبا وكرها لحامى الحمى والاسد الغضوب والليث الغضنر والقسورة حيدرة روحي فداه وفداء حبيبه وحبيبي وسيده وسيدي ابا الزهراء صلى الله عليه وعلى المتقين من آله وصحبه

    بالنسبة للسنة الحمقى والوهابية على وجه التحديد الذي لربما يدخلوا ويقولوا هذا رافضي او صاحب الموقع مسجل باسم اخر اقرا الكلام جيدا يا احمق الكلام مبتدا بانني شخص كافر بدين السنة والشيعة وربهم الذي على صورة ادم ولاتصبح ببغاء تردد ماتسمع

    السطر الاخير كتب لانني باحث في مجال الديانات الوثنية السخفية وعلى علم بحماقة الوهابية وغبائه الذي اعي الغباء !! فالوهابية يواجهه بنصوص كتبهم ومازالوا يكذبوا ويكابروا

    ردحذف
  17. موقع الشيخ الالباني لا يعمل

    ردحذف
    الردود
    1. بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد
      شكرا لتنبيهك أخي الكريم
      سأعمل على تصليح الرابط
      فكما تعلم أن بعض المواقع تُغير روابطها أحيانا وتجددها
      تحياتي

      حذف